منتديات حسيني
أنت غير مسجل أيها الضيف الكريم للمشاركة يرجى التسجيل
معنا


منتدبات حسيني الثقافي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجوم



عدد المساهمات : 3206
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله )    الإثنين يوليو 04, 2016 8:34 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


المقدمة:

اتمنى ان نُوفق لخدمته النبي الكريم و اهل بيته وان يتقبل الله اعمالنا بأحسن القبول والحمد لله رب العالمين وصل اللهم على نبينا محمد وال بيته الطيبين الطاهرين.
________
من أشهر القاب حبيبنا رسول الله (صلى الله عليه واله و سلم):

محمد وأحمد والماحي والحاشر والعاقب والشاهد والبشير والنذير والداعي والسراج المنير ونبي الرحمة ونبي الملحمة والضحوك والقتال والمتوكل والقثم والفاتح والامين والخاتم والمصطفى ونبي التوبة وابو القاسم
_______
معنى الاصطفاء:
ماذا يعني الاصطفاء هذا المفهوم الذي تتحدث عنه آيات عديدة في القرآن الكريم؟ فهو ليس أمراً عادياً وإلا لما تكرر الحديث عنه في القرآن الكريم.
الاصطفاء مأخوذ من معنيين:
المعنى الأول: من الصفاء والصفو، ويعني الخلوص من الشوائب في مقابل الكدر، فيقال ماء صافٍ بمعنى خالص أو سماء صافية أي بدون غيوم.
هذا المعنى الأول من الصفاء والصفو يعني الخلوص في مقابل الكدر أو في مقابل التلوث.
المعنى الثاني: من الاصطفاء بمعنى الاختيار، مأخوذ من صفوة الشيء، يقال صَفوة صِفوة صُفوة بالحركات الثلاث، صفوة الشيء اختيار، وأخذ صفوة الشيء يقال له اصطفاء.
إذن فالاصطفاء من هذين المعنيين هو خلوص الشيء وصفاؤه، واختياره وتفضيله وتقديمه.
___________
تواضع الرسول الأعظم صلّى الله عليه وآله:  
وقد روي عن الإمام الصادق ( عليه السلام ) : « ما أكل رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) متكئاً منذ بعثه الله ( عزّ وجلّ ) نبياً حتى قبضه الله إليه متواضعاً لله عزّ وجلّ ».
وقال : « مرت امرأة بذية برسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) وهو يأكل وجالس لى الحضيض فقالت : يا محمد والله إنّك لتأكل أكل العبد وتجلس جلوسه ! فقال لها رسول الله ( صلّى الله عليه وآله ) : ويحك أي عبد أعبد مني ... ».(1)
_____________
من سمات شخصية النبي (صلى الله عليه و اله وسلم ) العفو عم المسىء :
عفو رسول الله (صل الله عليه واله وسلم)
إن النبي (صلى الله عليه واله وسلم) عفا عن وحشي الذي قتل حمزة بن عبد المطلب، لقد كان لقتل حمزة في "أحد" وقع كبير على قلب النبي (صلى الله عليه واله وسلم). وقد قيل ان الرسول (صل الله عليه واله وسلم) أقسم إنه اذا وجد الوحشي سيفعل به كذا وكذا... وبعد حادثة "أحد" التي كانت في العام الثالث بعد الهجرة مرت السنين إلى أن تم فتح مكة في العام الثامن، وكان الوحشي حينها في مكة ففر منها إلى الطائف حيث إنها كانت أبعد، ولكن أهل الطائف عندما رأوا جيوش النبي (صل الله عليه واله وسلم) تتحرك نحوهم أرسلوا جماعة لإبلاغ النبي (صل الله عليه واله وسلم) باستسلامهم، فعلم الوحشي بذلك وخاف على نفسه. ففكر أن يذهب إلى اليمن أو الروم أو الشام، لكن الوقت لم يسعفه ولم يقدر على الذهاب إلى أي مكان، فقال له أحد أصدقائه انه لا داعي لأن يحزن فالنبي (صل الله عليه واله وسلم) رجل رحيم وسوف يعفو عنه إن آمن به وبدينه، ولأن وحشياً لم يجد مفراً غير هذا، فقد ذهب إلى النبي (صلى الله عليه واله وسلم) ليلاً ودخل عليه فجأة، حتى إذا ما رآه النبي (صلى الله عليه واله وسلم) نطق وحشي بالشهادتين.
لقد نظر النبي (صل الله عليه واله وسلم) إليه نظرة غاضبة وقال: "هل أنت وحشي".
فقال: نعم. وكان من حق النبي (صل الله عليه واله وسلم) وباستطاعته قصاصه (وإن أسلم)، لكنه قال (صل الله عليه واله وسلم): "ويحك تغيب عني" حيث تقال هذه الكلمة عند اظهار الرحمة والشفقة والتعامل بالحسنى، وقد يفسر قول النبي (صلى الله عليه واله وسلم) الكريم أنه لم يرد رؤية وحشي حتى لا يثير أحاسيسه ويذكره بالجرم الذي ارتكبه، وهكذا فقد عفا الرسول (صل الله عليه واله وسلم) عنه.

نموذج آخر من عفو النبي (ص):
يروى أنه في بداية الدعوة الإسلامية أتى رجل إلى النبي في مكة وبصق في وجهه ــ لاحظوا أن الإنسان اذا بُصق في وجهه كيف سيكون حاله ــ فقال له النبي (صلى الله عليه واله وسلم) انه سيقتله إن وقع بين يديه يوماً. ولقد عرف المسلمون أن هذا الرجل أهان الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) وأنه (صل الله عليه واله وسلم) ينوي قتله. وبعد مرور عدة حروب وانتشار الدين الإسلامي بشر أحدهم النبي (ص) بأنه تم القبض على ذلك الرجل وسيؤتى به إلى النبي (صلى الله عليه واله وسلم). كان النبي (صل الله عليه واله وسلم) ــ ومن حقه ذلك ــ يريد قتله، فلما أُحضر بين يديه نزع النبي (صل الله عليه واله وسلم) رداءه وسحب سيفه ثم تحرك نحوه، فقال ذلك الرجل: "أشهد أن لا اله إلاّ الله"، فقال الرسول (صل الله عليه واله وسلم): "ألست فلاناً؟" قال: "بلى". قال (صلى الله عليه واله وسلم): "أرأيت كيف أذلّك الله وأعز الإسلام"، قال: "نعم، ولكن لا تقتلني" وأسلم... عندها أعاد الرسول سيفه إلى غمده وارتدى عباءته وقال: "دعوه".
طبعاً يصح العفو في غير إقامة الحدود الشرعية، أما فيما يتعلق بالحد الشرعي فيجب تطبيقه دون تردد. لا يمكن أن يعفو الإنسان عن أعداء الله، لكن الإمام وقائد الأمة الإسلامية باستطاعته، ونيابة عن الأمة الإسلامية، العفو عن بعض الكفار والمؤمنين الخاطئين؛ لكن يده ليست مبسوطة إلى الحد الذي يفعل فيه ما يريد. المسلمون لا يعفون عن حق الله، ولكن باستطاعتهم العفو في ما يتعلق بهم.
_________
الذي عبس هو؟
عثمان بن عفان
مناسبة الآية :
سبب النزول هو عندما عبس عثمان بن عفان في وجه عبد الله ابن مكتوم .
________
لماذا أختلف (صلى الله عليه و اله وسلم ) عن باقي الرسل لحمل الرسالة ؟
قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) : " فضلت بست : أعطيت جوامع الكلم ، ونصرت بالرعب ، وأحلت لي الغنائم ، وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا ، وأرسلت إلى الخلق كافة ، وختم بي النبيون " ( 2 ) .
__________
عصمة النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) عن الخطأ والاشتباه :
إنّ عصمة  ومصونية النبي الأكرم من الخطأ والاشتباه في أُموره الحياتية والحالات الاعتيادية من المسائل التي وقع فيها  البحث في علم الكلام، وقد ذُكرت في هذا المجال أقوال وآراء  ونظريات متعدّدة، ولا ريب انّ العقل يحكم هنا بشرطية العصمة، وذلك من أجل المحافظة على اعتماد الناس على النبي ووثوقهم بقوله وعمله.
_________
وبالإمكان تصوير حكم العقل بالصورة التالية:
انّ  الخطأ والاشتباه ـ في غير التبليغ ـ يكون على نحوين:
الف: الخطأ في أداء الوظائف الشرعية الفردية منها أو الاجتماعية كالخطأ في الركعات أو قتل إنسان بريء.
ب: الخطأ في أُمور حياته اليومية.
لا ريب  انّ مسألة وثوق الناس بالنبي واعتمادهم على أقواله وأفعاله من العوامل المهمة في تحقيق أهداف الأنبياء ونشر الرسالة، وهذا يستدعي أن يلتزم النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) في مجال العمل بالوظائف والتكاليف الفردية منها والاجتماعية وأن يكون مصوناً من الاشتباه والخطأ فيها، وذلك لأنّ الاشتباه والخطأ في هذا القسم يولّد وبصورة تدريجية حالة الشكّ والترديد لدى الناس في تعاليم النبي وأقواله، وحينئذ يتساءلون مع أنفسهم إذا كان  النبي يخطأ في عمله ووظائفه فمن الذي يضمن لنا أنّه لا يخطأ أيضاً في مجال بيان الأحكام والمفاهيم الإسلامية.
__________
الطرق التي بواسطتها أيصال العلوم الإلهية للنبي(صلى الله عليه و اله وسلم):
الوحي (نزول جبرائيل عليه السلام )
قوله تعالى : (وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ)(3)
استفد من قضية الأسراء في محاججة قريش ( الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام هو الصديق الاكبر)
__________
الدليل على أن النبي محمد (صلى الله عليه و اله وسلم) خاتم الأنبياء:
من القرآن الكريم :
(مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَكِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَ النَّبِيِّينَ وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا) (4) .
و الحديث :
يقول الإمام الصادق (عليه السلام): (إنّ اللهَ ختمَ بنبيكُم النبيّينَ، فلا نبىَّ بعدَهُ، و ختَم بكتابِكُم الكُتبَ فلا كتابَ بعدَهُ، و أنزلَ فيهِ تبيانَ كلّ شيء).(5)
_________
الفائدة من المؤاخاة النبي (صلى الله عليه و اله وسلم) بين المهاجرين والنصار :
بناء الجبهة الداخلية وتقوية البنية الاجتماعية.
أقوى السياسات الإسلامية التي حث عليها القرآن الكريم فقد ورد بصيغة الحصر في قوله تعالى ( إنما المؤمنون إخوة ) (6) .
_________
الشخص الذي جعله النبي (صلى الله عليه و اله وسلم) أخا له :
هو الإمام علي عليه السلام .
قال له :
آخى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) بين أصحابه، جاء علي (عليه السلام) تدمع عيناه فقال: يا رسول الله آخيت بين اصحابك ولم تؤاخي بيني وبين أحد؟ فقال له الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) : « أنت أخي في الدنيا والآخرة » يقول الشاعر أبو تمام في هذا المعنى:
أخوه اذا عدّ الفخار وصهره   ***    فما مثله أخ ولا مثله صهر
________
السبب الذي جعل النبي (صلى الله عليه و اله وسلم) يباهل بأهل بيته عليهم السلام :
وقال(عليه السلام) : فهذه خصوصية لا يتقدّمهم فيها أحد، وفضل لايلحقهم فيه بشر، وشرف لا يسبقهم إليه خلق(7).
باهل النبي (صلى الله عليه و اله وسلم) مع نصار نجران
ما تمت المباهلة
السبب:
خرج النصارى يقدمهم أسقفهم أبو حارثة ، فقال الأسقف : إني لأرى وجوها لو سألوا الله أن يزيل جبلا لأزاله بها ، فلا تباهلوا ، فلا يبقى على وجه الأرض نصراني إلى يوم القيامة ، فقالوا : يا أبا القاسم إنا لا نُباهِلَك و لكن نصالحك ، فصالحهم رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) على أن يؤدوا إليه في كل عام ألفي حُلّة ، ألف في صفر و ألف في رجب ، و على عارية ثلاثين درعا و عارية ثلاثين فرسا و ثلاثين رمحا .
قوله تعالى: ﴿ فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ ﴾ .( 8 )
_________
زواج رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) أكثر من أربع:
إن زواجه ( صلَّى الله عليه و آله ) المتعدد هذا ، قد كان لدوافع سياسية ، و أحكامية ، و إنسانية ، و إنطلاقاً من مصلحة الإسلام العليا .
_________
تعدد الزوجات :
نعم مؤيدة لتعدد الزوجات
أولا: مؤيد للقرآن الكريم
فقال تعالى: (وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا) . (9)
ثانيا : الحد من ظاهرة العنوسة
________
جهاد المرأة :
حسن التبعل
قال الامام المرتضى عليه السلام :
الصلاة قربان كل تقي والحج جهاد كل ضعيف ، ولكل شيء زكاة وزكاة البدن الصيام ، وجهاد المرأة حُسن التبعل ...
حُسن التبعل : هو طاعة المرأة لزوجها ، وحُسن العشرة معه (10)
________
حث النبي (صلى الله عليه و اله وسلم ) على الزواج :
يقول النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم:"ايّما شاب تزوّج في حداثة سنّه عجّ شيطانه: يا ويله! عصم مني دينه" (11)
"إذا تزوج العبد فقد استكمل نصف الدين فليتق اللَّه في النصف الباقي" (12)
عن رسول الإسلام صلى الله عليه وآله وسلم:"المتزوج النائم أفضل عند اللَّه من الصائم القائم العزب" (13)
1- الزواج سكن للنفس.
2- كلا الزوجين زينة للآخر.
3- موطن السلوى والسرور.
4- تكوين لأسرة كريمة.
5- تهذيب للنفس البشرية.
6- زيادة للرزق.

يقول الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم): لو أمرت أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها (14).
وانطلاقا من هذا التوجه النبوي، يتوجب على الزوجة، أن تكون لطيفة
المعشر مع الزوج، تخاطبه بعبارات تدخل السرور على قلبه والبهجة في جنانه، خصوصا عندما يعود من العمل، خائر القوى، مرهق الأعصاب
حقوق الزوج :
أول حق منحه الله تعالى للزوج، هو حق القيمومة، يقول تعالى: *(الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم)*(15) ، فحق القوامة استمده الرجل من تفوقه التكويني على المرأة، وأيضا من تحمله لتكاليف المعيشة الشاقة.
حقوق أخرى للزوج منها: الحفاظ على كرامته، وصون أمواله
________
حقوق المرأة في الإسلام:
1/ أن دينَ الإسلامِ أعاد للمرأةِ إنسانيتها .
2 / أنَّهُ جعلَ المرأةَ مثلاً يُضرب للمؤمنين والمؤمنات.
3 / أنَّهُ أكرمها أماً .
4 / وأكرمَ المرأة أختاً .
5 / وكرمها بنتاً .
6/ وصانها بالزواج الصحيح .
7/ وأكَّد حقها في الدفاعِ عن نفسها في حال شقاقها مع زوجها .
8/ وجعلَ عقابُ من قذفها ثمانين جلدة .
9/ ومنها أنَّ مبايعةَ النبي- صلى الله عليه واله وسلم- للنساء كالرجال.
10/ ومن إكرامِ اللهِ عزّ وجل للزوجة أن جعلَ لها حقوقاً حماها الشرع ، وينفذها القضاء عند التشاحن .
11/ المهر .
12/ النفقة عليها بالمعروف .
13/ السكنُ والملبس.
_________
ود البنات :
وقد اتى جدُ « الفرزدق » « صعصعة بن ناجية بن عقال » رسول اللّه صلى‌ الله‌ عليه‌ و آله‌ وسلم وعدّ من اعماله الصالحة في الجاهلية أنه فدى مائتين وثمانين موؤدة في الجاهلية ، وأَنقَذهُنَّ من الموت المحتَّمْ باشترائهنَّ من آبائهن بأمواله.

وقد افتخر « الفرزدق » بإحياء جدِّه للموؤدات في كثير من شعره إذ قال :

ومنّا الّذي منَع الوائدات***وأحيا الوئيد فلم يُوأد (16)
_________
حقوق الوالدين :
فقد حدَّد الإمام جعفر الصادق ( عليه السلام ) مفهوم الإحسان الوارد بقوله تعالى : ( وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا ) (17) .
فقال ( عليه السلام ) : ( الإحسان : أن تُحسِن صُحْبَتَهُما ، وأن لا تكلِّفهما أن يسألاك شيئاً مما يحتاجان إليه ، وإن كانا مُسْتَغْنِيَيْن ) .
وحول قوله تعالى : ( إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاَهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَآ أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا ) ( 18 ) ، قال ( عليه السلام ) : ( إنْ أضْجَرَاكَ فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ ، ولا تَنْهرهُمَا إِنْ ضَرَبَاكَ ) .
وفي ضوء قوله تعالى : ( وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا ) الإسراء : 24 ، يقول ( عليه السلام ) : ( لا تَمْلأ عَيْنَيكَ مِنَ النَّظَرِ إِلَيْهِمَا إِلاَّ بِرَحمَةٍ وَرِقَّة ، وَلا تَرْفَعْ صَوتَكَ فَوقَ أصْوَاتِهِمَا ، وَلا يَدَكَ فَوقَ أيْدِيهِمَا ، وَلا تقدم قُدَّامَهمَا ) .
وحول الآية الكريمة : ( أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ ) لقمان : 14 ، يقول الإمام علي الرضا ( عليه السلام ) : ( إنَّ الله عزَّ وجَلَّ أمَر بالشكرِ لَهُ وللوالدين ، فمَن لَمْ يشكر وَالِدَيه لمْ يشكر الله ) .
________
تميز للأم عن الأب :
قال الإمام زين العابدين (ع): (فحق أمك أن تعلم أنها حملتك حيث لا يحمل أحد أحداً وأطعمتك من ثمرة قلبها ما لا يطعم أحد أحداً، وأنها وقتك بسمعها وبصرها ويدها ورجلها وشعرها وبشرها وجميع جوارحها مستبشرة فرحة، محتملة لما فيه مكروهها وألمها وثقلها وغمها، حتى دفعتها عنك يد القدرة وأخرجتك إلى الأرض. فرضيت أن تشبع وتجوع هي، وتكسوك وتعرى، وترويك وتظمى، وتظلك وتضحى، وتنعمك ببؤسها وتلذذك بالنوم بأرقها، وكان بطنها لك وعاء وحجرها لك حواء، وثديها لك سقاء، ونفسها لك وقاء، تباشر حر الدنيا وبردها لك ودونك، فتشكرها على قدر ذلك، ولا تقدر عليه إلاّ بعون الله وتوفيقه).
________
حقوق الجار :
قال صلى‌ الله‌ عليه ‌و آله ‌وسلم : «مازال جبرئيل عليه ‌السلام يوصيني بالجار حتى ظننت أنّه سيورثه»(19)
رسول الله (صلى الله عليه وآله): "أحسن مجاورة من جاورك، تكن مؤمنا"(20)
قال (صلى الله عليه وآله) : « ما آمن بي من بات شبعانَ وجاره المسلم جائع ، وقال : وما من أهل قرية يبيت فيهم جائع ينظر اللّه إليهم يوم القيامة » (21)
________
حقوق الولد على الوالدين:
كما أن للوالد حق على الولد ، كذلك للولد حق على الوالد ، ولو أن كلاهما عرف حق صاحبه وأدّاه لازداد خيرهما وذهب عنهما ما يسوئهما ، ولشملتها رحمة الله تعالى في الدنيا والآخرة ، وما المطلوب سواها.
١ ـ ثم من حق الولد على الوالد ما قاله أحد الحكماء : اعلم أن لولدك عليك سبعة حقوق : تتخيّر أمة ، واسمه ، وظئره ( المرضعة ) ، وتعلّمه كتاب الله عز وجلّ ، والخط ، والحساب ، والسباحة ... (22).
٢ ـ قال رسول الله صلى ‌الله‌ عليه ‌و آله‌ وسلم : حق الولد على الوالد أن يحسن اسمه ... (23)
________
الشروط وضعها النبي (ص) على اسرى معركة بدر :
اطلق سراحهم لقاء تعليم أولاد المسلمين الكتابة والقراءة مدى اهتمام الاسلام بالثقافة والتثقيف، والوعي والتوعية، فان معرفة القراءة والكتابة بداية التثقيف والتوعية.
________
الأسباب التي أدت إلى خسارة المسلمين بعد النصر في معركة أحد :
تركهم بوصية الرسول التي أوصاهم، بعدم التخلي عن مراكزهم سواء غَلَب المسلمون أم غُلِبوا.. فتوجهوا إلا قليل منهم إلى المسلمين ليشتركوا معهم في النهب بالغنيمة.
________
السنة التي كان فيها فتح مكة :
السنة الثامنة للهجرة
الشعار هو :
"اليوم يوم المرحمة"(24)
________
الأماكن التي اشار إليها النبي (ص) للأمان حين دخل مكة :
قال: "مَندخَل دارَ اَبي سفيان فهو آمِن. ومَن أغلقَ بابَه فهوَ آمِن. ومَن دخل المسجد فهو آمن. ومَن طرَحِ السلاح فهو امن"(25) .
صعود الإمام علي (ع) على كتف الرسول(ص) :
يقول المحدِّثون والمؤرّخون: لقد كُسِرَت بعض الأصنام الموضوعة في الكعبة على يد "علي بن أبي طالب" وذلك عندما قال رسول اللّه صلّى اللّه عليه وآله لعليّ عليه السَّلام: "إجلِس". فجلس إلى جنب الكعبة ثم صعد رسول اللّه صلّى اللّه عليه والّه على منكبي ثم قال: إنهض بي إلى الصنم... فحاول أن ينهض فلم يُطِق. فلما رأى النبي ضعفهُ تحته، قال: "إجلس".

فجلس عليّ عليه السَّلام ثم نزلَ النبي صلّى اللّه عليه وآله عنه، ثم جلسَ صلّى اللّه عليه وآله ثم قال: "يا عليّ إصعد على مِنكبي". فصعد عليّ عليه السَّلام على منكبه، ثم نهض به فألقى صنمَ  قريش الاكبر، وكان من نحاس، ثم ألقى بقيّة الاصنام إلى الارض وحطّمها.

وقد أنشد شاعر الحلة الشهير بابن العرندس، وهو من شعراء القرن التاسع الهجريّ قصيدة ذكرها فيها هذه الفضيلة بقوله:
وَصُعودُ غارب أحمد فضل لهُ   ***      دون القرابة والصحابة أفضلا.(26)

قول النبي (ص) لمشركين حين فتح مكة :
اذهبوا فأنتم الطلقاء
________
معركة حنين :

حدود معركة حنين :
(حنين) وادٍ، فيما ذكر، بين مكة والطائف

انهزموا في البدأ فيها :
لتعجبهم العُجب لماّ رأى هذا الجيش العظيم ، فأعجبت المسلمين كثرتهم ، و قال بعضهم : ما نؤتي من قلة ، فكَرِه رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) ذلك من قولهم 4 ، و إلى هذا يُشير الله عَزَّ و جَلَّ في قوله : ﴿ لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُم مُّدْبِرِينَ ﴾ (27) .
________
الحجة الوداع :
سنة التي كانت فيها الحجة الوداع سنة 10 للهجرة .
حجة الوداع هي أول وآخر حجة حجها رسول الله محمد ( صلَّى الله عليه و آله ).

أحرم النبي صلى الله عليه و اله وسلم من ذي الحليفة ( وتسمى الآن أبيار علي ) .

حجة الوداع
سميت حجة الوداع بهذا الاسم لأن النبي ودع الناس فيها، وعلمهم في خطبته فيها أمر دينهم، وأوصاهم بتبليغ الشرع فيها إلى من غاب عنها.

ادعى النبوة بعد وفاة الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) مسيلمة الكذاب
دافعه : يطمع في حكم العرب .

معركة قام بها الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) ضد الروم غزوة مؤتة
قائدها :جعفر بن ابي طالب.
________
جيش اسامة بن زيد :
سبب الذي قيام به من اعداد جيش اسامة  بن زيد حبا له لأنه شاب

لماذا وضع في الجيش وجوه الصحابة ما عدا علي بن أبي طالب (ع) ؟
تثاقلوا عن السير أولا ، وتخلفوا عن الجيش أخيرا ، ليحكموا قواعد ساستهم ، ويقيموا عمدها ترجيحا منهم لذلك على التعبد بالنص حيث رأوه أولى بالمحافظة ، وأحق بالرعاية ، إذ لا يفوت البعث بثاقلهم عن السير ، ولا بتخلف من تخلف منهم عن الجيش ، اما لخلافة فانها تنصرف عنهم لا محالة إذا انصرفوا إلى الغزوة قبل وفاته صلى الله عليه وآله

تخلف الأول والثاني عن جيش أسامة
________
وصية رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) :
الذي عارضه عمر بن الخطاب
تخص : ليكتب كتاباً وصفه رسول الله محمد (ص) بأنه كتاب يعصم الأمة التي تتمسك به من الضلال إلى يوم القيامة،
________
موقف صحابة :
مع أن الرسول تألم لاعتراضهم وطردهم من المجلس كما هو مذكور في حادثة الرزية (رزية الخميس)، أرجو أن تنصفوا أنفسكم وترحموها وتجيبوا على هذا السؤال لتنجوا جميعاً بقبول وصية رسول الله محمد (ص).

بل الرسول (ص) وصى
إذا علمنا أن هذا الكتاب عند وفاة يجب كتابته وإهماله غير جائز؛ لأنه الوصية التي أمر الله رسوله بكتابها، بقوله تعالى: ﴿كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذَا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِن تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ﴾ فهل يمكن أن نقول إن الرسول ترك كتابة هذا الكتاب أو الوصية التي أمره الله بكتابتها
________
كان وضع النبي (صلى الله عليه وآله) قبيل فراقه للأحبة :
أُغمي على النبي (صلى الله عليه وآله)في مرضه،

توفي النبي (صلى الله عليه وآله) في السنة 11 للهجرة وعمره الشريف 63 سنة
________
أستأذن ملك الموت :
فاستأذن ملك الموت، فقال جبرائيل: يا أحمد هذا ملك الموت يستأذن عليك، لم يستأذن على أحد قبلك ولا يستأذن على أحد بعدك، قال (صلى الله عليه وآله) : ائذن له فأذن له جبرائيل، فأقبل حتى وقف بين يديه فقال: يا أحمد إن اللّه تعالى أرسلني إليك وأمرني أن أطيعك فيما تأمرني، إن أمرتني بقبض نفسك قبضتها وإن كرهت تركتها، فقال النبي (صلى اللّه عليه وآله): أتفعل ذلك يا ملك الموت؟.

فقال: نعم بذلك أمرت أن أطيعك فيما تأمرني، فقال له جبرائيل: يا أحمد إن اللّه تبارك وتعالى قد اشتاق إلى لقائك، فقال رسول اللّه (صلى الله عليه وآله): يا ملك الموت امضِ لما أمرت به.

ورُوي في المناقب عن ابن عباس أنه أُغمي على النبي (صلى الله عليه وآله)في مرضه، فدُقّ بابه، فقالت فاطمة (عليها السلام): من ذا؟.

قال: أنا رجل غريب أتيت أسأل رسول اللّه (صلى الله عليه وآله) أتأذنون لي في الدخول عليه فأجابت امض رحمك اللّه، فرسول اللّه عنك مشغول، فمضى ثم رجع، فدق الباب وقال: غريب يستأذن على رسول اللّه (صلى الله عليه وآله) أتأذنون للغرباء، فأفاق رسول اللّه (صلى الله عليه وآله) من غشيته وقال: يا فاطمة أتدرين من هذا؟.

قالت: لا يا رسول اللّه قال: هذا مفرق الجماعات ومنغص اللذات، هذا ملك الموت ما استأذن واللّه على أحد قبلي ولا يستأذن على أحد بعدي؛ استأذن عليّ لكرامتي على اللّه ائذني له فقالت: ادخل رحمك اللّه فدخل كريح هفافة.
_________
غسل رسول اللّه (صلى الله عليه وآله):
نعم غسل رسول اللّه (صلى الله عليه وآله) لكي سنة تأخذها أمته من بعده .
_________
فضل زيارة رسول اللّه (صلى الله عليه وآله) وثوبها :
عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :
(( من أتاني زائرا كنت شفيعه يوم القيامة )) ( 28 ) .
عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) قال : قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :
(( من أتى مكة حاجا ولم يزرني إلى المدينة جفوته يوم القيامة ، ومن أتاني زائرا وجبت له شفاعتي ، ومن وجبت له شفاعتي وجبت له الجنة ، ومن مات في أحد الحرمين مكة والمدينة لم يعرض ولم يحاسب ، ومن مات مهاجرا إلى الله عزّ وجلّ حشر يوم القيامة مع أصحاب بدر ))(29) .
عن يحيى بن يسار قال : حججنا فمررنا بأبي عبد الله ( عليه السلام ) فقال :
(( حاج بيت الله ، وزوار قبر نبيه ( صلى الله عليه وآله ) ، وشيعة آل محمد هنيئا لكم ))(30) .
عن صفوان بن سليمان ، عن النبي ( صلى الله عليه وآله ) قال :
(( من زارني في حياتي وبعد موتي كان في جواري يوم القيامة ))(31) .
________
فائدة من سيرة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم :
العفو ، الإيثار ، الكرم ،التواضع ،
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مصادر :
1-  راجع سفينة البحار ـ مادة خلق .
2 - السيوطي ، الجامع الصغير 2 : 126 .
3- سورة العلق أية 4    
4- سورة الأحزاب، الآية 40.
5- الوافي، ج 2، ص 144.
6- سورة الحجرات: 10.
7-  نور الثقلين : ج 1 ص 349، البرهان : ج 1 ص 290، تفسير العيّاشي : ج 1 ص 177، البحار : ج 20 ص 52 وج 6 ص 652 الطبعة الجديدة.
8-سورة آل عمران آية 61
9_سورة النساء:3
10-نهج البلاغة ج4ص34
11- ميزان الحكمة، حديث 7805.
12- م.ن. ح‏7807.
13- م.ن. ح‏7812.
14 -وسائل الشيعة 14: 115 / 1 باب 81 من أبواب مقدمات النكاح.
15 النساء 4: 34
16- بلوغ الارب في معرفة أحوال العرب : ج ٣ ، ص ٤٥ و ٤٦.
17-  الإسراء : 23 .
18-  الإسراء : 23
19- بحار الانوار 74 : 94.
20-  أمالي الصدوق: 168 / 13.
21- اُصول الكافي 2 : 668 / 14
22-  باب معدن الجواهر ، باب ما جاء في سبعة ، ص ٦١. حقّ الجوار من كتاب العشرة.
23- غوالي الدرر ، حرف الحاء ، ص ٤٩.
24-المغازي: ج 2 ص 821و 822.
25- السيرة النبوية: ج 2 ص 400 و 404، مجمع البيان: ج 10 ص 554 - 556، المغازي: ج 2 ص 816 - 818، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديدي: ج 17 ص 268.
26- مسند احمد بن حنبل: ج 1 ص 84 باسناد صحيح، السيرة الحلبية: ج 3 ص 86. تاريخ الخميس: ج2 ص 86و 87، مستدرك الحاكم: ج 2 ص 367، وراجع بقيه المصادر في موسوعة الغدير: ج 7 ص 10 - 13.
27- سورة التوبة آيه 5.
28- وسائل الشيعة ج14ص333ب3ح [ 19336 ] 2
29- وسائل الشيعة ج14ص333ب3ح [ 19337 ] 3.
30- وسائل الشيعة ج14ص333ب3ح [ 19338 ] 4.
31- وسائل الشيعة ج14ص334ب3ح [ 19339 ] 5.
________________________________
الفهرس :
المقدمة.
من أشهر القاب حبيبنا رسول الله (صلى الله عليه واله و سلم).
معنى الاصطفاء.
تواضع الرسول الأعظم صلّى الله عليه وآله.
من سمات شخصية النبي (صلى الله عليه و اله وسلم ) العفو عم المسىء .
نموذج آخر من عفو النبي (ص).
الذي عبس هو؟
لماذا أختلف (صلى الله عليه و اله وسلم ) عن باقي الرسل لحمل الرسالة ؟
عصمة النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) عن الخطأ والاشتباه .
وبالإمكان تصوير حكم العقل بالصورة التالية.
الطرق التي بواسطتها أيصال العلوم الإلهية للنبي(صلى الله عليه و اله وسلم).
الدليل على أن النبي محمد (صلى الله عليه و اله وسلم) خاتم الأنبياء.
الفائدة من المؤاخاة النبي (صلى الله عليه و اله وسلم) بين المهاجرين والنصار .
الشخص الذي جعله النبي (صلى الله عليه و اله وسلم) أخا له .
السبب الذي جعل النبي (صلى الله عليه و اله وسلم) يباهل بأهل بيته عليهم السلام .
زواج رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله ) أكثر من أربع.
تعدد الزوجات .
جهاد المرأة .
حث النبي (صلى الله عليه و اله وسلم ) على الزواج .
حقوق المرأة في الإسلام.
ود البنات .
حقوق الوالدين .
تميز للأم عن الأب .
حقوق الجار .
حقوق الولد على الوالدين.
الشروط وضعها النبي (ص) على اسرى معركة بدر .
الأسباب التي أدت إلى خسارة المسلمين بعد النصر في معركة أحد .
السنة التي كان فيها فتح مكة .
الأماكن التي اشار إليها النبي (ص) للأمان حين دخل مكة .
معركة حنين .
الحجة الوداع .
جيش اسامة بن زيد .
وصية رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) .
موقف صحابة .
كان وضع النبي (صلى الله عليه وآله) قبيل فراقه للأحبة .
أستأذن ملك الموت .
غسل رسول اللّه (صلى الله عليه وآله).
فضل زيارة رسول اللّه (صلى الله عليه وآله) وثوبها .
فائدة من سيرة الرسول صلى الله عليه وآله وسلم.
مصادر .
الفهرس .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الشمس



عدد المساهمات : 2972
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله )    الإثنين أغسطس 01, 2016 7:50 pm

شكرا لك على الطرح

_________________

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور المهدي

avatar

عدد المساهمات : 381
تاريخ التسجيل : 11/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله )    الأحد أكتوبر 02, 2016 4:34 pm

شكرا لك على الطرح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قمر
المراقبه العام
المراقبه العام
avatar

عدد المساهمات : 618
تاريخ التسجيل : 24/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله )    السبت يوليو 15, 2017 3:42 pm

شكرا لك على الطرح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 842
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله )    الأحد أغسطس 27, 2017 12:43 am

شكرا لك على الطرح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://hosseini.forumarabia.com
 
رسول الله ( صلَّى الله عليه و آله )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حسيني  :: @@المنتديات الإسلامية@@ :: قسم أهل البيت (ع)-
انتقل الى: