منتديات حسيني
أنت غير مسجل أيها الضيف الكريم للمشاركة يرجى التسجيل
معنا


منتدبات حسيني الثقافي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 زيارة الامام حسن (عليه السلام)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
14نور
مشرف قسم الذكر
مشرف قسم الذكر


عدد المساهمات : 1408
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: زيارة الامام حسن (عليه السلام)    الجمعة ديسمبر 23, 2011 8:01 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

«ألسّلامُ عَليكم أئمّةَ الهُدى‏ ألسّلامُ عَليكم أهلَ التّقوى‏ ألسّلامُ عَليكم الحُججَ على أهلِ الدّنيا ألسّلامُ عَليكم القُوّامَ في البَريّةِ بالقِسطِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ الصّفوةِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ النّجوى‏ أشهدُ أنّكم قد بَلّغتُم ونَصَحتم وصَبَرتم في ذاتِ اللّهِ وكُذِّبتم وأُسي‏ءَ إليكم فغَفَرتم وأشهدُ أنّكمُ الأئمّةُ الرّاشدونَ المَهديّونَ وأنّ طاعتَكم مَفروضةٌ وأنّ قولَكم الصّدقُ وأنّكم دَعوتم فلَم تُجابوا وأمَرتم فلَم تُطاعوا وأنّكم دعائمُ الدّينِ وأركانُ الأرضِ ولَم تَزالوا بعينِ اللّهِ يَنسَخُكم في أصلابِ كلِّ مُطهَّرٍ ويَنقُلكم من أرحامِ المُطَهَّراتِ لَم تُدَنِّسكمُ الجاهليّةُ الجَهلاءُ ولَم تُشرِكْ فيكُم فِتَنُ الأهواءِ طِبتم وطابَ مَنشَؤُكم مَنَّ بكم عَلينا ديّانُ الدّينِ فجَعَلكم في بيُوتٍ أذِنَ اللّهُ أن تُرفَعَ ويُذكَرَ فيها اسمُه وجَعَل صلواتِنا عَليكم رَحمةً لنا وكفّارةً لذُنوبِنا إذا اختارَكم لنا وطَيَّب خِلقَتَنا بما مَنَّ بهِ عَلينا من وِلايتِكم فكُنّا عندهُ مُسمّينَ بعلمِكم وبفضلِكم مُعترِفينَ بتصديقِنا إيّاكم وهذا مَقامُ مَن أسرَف وأخطَأ واستَكانَ وأقَرّ بما جَنى‏ ورَجا بمَقامهِ الخَلاصَ وأن يستَنقِذَه بكم مُستَنقِذَ الهَلكى‏ منَ الرّدى‏ فكونوا لي شُفعاءَ فقد وَفَدتُ إليكم إذ رَغِبَ عَنكم أهلُ الدّنيا واتّخذوا آياتِ اللّهِ هُزُواً واستَكبَروا عنها (ثم ترفع راسك إلى السماء وقل) يا مَن هوَ ذاكرٌ لا يَسهُو ودائمٌ لا يَلهُو ومُحيطٌ بكلِّ شي‏ءٍ لكَ المَنُّ بما وفَّقتَني وعرَّفتَني بما ثَبّتّني عليهِ إذ صُدَّ عنه عبادُك وجَحَدوا مَعرِفَتَهم واستَخَفّوا بحقِّهم ومالوا إلى سِواهم فكانتِ المِنّةُ لكَ ومنكَ عليَّ مع أقوامٍ خَصَصتَهم بما خَصَصتَني بهِ فلكَ الحمدُ إذ كنتُ عندك في مَقامي مَذكوراً مَكتوباً ولا تَحرِمني ما رَجَوتُ ولا تُخَيِّبني فيما دَعَوتُ. بحرمة محمد وآله الطاهرين وصلى الله على محمد وآل محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
نور الشمس



عدد المساهمات : 2972
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: زيارة الامام حسن (عليه السلام)    الأحد مارس 31, 2013 7:40 pm

ألسّلامُ عَليكم أئمّةَ الهُدى‏ ألسّلامُ عَليكم أهلَ التّقوى‏ ألسّلامُ عَليكم الحُججَ على أهلِ الدّنيا ألسّلامُ عَليكم القُوّامَ في البَريّةِ بالقِسطِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ الصّفوةِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ النّجوى‏ أشهدُ أنّكم قد بَلّغتُم ونَصَحتم وصَبَرتم في ذاتِ اللّهِ وكُذِّبتم وأُسي‏ءَ إليكم فغَفَرتم وأشهدُ أنّكمُ الأئمّةُ الرّاشدونَ المَهديّونَ وأنّ طاعتَكم مَفروضةٌ وأنّ قولَكم الصّدقُ وأنّكم دَعوتم فلَم تُجابوا وأمَرتم فلَم تُطاعوا وأنّكم دعائمُ الدّينِ وأركانُ الأرضِ ولَم تَزالوا بعينِ اللّهِ يَنسَخُكم في أصلابِ كلِّ مُطهَّرٍ ويَنقُلكم من أرحامِ المُطَهَّراتِ لَم تُدَنِّسكمُ الجاهليّةُ الجَهلاءُ ولَم تُشرِكْ فيكُم فِتَنُ الأهواءِ طِبتم وطابَ مَنشَؤُكم مَنَّ بكم عَلينا ديّانُ الدّينِ فجَعَلكم في بيُوتٍ أذِنَ اللّهُ أن تُرفَعَ ويُذكَرَ فيها اسمُه وجَعَل صلواتِنا عَليكم رَحمةً لنا وكفّارةً لذُنوبِنا إذا اختارَكم لنا وطَيَّب خِلقَتَنا بما مَنَّ بهِ عَلينا من وِلايتِكم فكُنّا عندهُ مُسمّينَ بعلمِكم وبفضلِكم مُعترِفينَ بتصديقِنا إيّاكم وهذا مَقامُ مَن أسرَف وأخطَأ واستَكانَ وأقَرّ بما جَنى‏ ورَجا بمَقامهِ الخَلاصَ وأن يستَنقِذَه بكم مُستَنقِذَ الهَلكى‏ منَ الرّدى‏ فكونوا لي شُفعاءَ فقد وَفَدتُ إليكم إذ رَغِبَ عَنكم أهلُ الدّنيا واتّخذوا آياتِ اللّهِ هُزُواً واستَكبَروا عنها (ثم ترفع راسك إلى السماء وقل) يا مَن هوَ ذاكرٌ لا يَسهُو ودائمٌ لا يَلهُو ومُحيطٌ بكلِّ شي‏ءٍ لكَ المَنُّ بما وفَّقتَني وعرَّفتَني بما ثَبّتّني عليهِ إذ صُدَّ عنه عبادُك وجَحَدوا مَعرِفَتَهم واستَخَفّوا بحقِّهم ومالوا إلى سِواهم فكانتِ المِنّةُ لكَ ومنكَ عليَّ مع أقوامٍ خَصَصتَهم بما خَصَصتَني بهِ فلكَ الحمدُ إذ كنتُ عندك في مَقامي مَذكوراً مَكتوباً ولا تَحرِمني ما رَجَوتُ ولا تُخَيِّبني فيما دَعَوتُ. بحرمة محمد وآله الطاهرين وصلى الله على محمد وآل محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسيني



عدد المساهمات : 642
تاريخ التسجيل : 02/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: زيارة الامام حسن (عليه السلام)    الخميس يونيو 20, 2013 8:38 pm

ألسّلامُ عَليكم أئمّةَ الهُدى‏ ألسّلامُ عَليكم أهلَ التّقوى‏ ألسّلامُ عَليكم الحُججَ على أهلِ الدّنيا ألسّلامُ عَليكم القُوّامَ في البَريّةِ بالقِسطِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ الصّفوةِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ النّجوى‏ أشهدُ أنّكم قد بَلّغتُم ونَصَحتم وصَبَرتم في ذاتِ اللّهِ وكُذِّبتم وأُسي‏ءَ إليكم فغَفَرتم وأشهدُ أنّكمُ الأئمّةُ الرّاشدونَ المَهديّونَ وأنّ طاعتَكم مَفروضةٌ وأنّ قولَكم الصّدقُ وأنّكم دَعوتم فلَم تُجابوا وأمَرتم فلَم تُطاعوا وأنّكم دعائمُ الدّينِ وأركانُ الأرضِ ولَم تَزالوا بعينِ اللّهِ يَنسَخُكم في أصلابِ كلِّ مُطهَّرٍ ويَنقُلكم من أرحامِ المُطَهَّراتِ لَم تُدَنِّسكمُ الجاهليّةُ الجَهلاءُ ولَم تُشرِكْ فيكُم فِتَنُ الأهواءِ طِبتم وطابَ مَنشَؤُكم مَنَّ بكم عَلينا ديّانُ الدّينِ فجَعَلكم في بيُوتٍ أذِنَ اللّهُ أن تُرفَعَ ويُذكَرَ فيها اسمُه وجَعَل صلواتِنا عَليكم رَحمةً لنا وكفّارةً لذُنوبِنا إذا اختارَكم لنا وطَيَّب خِلقَتَنا بما مَنَّ بهِ عَلينا من وِلايتِكم فكُنّا عندهُ مُسمّينَ بعلمِكم وبفضلِكم مُعترِفينَ بتصديقِنا إيّاكم وهذا مَقامُ مَن أسرَف وأخطَأ واستَكانَ وأقَرّ بما جَنى‏ ورَجا بمَقامهِ الخَلاصَ وأن يستَنقِذَه بكم مُستَنقِذَ الهَلكى‏ منَ الرّدى‏ فكونوا لي شُفعاءَ فقد وَفَدتُ إليكم إذ رَغِبَ عَنكم أهلُ الدّنيا واتّخذوا آياتِ اللّهِ هُزُواً واستَكبَروا عنها (ثم ترفع راسك إلى السماء وقل) يا مَن هوَ ذاكرٌ لا يَسهُو ودائمٌ لا يَلهُو ومُحيطٌ بكلِّ شي‏ءٍ لكَ المَنُّ بما وفَّقتَني وعرَّفتَني بما ثَبّتّني عليهِ إذ صُدَّ عنه عبادُك وجَحَدوا مَعرِفَتَهم واستَخَفّوا بحقِّهم ومالوا إلى سِواهم فكانتِ المِنّةُ لكَ ومنكَ عليَّ مع أقوامٍ خَصَصتَهم بما خَصَصتَني بهِ فلكَ الحمدُ إذ كنتُ عندك في مَقامي مَذكوراً مَكتوباً ولا تَحرِمني ما رَجَوتُ ولا تُخَيِّبني فيما دَعَوتُ. بحرمة محمد وآله الطاهرين وصلى الله على محمد وآل محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجوم



عدد المساهمات : 3206
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: زيارة الامام حسن (عليه السلام)    الإثنين فبراير 10, 2014 7:57 pm

ألسّلامُ عَليكم أئمّةَ الهُدى‏ ألسّلامُ عَليكم أهلَ التّقوى‏ ألسّلامُ عَليكم الحُججَ على أهلِ الدّنيا ألسّلامُ عَليكم القُوّامَ في البَريّةِ بالقِسطِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ الصّفوةِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ النّجوى‏ أشهدُ أنّكم قد بَلّغتُم ونَصَحتم وصَبَرتم في ذاتِ اللّهِ وكُذِّبتم وأُسي‏ءَ إليكم فغَفَرتم وأشهدُ أنّكمُ الأئمّةُ الرّاشدونَ المَهديّونَ وأنّ طاعتَكم مَفروضةٌ وأنّ قولَكم الصّدقُ وأنّكم دَعوتم فلَم تُجابوا وأمَرتم فلَم تُطاعوا وأنّكم دعائمُ الدّينِ وأركانُ الأرضِ ولَم تَزالوا بعينِ اللّهِ يَنسَخُكم في أصلابِ كلِّ مُطهَّرٍ ويَنقُلكم من أرحامِ المُطَهَّراتِ لَم تُدَنِّسكمُ الجاهليّةُ الجَهلاءُ ولَم تُشرِكْ فيكُم فِتَنُ الأهواءِ طِبتم وطابَ مَنشَؤُكم مَنَّ بكم عَلينا ديّانُ الدّينِ فجَعَلكم في بيُوتٍ أذِنَ اللّهُ أن تُرفَعَ ويُذكَرَ فيها اسمُه وجَعَل صلواتِنا عَليكم رَحمةً لنا وكفّارةً لذُنوبِنا إذا اختارَكم لنا وطَيَّب خِلقَتَنا بما مَنَّ بهِ عَلينا من وِلايتِكم فكُنّا عندهُ مُسمّينَ بعلمِكم وبفضلِكم مُعترِفينَ بتصديقِنا إيّاكم وهذا مَقامُ مَن أسرَف وأخطَأ واستَكانَ وأقَرّ بما جَنى‏ ورَجا بمَقامهِ الخَلاصَ وأن يستَنقِذَه بكم مُستَنقِذَ الهَلكى‏ منَ الرّدى‏ فكونوا لي شُفعاءَ فقد وَفَدتُ إليكم إذ رَغِبَ عَنكم أهلُ الدّنيا واتّخذوا آياتِ اللّهِ هُزُواً واستَكبَروا عنها (ثم ترفع راسك إلى السماء وقل) يا مَن هوَ ذاكرٌ لا يَسهُو ودائمٌ لا يَلهُو ومُحيطٌ بكلِّ شي‏ءٍ لكَ المَنُّ بما وفَّقتَني وعرَّفتَني بما ثَبّتّني عليهِ إذ صُدَّ عنه عبادُك وجَحَدوا مَعرِفَتَهم واستَخَفّوا بحقِّهم ومالوا إلى سِواهم فكانتِ المِنّةُ لكَ ومنكَ عليَّ مع أقوامٍ خَصَصتَهم بما خَصَصتَني بهِ فلكَ الحمدُ إذ كنتُ عندك في مَقامي مَذكوراً مَكتوباً ولا تَحرِمني ما رَجَوتُ ولا تُخَيِّبني فيما دَعَوتُ. بحرمة محمد وآله الطاهرين وصلى الله على محمد وآل محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حسن



عدد المساهمات : 255
تاريخ التسجيل : 12/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: زيارة الامام حسن (عليه السلام)    الأحد فبراير 16, 2014 4:07 am

سّلامُ عَليكم أئمّةَ الهُدى‏ ألسّلامُ عَليكم أهلَ التّقوى‏ ألسّلامُ عَليكم الحُججَ على أهلِ الدّنيا ألسّلامُ عَليكم القُوّامَ في البَريّةِ بالقِسطِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ الصّفوةِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ النّجوى‏ أشهدُ أنّكم قد بَلّغتُم ونَصَحتم وصَبَرتم في ذاتِ اللّهِ وكُذِّبتم وأُسي‏ءَ إليكم فغَفَرتم وأشهدُ أنّكمُ الأئمّةُ الرّاشدونَ المَهديّونَ وأنّ طاعتَكم مَفروضةٌ وأنّ قولَكم الصّدقُ وأنّكم دَعوتم فلَم تُجابوا وأمَرتم فلَم تُطاعوا وأنّكم دعائمُ الدّينِ وأركانُ الأرضِ ولَم تَزالوا بعينِ اللّهِ يَنسَخُكم في أصلابِ كلِّ مُطهَّرٍ ويَنقُلكم من أرحامِ المُطَهَّراتِ لَم تُدَنِّسكمُ الجاهليّةُ الجَهلاءُ ولَم تُشرِكْ فيكُم فِتَنُ الأهواءِ طِبتم وطابَ مَنشَؤُكم مَنَّ بكم عَلينا ديّانُ الدّينِ فجَعَلكم في بيُوتٍ أذِنَ اللّهُ أن تُرفَعَ ويُذكَرَ فيها اسمُه وجَعَل صلواتِنا عَليكم رَحمةً لنا وكفّارةً لذُنوبِنا إذا اختارَكم لنا وطَيَّب خِلقَتَنا بما مَنَّ بهِ عَلينا من وِلايتِكم فكُنّا عندهُ مُسمّينَ بعلمِكم وبفضلِكم مُعترِفينَ بتصديقِنا إيّاكم وهذا مَقامُ مَن أسرَف وأخطَأ واستَكانَ وأقَرّ بما جَنى‏ ورَجا بمَقامهِ الخَلاصَ وأن يستَنقِذَه بكم مُستَنقِذَ الهَلكى‏ منَ الرّدى‏ فكونوا لي شُفعاءَ فقد وَفَدتُ إليكم إذ رَغِبَ عَنكم أهلُ الدّنيا واتّخذوا آياتِ اللّهِ هُزُواً واستَكبَروا عنها (ثم ترفع راسك إلى السماء وقل) يا مَن هوَ ذاكرٌ لا يَسهُو ودائمٌ لا يَلهُو ومُحيطٌ بكلِّ شي‏ءٍ لكَ المَنُّ بما وفَّقتَني وعرَّفتَني بما ثَبّتّني عليهِ إذ صُدَّ عنه عبادُك وجَحَدوا مَعرِفَتَهم واستَخَفّوا بحقِّهم ومالوا إلى سِواهم فكانتِ المِنّةُ لكَ ومنكَ عليَّ مع أقوامٍ خَصَصتَهم بما خَصَصتَني بهِ فلكَ الحمدُ إذ كنتُ عندك في مَقامي مَذكوراً مَكتوباً ولا تَحرِمني ما رَجَوتُ ولا تُخَيِّبني فيما دَعَوتُ. بحرمة محمد وآله الطاهرين وصلى الله على محمد وآل محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور محمد



عدد المساهمات : 291
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: زيارة الامام حسن (عليه السلام)    الخميس مارس 06, 2014 5:02 pm

لسّلامُ عَليكم أئمّةَ الهُدى‏ ألسّلامُ عَليكم أهلَ التّقوى‏ ألسّلامُ عَليكم الحُججَ على أهلِ الدّنيا ألسّلامُ عَليكم القُوّامَ في البَريّةِ بالقِسطِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ الصّفوةِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ النّجوى‏ أشهدُ أنّكم قد بَلّغتُم ونَصَحتم وصَبَرتم في ذاتِ اللّهِ وكُذِّبتم وأُسي‏ءَ إليكم فغَفَرتم وأشهدُ أنّكمُ الأئمّةُ الرّاشدونَ المَهديّونَ وأنّ طاعتَكم مَفروضةٌ وأنّ قولَكم الصّدقُ وأنّكم دَعوتم فلَم تُجابوا وأمَرتم فلَم تُطاعوا وأنّكم دعائمُ الدّينِ وأركانُ الأرضِ ولَم تَزالوا بعينِ اللّهِ يَنسَخُكم في أصلابِ كلِّ مُطهَّرٍ ويَنقُلكم من أرحامِ المُطَهَّراتِ لَم تُدَنِّسكمُ الجاهليّةُ الجَهلاءُ ولَم تُشرِكْ فيكُم فِتَنُ الأهواءِ طِبتم وطابَ مَنشَؤُكم مَنَّ بكم عَلينا ديّانُ الدّينِ فجَعَلكم في بيُوتٍ أذِنَ اللّهُ أن تُرفَعَ ويُذكَرَ فيها اسمُه وجَعَل صلواتِنا عَليكم رَحمةً لنا وكفّارةً لذُنوبِنا إذا اختارَكم لنا وطَيَّب خِلقَتَنا بما مَنَّ بهِ عَلينا من وِلايتِكم فكُنّا عندهُ مُسمّينَ بعلمِكم وبفضلِكم مُعترِفينَ بتصديقِنا إيّاكم وهذا مَقامُ مَن أسرَف وأخطَأ واستَكانَ وأقَرّ بما جَنى‏ ورَجا بمَقامهِ الخَلاصَ وأن يستَنقِذَه بكم مُستَنقِذَ الهَلكى‏ منَ الرّدى‏ فكونوا لي شُفعاءَ فقد وَفَدتُ إليكم إذ رَغِبَ عَنكم أهلُ الدّنيا واتّخذوا آياتِ اللّهِ هُزُواً واستَكبَروا عنها (ثم ترفع راسك إلى السماء وقل) يا مَن هوَ ذاكرٌ لا يَسهُو ودائمٌ لا يَلهُو ومُحيطٌ بكلِّ شي‏ءٍ لكَ المَنُّ بما وفَّقتَني وعرَّفتَني بما ثَبّتّني عليهِ إذ صُدَّ عنه عبادُك وجَحَدوا مَعرِفَتَهم واستَخَفّوا بحقِّهم ومالوا إلى سِواهم فكانتِ المِنّةُ لكَ ومنكَ عليَّ مع أقوامٍ خَصَصتَهم بما خَصَصتَني بهِ فلكَ الحمدُ إذ كنتُ عندك في مَقامي مَذكوراً مَكتوباً ولا تَحرِمني ما رَجَوتُ ولا تُخَيِّبني فيما دَعَوتُ. بحرمة محمد وآله الطاهرين وصلى الله على محمد وآل محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin


عدد المساهمات : 842
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: زيارة الامام حسن (عليه السلام)    الإثنين مارس 31, 2014 8:43 pm

ألسّلامُ عَليكم أئمّةَ الهُدى‏ ألسّلامُ عَليكم أهلَ التّقوى‏ ألسّلامُ عَليكم الحُججَ على أهلِ الدّنيا ألسّلامُ عَليكم القُوّامَ في البَريّةِ بالقِسطِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ الصّفوةِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ النّجوى‏ أشهدُ أنّكم قد بَلّغتُم ونَصَحتم وصَبَرتم في ذاتِ اللّهِ وكُذِّبتم وأُسي‏ءَ إليكم فغَفَرتم وأشهدُ أنّكمُ الأئمّةُ الرّاشدونَ المَهديّونَ وأنّ طاعتَكم مَفروضةٌ وأنّ قولَكم الصّدقُ وأنّكم دَعوتم فلَم تُجابوا وأمَرتم فلَم تُطاعوا وأنّكم دعائمُ الدّينِ وأركانُ الأرضِ ولَم تَزالوا بعينِ اللّهِ يَنسَخُكم في أصلابِ كلِّ مُطهَّرٍ ويَنقُلكم من أرحامِ المُطَهَّراتِ لَم تُدَنِّسكمُ الجاهليّةُ الجَهلاءُ ولَم تُشرِكْ فيكُم فِتَنُ الأهواءِ طِبتم وطابَ مَنشَؤُكم مَنَّ بكم عَلينا ديّانُ الدّينِ فجَعَلكم في بيُوتٍ أذِنَ اللّهُ أن تُرفَعَ ويُذكَرَ فيها اسمُه وجَعَل صلواتِنا عَليكم رَحمةً لنا وكفّارةً لذُنوبِنا إذا اختارَكم لنا وطَيَّب خِلقَتَنا بما مَنَّ بهِ عَلينا من وِلايتِكم فكُنّا عندهُ مُسمّينَ بعلمِكم وبفضلِكم مُعترِفينَ بتصديقِنا إيّاكم وهذا مَقامُ مَن أسرَف وأخطَأ واستَكانَ وأقَرّ بما جَنى‏ ورَجا بمَقامهِ الخَلاصَ وأن يستَنقِذَه بكم مُستَنقِذَ الهَلكى‏ منَ الرّدى‏ فكونوا لي شُفعاءَ فقد وَفَدتُ إليكم إذ رَغِبَ عَنكم أهلُ الدّنيا واتّخذوا آياتِ اللّهِ هُزُواً واستَكبَروا عنها (ثم ترفع راسك إلى السماء وقل) يا مَن هوَ ذاكرٌ لا يَسهُو ودائمٌ لا يَلهُو ومُحيطٌ بكلِّ شي‏ءٍ لكَ المَنُّ بما وفَّقتَني وعرَّفتَني بما ثَبّتّني عليهِ إذ صُدَّ عنه عبادُك وجَحَدوا مَعرِفَتَهم واستَخَفّوا بحقِّهم ومالوا إلى سِواهم فكانتِ المِنّةُ لكَ ومنكَ عليَّ مع أقوامٍ خَصَصتَهم بما خَصَصتَني بهِ فلكَ الحمدُ إذ كنتُ عندك في مَقامي مَذكوراً مَكتوباً ولا تَحرِمني ما رَجَوتُ ولا تُخَيِّبني فيما دَعَوتُ. بحرمة محمد وآله الطاهرين وصلى الله على محمد وآل محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hosseini.forumarabia.com
قمر
المراقبه العام
المراقبه العام


عدد المساهمات : 618
تاريخ التسجيل : 24/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: زيارة الامام حسن (عليه السلام)    الجمعة مايو 23, 2014 2:30 pm

ألسّلامُ عَليكم أئمّةَ الهُدى‏ ألسّلامُ عَليكم أهلَ التّقوى‏ ألسّلامُ عَليكم الحُججَ على أهلِ الدّنيا ألسّلامُ عَليكم القُوّامَ في البَريّةِ بالقِسطِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ الصّفوةِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ النّجوى‏ أشهدُ أنّكم قد بَلّغتُم ونَصَحتم وصَبَرتم في ذاتِ اللّهِ وكُذِّبتم وأُسي‏ءَ إليكم فغَفَرتم وأشهدُ أنّكمُ الأئمّةُ الرّاشدونَ المَهديّونَ وأنّ طاعتَكم مَفروضةٌ وأنّ قولَكم الصّدقُ وأنّكم دَعوتم فلَم تُجابوا وأمَرتم فلَم تُطاعوا وأنّكم دعائمُ الدّينِ وأركانُ الأرضِ ولَم تَزالوا بعينِ اللّهِ يَنسَخُكم في أصلابِ كلِّ مُطهَّرٍ ويَنقُلكم من أرحامِ المُطَهَّراتِ لَم تُدَنِّسكمُ الجاهليّةُ الجَهلاءُ ولَم تُشرِكْ فيكُم فِتَنُ الأهواءِ طِبتم وطابَ مَنشَؤُكم مَنَّ بكم عَلينا ديّانُ الدّينِ فجَعَلكم في بيُوتٍ أذِنَ اللّهُ أن تُرفَعَ ويُذكَرَ فيها اسمُه وجَعَل صلواتِنا عَليكم رَحمةً لنا وكفّارةً لذُنوبِنا إذا اختارَكم لنا وطَيَّب خِلقَتَنا بما مَنَّ بهِ عَلينا من وِلايتِكم فكُنّا عندهُ مُسمّينَ بعلمِكم وبفضلِكم مُعترِفينَ بتصديقِنا إيّاكم وهذا مَقامُ مَن أسرَف وأخطَأ واستَكانَ وأقَرّ بما جَنى‏ ورَجا بمَقامهِ الخَلاصَ وأن يستَنقِذَه بكم مُستَنقِذَ الهَلكى‏ منَ الرّدى‏ فكونوا لي شُفعاءَ فقد وَفَدتُ إليكم إذ رَغِبَ عَنكم أهلُ الدّنيا واتّخذوا آياتِ اللّهِ هُزُواً واستَكبَروا عنها (ثم ترفع راسك إلى السماء وقل) يا مَن هوَ ذاكرٌ لا يَسهُو ودائمٌ لا يَلهُو ومُحيطٌ بكلِّ شي‏ءٍ لكَ المَنُّ بما وفَّقتَني وعرَّفتَني بما ثَبّتّني عليهِ إذ صُدَّ عنه عبادُك وجَحَدوا مَعرِفَتَهم واستَخَفّوا بحقِّهم ومالوا إلى سِواهم فكانتِ المِنّةُ لكَ ومنكَ عليَّ مع أقوامٍ خَصَصتَهم بما خَصَصتَني بهِ فلكَ الحمدُ إذ كنتُ عندك في مَقامي مَذكوراً مَكتوباً ولا تَحرِمني ما رَجَوتُ ولا تُخَيِّبني فيما دَعَوتُ. بحرمة محمد وآله الطاهرين وصلى الله على محمد وآل محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجوم



عدد المساهمات : 3206
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: زيارة الامام حسن (عليه السلام)    الإثنين سبتمبر 29, 2014 9:33 pm

ألسّلامُ عَليكم أئمّةَ الهُدى‏ ألسّلامُ عَليكم أهلَ التّقوى‏ ألسّلامُ عَليكم الحُججَ على أهلِ الدّنيا ألسّلامُ عَليكم القُوّامَ في البَريّةِ بالقِسطِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ الصّفوةِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ النّجوى‏ أشهدُ أنّكم قد بَلّغتُم ونَصَحتم وصَبَرتم في ذاتِ اللّهِ وكُذِّبتم وأُسي‏ءَ إليكم فغَفَرتم وأشهدُ أنّكمُ الأئمّةُ الرّاشدونَ المَهديّونَ وأنّ طاعتَكم مَفروضةٌ وأنّ قولَكم الصّدقُ وأنّكم دَعوتم فلَم تُجابوا وأمَرتم فلَم تُطاعوا وأنّكم دعائمُ الدّينِ وأركانُ الأرضِ ولَم تَزالوا بعينِ اللّهِ يَنسَخُكم في أصلابِ كلِّ مُطهَّرٍ ويَنقُلكم من أرحامِ المُطَهَّراتِ لَم تُدَنِّسكمُ الجاهليّةُ الجَهلاءُ ولَم تُشرِكْ فيكُم فِتَنُ الأهواءِ طِبتم وطابَ مَنشَؤُكم مَنَّ بكم عَلينا ديّانُ الدّينِ فجَعَلكم في بيُوتٍ أذِنَ اللّهُ أن تُرفَعَ ويُذكَرَ فيها اسمُه وجَعَل صلواتِنا عَليكم رَحمةً لنا وكفّارةً لذُنوبِنا إذا اختارَكم لنا وطَيَّب خِلقَتَنا بما مَنَّ بهِ عَلينا من وِلايتِكم فكُنّا عندهُ مُسمّينَ بعلمِكم وبفضلِكم مُعترِفينَ بتصديقِنا إيّاكم وهذا مَقامُ مَن أسرَف وأخطَأ واستَكانَ وأقَرّ بما جَنى‏ ورَجا بمَقامهِ الخَلاصَ وأن يستَنقِذَه بكم مُستَنقِذَ الهَلكى‏ منَ الرّدى‏ فكونوا لي شُفعاءَ فقد وَفَدتُ إليكم إذ رَغِبَ عَنكم أهلُ الدّنيا واتّخذوا آياتِ اللّهِ هُزُواً واستَكبَروا عنها (ثم ترفع راسك إلى السماء وقل) يا مَن هوَ ذاكرٌ لا يَسهُو ودائمٌ لا يَلهُو ومُحيطٌ بكلِّ شي‏ءٍ لكَ المَنُّ بما وفَّقتَني وعرَّفتَني بما ثَبّتّني عليهِ إذ صُدَّ عنه عبادُك وجَحَدوا مَعرِفَتَهم واستَخَفّوا بحقِّهم ومالوا إلى سِواهم فكانتِ المِنّةُ لكَ ومنكَ عليَّ مع أقوامٍ خَصَصتَهم بما خَصَصتَني بهِ فلكَ الحمدُ إذ كنتُ عندك في مَقامي مَذكوراً مَكتوباً ولا تَحرِمني ما رَجَوتُ ولا تُخَيِّبني فيما دَعَوتُ. بحرمة محمد وآله الطاهرين وصلى الله على محمد وآل محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نجوم



عدد المساهمات : 3206
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: زيارة الامام حسن (عليه السلام)    الأربعاء ديسمبر 31, 2014 8:02 pm

ألسّلامُ عَليكم أئمّةَ الهُدى‏ ألسّلامُ عَليكم أهلَ التّقوى‏ ألسّلامُ عَليكم الحُججَ على أهلِ الدّنيا ألسّلامُ عَليكم القُوّامَ في البَريّةِ بالقِسطِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ الصّفوةِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ النّجوى‏ أشهدُ أنّكم قد بَلّغتُم ونَصَحتم وصَبَرتم في ذاتِ اللّهِ وكُذِّبتم وأُسي‏ءَ إليكم فغَفَرتم وأشهدُ أنّكمُ الأئمّةُ الرّاشدونَ المَهديّونَ وأنّ طاعتَكم مَفروضةٌ وأنّ قولَكم الصّدقُ وأنّكم دَعوتم فلَم تُجابوا وأمَرتم فلَم تُطاعوا وأنّكم دعائمُ الدّينِ وأركانُ الأرضِ ولَم تَزالوا بعينِ اللّهِ يَنسَخُكم في أصلابِ كلِّ مُطهَّرٍ ويَنقُلكم من أرحامِ المُطَهَّراتِ لَم تُدَنِّسكمُ الجاهليّةُ الجَهلاءُ ولَم تُشرِكْ فيكُم فِتَنُ الأهواءِ طِبتم وطابَ مَنشَؤُكم مَنَّ بكم عَلينا ديّانُ الدّينِ فجَعَلكم في بيُوتٍ أذِنَ اللّهُ أن تُرفَعَ ويُذكَرَ فيها اسمُه وجَعَل صلواتِنا عَليكم رَحمةً لنا وكفّارةً لذُنوبِنا إذا اختارَكم لنا وطَيَّب خِلقَتَنا بما مَنَّ بهِ عَلينا من وِلايتِكم فكُنّا عندهُ مُسمّينَ بعلمِكم وبفضلِكم مُعترِفينَ بتصديقِنا إيّاكم وهذا مَقامُ مَن أسرَف وأخطَأ واستَكانَ وأقَرّ بما جَنى‏ ورَجا بمَقامهِ الخَلاصَ وأن يستَنقِذَه بكم مُستَنقِذَ الهَلكى‏ منَ الرّدى‏ فكونوا لي شُفعاءَ فقد وَفَدتُ إليكم إذ رَغِبَ عَنكم أهلُ الدّنيا واتّخذوا آياتِ اللّهِ هُزُواً واستَكبَروا عنها (ثم ترفع راسك إلى السماء وقل) يا مَن هوَ ذاكرٌ لا يَسهُو ودائمٌ لا يَلهُو ومُحيطٌ بكلِّ شي‏ءٍ لكَ المَنُّ بما وفَّقتَني وعرَّفتَني بما ثَبّتّني عليهِ إذ صُدَّ عنه عبادُك وجَحَدوا مَعرِفَتَهم واستَخَفّوا بحقِّهم ومالوا إلى سِواهم فكانتِ المِنّةُ لكَ ومنكَ عليَّ مع أقوامٍ خَصَصتَهم بما خَصَصتَني بهِ فلكَ الحمدُ إذ كنتُ عندك في مَقامي مَذكوراً مَكتوباً ولا تَحرِمني ما رَجَوتُ ولا تُخَيِّبني فيما دَعَوتُ. بحرمة محمد وآله الطاهرين وصلى الله على محمد وآل محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الشمس



عدد المساهمات : 2972
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: زيارة الامام حسن (عليه السلام)    الأربعاء مايو 06, 2015 9:24 pm

ألسّلامُ عَليكم أئمّةَ الهُدى‏ ألسّلامُ عَليكم أهلَ التّقوى‏ ألسّلامُ عَليكم الحُججَ على أهلِ الدّنيا ألسّلامُ عَليكم القُوّامَ في البَريّةِ بالقِسطِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ الصّفوةِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ النّجوى‏ أشهدُ أنّكم قد بَلّغتُم ونَصَحتم وصَبَرتم في ذاتِ اللّهِ وكُذِّبتم وأُسي‏ءَ إليكم فغَفَرتم وأشهدُ أنّكمُ الأئمّةُ الرّاشدونَ المَهديّونَ وأنّ طاعتَكم مَفروضةٌ وأنّ قولَكم الصّدقُ وأنّكم دَعوتم فلَم تُجابوا وأمَرتم فلَم تُطاعوا وأنّكم دعائمُ الدّينِ وأركانُ الأرضِ ولَم تَزالوا بعينِ اللّهِ يَنسَخُكم في أصلابِ كلِّ مُطهَّرٍ ويَنقُلكم من أرحامِ المُطَهَّراتِ لَم تُدَنِّسكمُ الجاهليّةُ الجَهلاءُ ولَم تُشرِكْ فيكُم فِتَنُ الأهواءِ طِبتم وطابَ مَنشَؤُكم مَنَّ بكم عَلينا ديّانُ الدّينِ فجَعَلكم في بيُوتٍ أذِنَ اللّهُ أن تُرفَعَ ويُذكَرَ فيها اسمُه وجَعَل صلواتِنا عَليكم رَحمةً لنا وكفّارةً لذُنوبِنا إذا اختارَكم لنا وطَيَّب خِلقَتَنا بما مَنَّ بهِ عَلينا من وِلايتِكم فكُنّا عندهُ مُسمّينَ بعلمِكم وبفضلِكم مُعترِفينَ بتصديقِنا إيّاكم وهذا مَقامُ مَن أسرَف وأخطَأ واستَكانَ وأقَرّ بما جَنى‏ ورَجا بمَقامهِ الخَلاصَ وأن يستَنقِذَه بكم مُستَنقِذَ الهَلكى‏ منَ الرّدى‏ فكونوا لي شُفعاءَ فقد وَفَدتُ إليكم إذ رَغِبَ عَنكم أهلُ الدّنيا واتّخذوا آياتِ اللّهِ هُزُواً واستَكبَروا عنها (ثم ترفع راسك إلى السماء وقل) يا مَن هوَ ذاكرٌ لا يَسهُو ودائمٌ لا يَلهُو ومُحيطٌ بكلِّ شي‏ءٍ لكَ المَنُّ بما وفَّقتَني وعرَّفتَني بما ثَبّتّني عليهِ إذ صُدَّ عنه عبادُك وجَحَدوا مَعرِفَتَهم واستَخَفّوا بحقِّهم ومالوا إلى سِواهم فكانتِ المِنّةُ لكَ ومنكَ عليَّ مع أقوامٍ خَصَصتَهم بما خَصَصتَني بهِ فلكَ الحمدُ إذ كنتُ عندك في مَقامي مَذكوراً مَكتوباً ولا تَحرِمني ما رَجَوتُ ولا تُخَيِّبني فيما دَعَوتُ. بحرمة محمد وآله الطاهرين وصلى الله على محمد وآل محمد

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور محمد



عدد المساهمات : 291
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: زيارة الامام حسن (عليه السلام)    الإثنين نوفمبر 07, 2016 4:33 pm

ألسّلامُ عَليكم أئمّةَ الهُدى‏ ألسّلامُ عَليكم أهلَ التّقوى‏ ألسّلامُ عَليكم الحُججَ على أهلِ الدّنيا ألسّلامُ عَليكم القُوّامَ في البَريّةِ بالقِسطِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ الصّفوةِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ النّجوى‏ أشهدُ أنّكم قد بَلّغتُم ونَصَحتم وصَبَرتم في ذاتِ اللّهِ وكُذِّبتم وأُسي‏ءَ إليكم فغَفَرتم وأشهدُ أنّكمُ الأئمّةُ الرّاشدونَ المَهديّونَ وأنّ طاعتَكم مَفروضةٌ وأنّ قولَكم الصّدقُ وأنّكم دَعوتم فلَم تُجابوا وأمَرتم فلَم تُطاعوا وأنّكم دعائمُ الدّينِ وأركانُ الأرضِ ولَم تَزالوا بعينِ اللّهِ يَنسَخُكم في أصلابِ كلِّ مُطهَّرٍ ويَنقُلكم من أرحامِ المُطَهَّراتِ لَم تُدَنِّسكمُ الجاهليّةُ الجَهلاءُ ولَم تُشرِكْ فيكُم فِتَنُ الأهواءِ طِبتم وطابَ مَنشَؤُكم مَنَّ بكم عَلينا ديّانُ الدّينِ فجَعَلكم في بيُوتٍ أذِنَ اللّهُ أن تُرفَعَ ويُذكَرَ فيها اسمُه وجَعَل صلواتِنا عَليكم رَحمةً لنا وكفّارةً لذُنوبِنا إذا اختارَكم لنا وطَيَّب خِلقَتَنا بما مَنَّ بهِ عَلينا من وِلايتِكم فكُنّا عندهُ مُسمّينَ بعلمِكم وبفضلِكم مُعترِفينَ بتصديقِنا إيّاكم وهذا مَقامُ مَن أسرَف وأخطَأ واستَكانَ وأقَرّ بما جَنى‏ ورَجا بمَقامهِ الخَلاصَ وأن يستَنقِذَه بكم مُستَنقِذَ الهَلكى‏ منَ الرّدى‏ فكونوا لي شُفعاءَ فقد وَفَدتُ إليكم إذ رَغِبَ عَنكم أهلُ الدّنيا واتّخذوا آياتِ اللّهِ هُزُواً واستَكبَروا عنها (ثم ترفع راسك إلى السماء وقل) يا مَن هوَ ذاكرٌ لا يَسهُو ودائمٌ لا يَلهُو ومُحيطٌ بكلِّ شي‏ءٍ لكَ المَنُّ بما وفَّقتَني وعرَّفتَني بما ثَبّتّني عليهِ إذ صُدَّ عنه عبادُك وجَحَدوا مَعرِفَتَهم واستَخَفّوا بحقِّهم ومالوا إلى سِواهم فكانتِ المِنّةُ لكَ ومنكَ عليَّ مع أقوامٍ خَصَصتَهم بما خَصَصتَني بهِ فلكَ الحمدُ إذ كنتُ عندك في مَقامي مَذكوراً مَكتوباً ولا تَحرِمني ما رَجَوتُ ولا تُخَيِّبني فيما دَعَوتُ. بحرمة محمد وآله الطاهرين وصلى الله على محمد وآل محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
14معصوم
مشرق منتدى قصص
مشرق منتدى قصص


عدد المساهمات : 317
تاريخ التسجيل : 17/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: زيارة الامام حسن (عليه السلام)    الأربعاء نوفمبر 09, 2016 3:22 am

ألسّلامُ عَليكم أئمّةَ الهُدى‏ ألسّلامُ عَليكم أهلَ التّقوى‏ ألسّلامُ عَليكم الحُججَ على أهلِ الدّنيا ألسّلامُ عَليكم القُوّامَ في البَريّةِ بالقِسطِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ الصّفوةِ ألسّلامُ عَليكم أهلَ النّجوى‏ أشهدُ أنّكم قد بَلّغتُم ونَصَحتم وصَبَرتم في ذاتِ اللّهِ وكُذِّبتم وأُسي‏ءَ إليكم فغَفَرتم وأشهدُ أنّكمُ الأئمّةُ الرّاشدونَ المَهديّونَ وأنّ طاعتَكم مَفروضةٌ وأنّ قولَكم الصّدقُ وأنّكم دَعوتم فلَم تُجابوا وأمَرتم فلَم تُطاعوا وأنّكم دعائمُ الدّينِ وأركانُ الأرضِ ولَم تَزالوا بعينِ اللّهِ يَنسَخُكم في أصلابِ كلِّ مُطهَّرٍ ويَنقُلكم من أرحامِ المُطَهَّراتِ لَم تُدَنِّسكمُ الجاهليّةُ الجَهلاءُ ولَم تُشرِكْ فيكُم فِتَنُ الأهواءِ طِبتم وطابَ مَنشَؤُكم مَنَّ بكم عَلينا ديّانُ الدّينِ فجَعَلكم في بيُوتٍ أذِنَ اللّهُ أن تُرفَعَ ويُذكَرَ فيها اسمُه وجَعَل صلواتِنا عَليكم رَحمةً لنا وكفّارةً لذُنوبِنا إذا اختارَكم لنا وطَيَّب خِلقَتَنا بما مَنَّ بهِ عَلينا من وِلايتِكم فكُنّا عندهُ مُسمّينَ بعلمِكم وبفضلِكم مُعترِفينَ بتصديقِنا إيّاكم وهذا مَقامُ مَن أسرَف وأخطَأ واستَكانَ وأقَرّ بما جَنى‏ ورَجا بمَقامهِ الخَلاصَ وأن يستَنقِذَه بكم مُستَنقِذَ الهَلكى‏ منَ الرّدى‏ فكونوا لي شُفعاءَ فقد وَفَدتُ إليكم إذ رَغِبَ عَنكم أهلُ الدّنيا واتّخذوا آياتِ اللّهِ هُزُواً واستَكبَروا عنها (ثم ترفع راسك إلى السماء وقل) يا مَن هوَ ذاكرٌ لا يَسهُو ودائمٌ لا يَلهُو ومُحيطٌ بكلِّ شي‏ءٍ لكَ المَنُّ بما وفَّقتَني وعرَّفتَني بما ثَبّتّني عليهِ إذ صُدَّ عنه عبادُك وجَحَدوا مَعرِفَتَهم واستَخَفّوا بحقِّهم ومالوا إلى سِواهم فكانتِ المِنّةُ لكَ ومنكَ عليَّ مع أقوامٍ خَصَصتَهم بما خَصَصتَني بهِ فلكَ الحمدُ إذ كنتُ عندك في مَقامي مَذكوراً مَكتوباً ولا تَحرِمني ما رَجَوتُ ولا تُخَيِّبني فيما دَعَوتُ. بحرمة محمد وآله الطاهرين وصلى الله على محمد وآل محمد


 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
زيارة الامام حسن (عليه السلام)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حسيني  :: @@المنتديات الإسلامية@@ :: قسم الذكر-
انتقل الى: