منتديات حسيني
أنت غير مسجل أيها الضيف الكريم للمشاركة يرجى التسجيل
معنا


منتدبات حسيني الثقافي
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
نجوم



عدد المساهمات : 3206
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الجمعة فبراير 17, 2012 8:10 pm

إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم يا من دَلَعَ لسان الصباح بِِنُطْقِ تبَلُّجِهِ، وسَرَّح قِطع الليل المظلم بغياهب تلجلُجه، وأتقن صنع الفََلك الدوّار في مقادير تبرُّجه، وشعشع ضياء الشمس بنور تأججه، يا من دل على ذاته بذاته، وتنزه عن مجانسة مخلوقاته، وجلّ عن ملاءمة كيفياته، يا من قَرُبَ من خطرات الظُنون، وبَعُدَ عن لحظات العيون، وعلم بما كان قبل أن يكون، يا من أرقدني في مِهَادِ أمنهِ وأمانه، وأيقظني إلى ما منحني به من مِنَنِهِ وإحسانه، وكَفّ أكُفَّ السوءِ عني بيده وسلطانه.

صلِّ اللهم على الدليل إليك في الليل الأليل، والماسك من أسبابك بحبل الشرف الأطول، والناصع الحَسَبِ في ذِروة الكاهل الأعبَل، والثابت القدم على زحاليفها في الزمن الأول، وعلى آله الأخيار المصطفين الأبرار، واْفتح اللهم لنا مصاريع الصباح بمفاتيح الرحمة والفلاح، وألبسني اللهم من أفضل خلع الهداية والصلاح، واْغرس اللهم بعظمتك في ِشربِ جَناني ينابيعَ الخُشوع، وأجْرِِ اللهم لهيبتك من أماقيَّ زفرات الدموع، وأدِّب اللهم نزَق الخُرْقِ مني بأزِمَّة القُنوع، إلهي إن لم تبتدئني الرحمة منك بحسن التوفيق، فمن السالك بي إليك في واضح الطريق؟ وإن أسلَمَتني أناتُك لقائد الأمل والمنى فمن المقيل عثراتي من كبوات الهوى؟ وإن خَذَلني نصرُك عند محاربة النفس والشيطان، فقد وكَلَني خُذلانُك إلى حيث الَّنصَبُ والحرمان.

إلهي أتراني ما أتيتك إلا من حيث الآمال، أم عَلِقْتُ بأطراف حبالك إلا حين باعَدَتني ذنوبي عن دار الوِصال، فبئس المطيةُ التي اْمتَطَتْ نفسي من هواها، فواهاً لها لما سوَّلت لها ظنونها ومُناها، وتباً لها لجرأتها على سيدها ومولاها، إلهي قَرَعْتُ باب رحمتك بيد رجآئي، وهربتُ إليك لاجئاً من فرط أهوائي، وعلَّقتُ بأطراف حبالك أنامل ولائي، فاْصْفَح اللهم عما كنت أجرمته من زللي وخطائي، وأقلني من صَرعة ردائي، فإنك سيدي ومولاي ومعتمدي ورجائي، وأنت غاية مطلوبي ومناي في منقلبي ومثواي.

إلهي كيف تطرد مسكيناً اْلتجأ إليك من الذنوب هارباً، أم كيف تُخَيِّبُ مسترشداً قصد إلى جَنابك ساعياً، أم كيف ترد ظمآناً وَرَدَ إلى حياضك شارباً؟ كلا وحياضُك مُترعة في ضَنْك المُحُولِ، وبابك مفتوحٌ للطلب والوُغول، وأنت غاية السُّؤْل ونهاية المأمول، إلهي هذه أزِمَّةُ نفسي علّقتُها بِعقال مشيئتك، وهذه أعباء ذنوبي دراْتُها بعفوك ورحمتك، وهذه أهوائي المُضِلّةُ وكَلْتُها إلى جَناب لطفك ورأفتك، فاْجعل اللهم صباحي هذا نازلاً عليّ بضياء الهدى، وبالسلامة في الدين والدنيا، ومسائي جُنّةً من كيد العِدى ووقايةً من مُرديات الهوى، إنك قادر على ما تشاء، تؤِتي الملك من تشاء، وتنزع الملك ممن تشاء، وتعز من تشاء وتذل من تشاء، بيدك الخير إنك على كل شيء قدير، تُولج الليل في النهار وتُولج النهار في الليل، وتُخرج الحي من الميت، وتُخرج الميت من الحي، وترزق من تشاء بغير حساب.

لا إله إلا أنت سبحانك اللهم وبحمدك، من ذا يعرف قدرك فلا يخافك، ومن ذا يعلم ما أنت فلا يهابك، ألّفت بقدرتك الفِرَق، وفَلَقْتَ بلطفك الفَلَقَ، وأَنَرْتَ بكرمِك دياجي الغسَق، وأنهرت المياه من الصُّـمِّ الصياخيدِ عذباً واُجَاجَاً، وأنْزَلْتَ من المُعصرات مَاءً ثجّاجاً، وجعلت الشمس والقمر للبرية سراجاً وهّاجاً، من غير أن تُمَارِسَ فيما ابتدأت به لُغوباً ولا عِلاجاً، فيا من تَوَحَّد بالعزِّ والبقاء، وقَهَرَ عباده بالموت والفناء، صل اللهم على محمد وآله الأتقياء، واْسمع ندائي، واْستجب دعائي، وحقق بفضلك أملي ورجائي، يا خير من دُعِي لكشف الضر والمأمول في كل عسر ويسر، بك أنزلت حاجتي فلا تَرُدّنِي من سَنِيِّ مواهبك خائباً يا كريم يا كريم يا كريم، برحمتك يا أرحم الراحمين، وصلى الله على خير خلقه محمد وآله أجمعين.

ثم اسجد وقل:

إلهي قلبي مَحجُوب، ونفسي مَعْيُوب، وعقلي مَغْلُوب، وهوائي غالب، وطاعتي قليل، ومعصيتي كثير، ولساني مُقِرٌ بالذنوب، فكيف حيلتي يا ستَّار العُيوب، ويا عَلاَّم الغُيوب، ويا كاشف الكُروب، اْغفر ذنوبي كُلَّهَا بحُرْمَةِ محمد وآل محمد، يا غفار يا غفار يا غفار برحمتك يا أرحم الراحمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور الشمس



عدد المساهمات : 2972
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الأربعاء فبراير 22, 2012 8:19 pm

شكرا لك على الطرح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور المهدي

avatar

عدد المساهمات : 381
تاريخ التسجيل : 11/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الثلاثاء يوليو 10, 2012 3:43 pm

شكرا لك على الطرح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم طاهر
إداريه
إداريه


عدد المساهمات : 1625
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الإثنين ديسمبر 17, 2012 3:02 pm

ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩَﻟَﻊَ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑِِﻨُﻄْﻖِ ﺗﺒَﻠُّﺠِﻪِ، ﻭﺳَﺮَّﺡ ﻗِﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﺑﻐﻴﺎﻫﺐ ﺗﻠﺠﻠُﺠﻪ، ﻭﺃﺗﻘﻦ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻔََﻠﻚ ﺍﻟﺪﻭّﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺩﻳﺮ ﺗﺒﺮُّﺟﻪ، ﻭﺷﻌﺸﻊ ﺿﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﻨﻮﺭ ﺗﺄﺟﺠﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩﻝ ﻋﻠﻰ ﺫﺍﺗﻪ ﺑﺬﺍﺗﻪ، ﻭﺗﻨﺰﻩ ﻋﻦ ﻣﺠﺎﻧﺴﺔ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎﺗﻪ، ﻭﺟﻞّ ﻋﻦ ﻣﻼ‌ﺀﻣﺔ ﻛﻴﻔﻴﺎﺗﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﻗَﺮُﺏَ ﻣﻦ ﺧﻄﺮﺍﺕ ﺍﻟﻈُﻨﻮﻥ، ﻭﺑَﻌُﺪَ ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ، ﻭﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﻗﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣِﻬَﺎﺩِ ﺃﻣﻨﻪِ ﻭﺃﻣﺎﻧﻪ، ﻭﺃﻳﻘﻈﻨﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣِﻨَﻨِﻪِ ﻭﺇﺣﺴﺎﻧﻪ، ﻭﻛَﻒّ ﺃﻛُﻒَّ ﺍﻟﺴﻮﺀِ ﻋﻨﻲ ﺑﻴﺪﻩ ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.

ﺻﻞِّ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻷ‌ﻟﻴﻞ، ﻭﺍﻟﻤﺎﺳﻚ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﺎﺑﻚ ﺑﺤﺒﻞ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﺍﻷ‌ﻃﻮﻝ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺻﻊ ﺍﻟﺤَﺴَﺐِ ﻓﻲ ﺫِﺭﻭﺓ ﺍﻟﻜﺎﻫﻞ ﺍﻷ‌ﻋﺒَﻞ، ﻭﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺯﺣﺎﻟﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻭﻝ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺧﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻴﻦ ﺍﻷ‌ﺑﺮﺍﺭ، ﻭﺍْﻓﺘﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻨﺎ ﻣﺼﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑﻤﻔﺎﺗﻴﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻼ‌ﺡ، ﻭﺃﻟﺒﺴﻨﻲ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺧﻠﻊ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺡ، ﻭﺍْﻏﺮﺱ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺑﻌﻈﻤﺘﻚ ﻓﻲ ِﺸﺮﺏِ ﺟَﻨﺎﻧﻲ ﻳﻨﺎﺑﻴﻊَ ﺍﻟﺨُﺸﻮﻉ، ﻭﺃﺟْﺮِِ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻬﻴﺒﺘﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻗﻲَّ ﺯﻓﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ، ﻭﺃﺩِّﺏ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻧﺰَﻕ ﺍﻟﺨُﺮْﻕِ ﻣﻨﻲ ﺑﺄﺯِﻣَّﺔ ﺍﻟﻘُﻨﻮﻉ، ﺇﻟﻬﻲ ﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﺒﺘﺪﺋﻨﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻣﻨﻚ ﺑﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ، ﻓﻤﻦ ﺍﻟﺴﺎﻟﻚ ﺑﻲ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﻭﺍﺿﺢ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ؟ ﻭﺇﻥ ﺃﺳﻠَﻤَﺘﻨﻲ ﺃﻧﺎﺗُﻚ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻷ‌ﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﻰ ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻘﻴﻞ ﻋﺜﺮﺍﺗﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﻮﺍﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ؟ ﻭﺇﻥ ﺧَﺬَﻟﻨﻲ ﻧﺼﺮُﻙ ﻋﻨﺪ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﻘﺪ ﻭﻛَﻠَﻨﻲ ﺧُﺬﻻ‌ﻧُﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺚ ﺍﻟَّﻨﺼَﺐُ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ.

ﺇﻟﻬﻲ ﺃﺗﺮﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺃﺗﻴﺘﻚ ﺇﻻ‌ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻵ‌ﻣﺎﻝ، ﺃﻡ ﻋَﻠِﻘْﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺇﻻ‌ ﺣﻴﻦ ﺑﺎﻋَﺪَﺗﻨﻲ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻋﻦ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮِﺻﺎﻝ، ﻓﺒﺌﺲ ﺍﻟﻤﻄﻴﺔُ ﺍﻟﺘﻲ ﺍْﻣﺘَﻄَﺖْ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻦ ﻫﻮﺍﻫﺎ، ﻓﻮﺍﻫﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺳﻮَّﻟﺖ ﻟﻬﺎ ﻇﻨﻮﻧﻬﺎ ﻭﻣُﻨﺎﻫﺎ، ﻭﺗﺒﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﺠﺮﺃﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻫﺎ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻫﺎ، ﺇﻟﻬﻲ ﻗَﺮَﻋْﺖُ ﺑﺎﺏ ﺭﺣﻤﺘﻚ ﺑﻴﺪ ﺭﺟﺂﺋﻲ، ﻭﻫﺮﺑﺖُ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ‌ﺟﺌﺎً ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ، ﻭﻋﻠَّﻘﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺃﻧﺎﻣﻞ ﻭﻻ‌ﺋﻲ، ﻓﺎْﺻْﻔَﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﺮﻣﺘﻪ ﻣﻦ ﺯﻟﻠﻲ ﻭﺧﻄﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻗﻠﻨﻲ ﻣﻦ ﺻَﺮﻋﺔ ﺭﺩﺍﺋﻲ، ﻓﺈﻧﻚ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻱ ﻭﻣﻌﺘﻤﺪﻱ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﻣﻄﻠﻮﺑﻲ ﻭﻣﻨﺎﻱ ﻓﻲ ﻣﻨﻘﻠﺒﻲ ﻭﻣﺜﻮﺍﻱ.

ﺇﻟﻬﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻄﺮﺩ ﻣﺴﻜﻴﻨﺎً ﺍْﻟﺘﺠﺄ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻫﺎﺭﺑﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗُﺨَﻴِّﺐُ ﻣﺴﺘﺮﺷﺪﺍً ﻗﺼﺪ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺑﻚ ﺳﺎﻋﻴﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﺩ ﻇﻤﺂﻧﺎً ﻭَﺭَﺩَ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺎﺿﻚ ﺷﺎﺭﺑﺎً؟ ﻛﻼ‌ ﻭﺣﻴﺎﺿُﻚ ﻣُﺘﺮﻋﺔ ﻓﻲ ﺿَﻨْﻚ ﺍﻟﻤُﺤُﻮﻝِ، ﻭﺑﺎﺑﻚ ﻣﻔﺘﻮﺡٌ ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻭﺍﻟﻮُﻏﻮﻝ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴُّﺆْﻝ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ، ﺇﻟﻬﻲ ﻫﺬﻩ ﺃﺯِﻣَّﺔُ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠّﻘﺘُﻬﺎ ﺑِﻌﻘﺎﻝ ﻣﺸﻴﺌﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﺩﺭﺍْﺗُﻬﺎ ﺑﻌﻔﻮﻙ ﻭﺭﺣﻤﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ ﺍﻟﻤُﻀِﻠّﺔُ ﻭﻛَﻠْﺘُﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺏ ﻟﻄﻔﻚ ﻭﺭﺃﻓﺘﻚ، ﻓﺎْﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻫﺬﺍ ﻧﺎﺯﻻ‌ً ﻋﻠﻲّ ﺑﻀﻴﺎﺀ ﺍﻟﻬﺪﻯ، ﻭﺑﺎﻟﺴﻼ‌ﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻭﻣﺴﺎﺋﻲ ﺟُﻨّﺔً ﻣﻦ ﻛﻴﺪ ﺍﻟﻌِﺪﻯ ﻭﻭﻗﺎﻳﺔً ﻣﻦ ﻣُﺮﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ، ﺇﻧﻚ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﺸﺎﺀ، ﺗﺆِﺗﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻤﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻌﺰ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﻭﺗﺬﻝ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﺑﻴﺪﻙ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺇﻧﻚ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ، ﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻭﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻲ، ﻭﺗﺮﺯﻕ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﺴﺎﺏ.

ﻻ‌ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻭﺑﺤﻤﺪﻙ، ﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﺪﺭﻙ ﻓﻼ‌ ﻳﺨﺎﻓﻚ، ﻭﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺃﻧﺖ ﻓﻼ‌ ﻳﻬﺎﺑﻚ، ﺃﻟّﻔﺖ ﺑﻘﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﻔِﺮَﻕ، ﻭﻓَﻠَﻘْﺖَ ﺑﻠﻄﻔﻚ ﺍﻟﻔَﻠَﻖَ، ﻭﺃَﻧَﺮْﺕَ ﺑﻜﺮﻣِﻚ ﺩﻳﺎﺟﻲ ﺍﻟﻐﺴَﻖ، ﻭﺃﻧﻬﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺼُّـﻢِّ ﺍﻟﺼﻴﺎﺧﻴﺪِ ﻋﺬﺑﺎً ﻭﺍُﺟَﺎﺟَﺎً، ﻭﺃﻧْﺰَﻟْﺖَ ﻣﻦ ﺍﻟﻤُﻌﺼﺮﺍﺕ ﻣَﺎﺀً ﺛﺠّﺎﺟﺎً، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻟﻘﻤﺮ ﻟﻠﺒﺮﻳﺔ ﺳﺮﺍﺟﺎً ﻭﻫّﺎﺟﺎً، ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤَﺎﺭِﺱَ ﻓﻴﻤﺎ ﺍﺑﺘﺪﺃﺕ ﺑﻪ ﻟُﻐﻮﺑﺎً ﻭﻻ‌ ﻋِﻼ‌ﺟﺎً، ﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺗَﻮَﺣَّﺪ ﺑﺎﻟﻌﺰِّ ﻭﺍﻟﺒﻘﺎﺀ، ﻭﻗَﻬَﺮَ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺑﺎﻟﻤﻮﺕ ﻭﺍﻟﻔﻨﺎﺀ، ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺗﻘﻴﺎﺀ، ﻭﺍْﺳﻤﻊ ﻧﺪﺍﺋﻲ، ﻭﺍْﺳﺘﺠﺐ ﺩﻋﺎﺋﻲ، ﻭﺣﻘﻖ ﺑﻔﻀﻠﻚ ﺃﻣﻠﻲ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻳﺎ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺩُﻋِﻲ ﻟﻜﺸﻒ ﺍﻟﻀﺮ ﻭﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺴﺮ ﻭﻳﺴﺮ، ﺑﻚ ﺃﻧﺰﻟﺖ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻓﻼ‌ ﺗَﺮُﺩّﻧِﻲ ﻣﻦ ﺳَﻨِﻲِّ ﻣﻮﺍﻫﺒﻚ ﺧﺎﺋﺒﺎً ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ، ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ.

ﺛﻢ ﺍﺳﺠﺪ ﻭﻗﻞ:

ﺇﻟﻬﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﻣَﺤﺠُﻮﺏ، ﻭﻧﻔﺴﻲ ﻣَﻌْﻴُﻮﺏ، ﻭﻋﻘﻠﻲ ﻣَﻐْﻠُﻮﺏ، ﻭﻫﻮﺍﺋﻲ ﻏﺎﻟﺐ، ﻭﻃﺎﻋﺘﻲ ﻗﻠﻴﻞ، ﻭﻣﻌﺼﻴﺘﻲ ﻛﺜﻴﺮ، ﻭﻟﺴﺎﻧﻲ ﻣُﻘِﺮٌ ﺑﺎﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﻜﻴﻒ ﺣﻴﻠﺘﻲ ﻳﺎ ﺳﺘَّﺎﺭ ﺍﻟﻌُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻋَﻼ‌َّﻡ ﺍﻟﻐُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻜُﺮﻭﺏ، ﺍْﻏﻔﺮ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻛُﻠَّﻬَﺎ ﺑﺤُﺮْﻣَﺔِ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻝ ﻣﺤﻤﺪ، ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم طاهر
إداريه
إداريه


عدد المساهمات : 1625
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   السبت ديسمبر 29, 2012 3:23 pm

ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩَﻟَﻊَ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑِِﻨُﻄْﻖِ ﺗﺒَﻠُّﺠِﻪِ، ﻭﺳَﺮَّﺡ ﻗِﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﺑﻐﻴﺎﻫﺐ ﺗﻠﺠﻠُﺠﻪ، ﻭﺃﺗﻘﻦ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻔََﻠﻚ ﺍﻟﺪﻭّﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺩﻳﺮ ﺗﺒﺮُّﺟﻪ، ﻭﺷﻌﺸﻊ ﺿﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﻨﻮﺭ ﺗﺄﺟﺠﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩﻝ ﻋﻠﻰ ﺫﺍﺗﻪ ﺑﺬﺍﺗﻪ، ﻭﺗﻨﺰﻩ ﻋﻦ ﻣﺠﺎﻧﺴﺔ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎﺗﻪ، ﻭﺟﻞّ ﻋﻦ ﻣﻼ‌ﺀﻣﺔ ﻛﻴﻔﻴﺎﺗﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﻗَﺮُﺏَ ﻣﻦ ﺧﻄﺮﺍﺕ ﺍﻟﻈُﻨﻮﻥ، ﻭﺑَﻌُﺪَ ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ، ﻭﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﻗﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣِﻬَﺎﺩِ ﺃﻣﻨﻪِ ﻭﺃﻣﺎﻧﻪ، ﻭﺃﻳﻘﻈﻨﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣِﻨَﻨِﻪِ ﻭﺇﺣﺴﺎﻧﻪ، ﻭﻛَﻒّ ﺃﻛُﻒَّ ﺍﻟﺴﻮﺀِ ﻋﻨﻲ ﺑﻴﺪﻩ ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.

ﺻﻞِّ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻷ‌ﻟﻴﻞ، ﻭﺍﻟﻤﺎﺳﻚ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﺎﺑﻚ ﺑﺤﺒﻞ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﺍﻷ‌ﻃﻮﻝ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺻﻊ ﺍﻟﺤَﺴَﺐِ ﻓﻲ ﺫِﺭﻭﺓ ﺍﻟﻜﺎﻫﻞ ﺍﻷ‌ﻋﺒَﻞ، ﻭﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺯﺣﺎﻟﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻭﻝ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺧﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻴﻦ ﺍﻷ‌ﺑﺮﺍﺭ، ﻭﺍْﻓﺘﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻨﺎ ﻣﺼﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑﻤﻔﺎﺗﻴﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻼ‌ﺡ، ﻭﺃﻟﺒﺴﻨﻲ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺧﻠﻊ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺡ، ﻭﺍْﻏﺮﺱ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺑﻌﻈﻤﺘﻚ ﻓﻲ ِﺸﺮﺏِ ﺟَﻨﺎﻧﻲ ﻳﻨﺎﺑﻴﻊَ ﺍﻟﺨُﺸﻮﻉ، ﻭﺃﺟْﺮِِ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻬﻴﺒﺘﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻗﻲَّ ﺯﻓﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ، ﻭﺃﺩِّﺏ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻧﺰَﻕ ﺍﻟﺨُﺮْﻕِ ﻣﻨﻲ ﺑﺄﺯِﻣَّﺔ ﺍﻟﻘُﻨﻮﻉ، ﺇﻟﻬﻲ ﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﺒﺘﺪﺋﻨﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻣﻨﻚ ﺑﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ، ﻓﻤﻦ ﺍﻟﺴﺎﻟﻚ ﺑﻲ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﻭﺍﺿﺢ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ؟ ﻭﺇﻥ ﺃﺳﻠَﻤَﺘﻨﻲ ﺃﻧﺎﺗُﻚ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻷ‌ﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﻰ ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻘﻴﻞ ﻋﺜﺮﺍﺗﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﻮﺍﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ؟ ﻭﺇﻥ ﺧَﺬَﻟﻨﻲ ﻧﺼﺮُﻙ ﻋﻨﺪ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﻘﺪ ﻭﻛَﻠَﻨﻲ ﺧُﺬﻻ‌ﻧُﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺚ ﺍﻟَّﻨﺼَﺐُ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ.

ﺇﻟﻬﻲ ﺃﺗﺮﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺃﺗﻴﺘﻚ ﺇﻻ‌ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻵ‌ﻣﺎﻝ، ﺃﻡ ﻋَﻠِﻘْﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺇﻻ‌ ﺣﻴﻦ ﺑﺎﻋَﺪَﺗﻨﻲ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻋﻦ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮِﺻﺎﻝ، ﻓﺒﺌﺲ ﺍﻟﻤﻄﻴﺔُ ﺍﻟﺘﻲ ﺍْﻣﺘَﻄَﺖْ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻦ ﻫﻮﺍﻫﺎ، ﻓﻮﺍﻫﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺳﻮَّﻟﺖ ﻟﻬﺎ ﻇﻨﻮﻧﻬﺎ ﻭﻣُﻨﺎﻫﺎ، ﻭﺗﺒﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﺠﺮﺃﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻫﺎ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻫﺎ، ﺇﻟﻬﻲ ﻗَﺮَﻋْﺖُ ﺑﺎﺏ ﺭﺣﻤﺘﻚ ﺑﻴﺪ ﺭﺟﺂﺋﻲ، ﻭﻫﺮﺑﺖُ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ‌ﺟﺌﺎً ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ، ﻭﻋﻠَّﻘﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺃﻧﺎﻣﻞ ﻭﻻ‌ﺋﻲ، ﻓﺎْﺻْﻔَﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﺮﻣﺘﻪ ﻣﻦ ﺯﻟﻠﻲ ﻭﺧﻄﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻗﻠﻨﻲ ﻣﻦ ﺻَﺮﻋﺔ ﺭﺩﺍﺋﻲ، ﻓﺈﻧﻚ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻱ ﻭﻣﻌﺘﻤﺪﻱ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﻣﻄﻠﻮﺑﻲ ﻭﻣﻨﺎﻱ ﻓﻲ ﻣﻨﻘﻠﺒﻲ ﻭﻣﺜﻮﺍﻱ.

ﺇﻟﻬﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻄﺮﺩ ﻣﺴﻜﻴﻨﺎً ﺍْﻟﺘﺠﺄ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻫﺎﺭﺑﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗُﺨَﻴِّﺐُ ﻣﺴﺘﺮﺷﺪﺍً ﻗﺼﺪ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺑﻚ ﺳﺎﻋﻴﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﺩ ﻇﻤﺂﻧﺎً ﻭَﺭَﺩَ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺎﺿﻚ ﺷﺎﺭﺑﺎً؟ ﻛﻼ‌ ﻭﺣﻴﺎﺿُﻚ ﻣُﺘﺮﻋﺔ ﻓﻲ ﺿَﻨْﻚ ﺍﻟﻤُﺤُﻮﻝِ، ﻭﺑﺎﺑﻚ ﻣﻔﺘﻮﺡٌ ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻭﺍﻟﻮُﻏﻮﻝ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴُّﺆْﻝ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ، ﺇﻟﻬﻲ ﻫﺬﻩ ﺃﺯِﻣَّﺔُ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠّﻘﺘُﻬﺎ ﺑِﻌﻘﺎﻝ ﻣﺸﻴﺌﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﺩﺭﺍْﺗُﻬﺎ ﺑﻌﻔﻮﻙ ﻭﺭﺣﻤﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ ﺍﻟﻤُﻀِﻠّﺔُ ﻭﻛَﻠْﺘُﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺏ ﻟﻄﻔﻚ ﻭﺭﺃﻓﺘﻚ، ﻓﺎْﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻫﺬﺍ ﻧﺎﺯﻻ‌ً ﻋﻠﻲّ ﺑﻀﻴﺎﺀ ﺍﻟﻬﺪﻯ، ﻭﺑﺎﻟﺴﻼ‌ﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻭﻣﺴﺎﺋﻲ ﺟُﻨّﺔً ﻣﻦ ﻛﻴﺪ ﺍﻟﻌِﺪﻯ ﻭﻭﻗﺎﻳﺔً ﻣﻦ ﻣُﺮﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ، ﺇﻧﻚ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﺸﺎﺀ، ﺗﺆِﺗﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻤﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻌﺰ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﻭﺗﺬﻝ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﺑﻴﺪﻙ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺇﻧﻚ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ، ﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻭﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻲ، ﻭﺗﺮﺯﻕ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﺴﺎﺏ.

ﻻ‌ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻭﺑﺤﻤﺪﻙ، ﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﺪﺭﻙ ﻓﻼ‌ ﻳﺨﺎﻓﻚ، ﻭﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺃﻧﺖ ﻓﻼ‌ ﻳﻬﺎﺑﻚ، ﺃﻟّﻔﺖ ﺑﻘﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﻔِﺮَﻕ، ﻭﻓَﻠَﻘْﺖَ ﺑﻠﻄﻔﻚ ﺍﻟﻔَﻠَﻖَ، ﻭﺃَﻧَﺮْﺕَ ﺑﻜﺮﻣِﻚ ﺩﻳﺎﺟﻲ ﺍﻟﻐﺴَﻖ، ﻭﺃﻧﻬﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺼُّـﻢِّ ﺍﻟﺼﻴﺎﺧﻴﺪِ ﻋﺬﺑﺎً ﻭﺍُﺟَﺎﺟَﺎً، ﻭﺃﻧْﺰَﻟْﺖَ ﻣﻦ ﺍﻟﻤُﻌﺼﺮﺍﺕ ﻣَﺎﺀً ﺛﺠّﺎﺟﺎً، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻟﻘﻤﺮ ﻟﻠﺒﺮﻳﺔ ﺳﺮﺍﺟﺎً ﻭﻫّﺎﺟﺎً، ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤَﺎﺭِﺱَ ﻓﻴﻤﺎ ﺍﺑﺘﺪﺃﺕ ﺑﻪ ﻟُﻐﻮﺑﺎً ﻭﻻ‌ ﻋِﻼ‌ﺟﺎً، ﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺗَﻮَﺣَّﺪ ﺑﺎﻟﻌﺰِّ ﻭﺍﻟﺒﻘﺎﺀ، ﻭﻗَﻬَﺮَ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺑﺎﻟﻤﻮﺕ ﻭﺍﻟﻔﻨﺎﺀ، ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺗﻘﻴﺎﺀ، ﻭﺍْﺳﻤﻊ ﻧﺪﺍﺋﻲ، ﻭﺍْﺳﺘﺠﺐ ﺩﻋﺎﺋﻲ، ﻭﺣﻘﻖ ﺑﻔﻀﻠﻚ ﺃﻣﻠﻲ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻳﺎ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺩُﻋِﻲ ﻟﻜﺸﻒ ﺍﻟﻀﺮ ﻭﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺴﺮ ﻭﻳﺴﺮ، ﺑﻚ ﺃﻧﺰﻟﺖ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻓﻼ‌ ﺗَﺮُﺩّﻧِﻲ ﻣﻦ ﺳَﻨِﻲِّ ﻣﻮﺍﻫﺒﻚ ﺧﺎﺋﺒﺎً ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ، ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ.

ﺛﻢ ﺍﺳﺠﺪ ﻭﻗﻞ:

ﺇﻟﻬﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﻣَﺤﺠُﻮﺏ، ﻭﻧﻔﺴﻲ ﻣَﻌْﻴُﻮﺏ، ﻭﻋﻘﻠﻲ ﻣَﻐْﻠُﻮﺏ، ﻭﻫﻮﺍﺋﻲ ﻏﺎﻟﺐ، ﻭﻃﺎﻋﺘﻲ ﻗﻠﻴﻞ، ﻭﻣﻌﺼﻴﺘﻲ ﻛﺜﻴﺮ، ﻭﻟﺴﺎﻧﻲ ﻣُﻘِﺮٌ ﺑﺎﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﻜﻴﻒ ﺣﻴﻠﺘﻲ ﻳﺎ ﺳﺘَّﺎﺭ ﺍﻟﻌُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻋَﻼ‌َّﻡ ﺍﻟﻐُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻜُﺮﻭﺏ، ﺍْﻏﻔﺮ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻛُﻠَّﻬَﺎ ﺑﺤُﺮْﻣَﺔِ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻝ ﻣﺤﻤﺪ، ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم طاهر
إداريه
إداريه


عدد المساهمات : 1625
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الثلاثاء يناير 08, 2013 2:40 pm

ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩَﻟَﻊَ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑِِﻨُﻄْﻖِ ﺗﺒَﻠُّﺠِﻪِ، ﻭﺳَﺮَّﺡ ﻗِﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﺑﻐﻴﺎﻫﺐ ﺗﻠﺠﻠُﺠﻪ، ﻭﺃﺗﻘﻦ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻔََﻠﻚ ﺍﻟﺪﻭّﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺩﻳﺮ ﺗﺒﺮُّﺟﻪ، ﻭﺷﻌﺸﻊ ﺿﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﻨﻮﺭ ﺗﺄﺟﺠﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩﻝ ﻋﻠﻰ ﺫﺍﺗﻪ ﺑﺬﺍﺗﻪ، ﻭﺗﻨﺰﻩ ﻋﻦ ﻣﺠﺎﻧﺴﺔ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎﺗﻪ، ﻭﺟﻞّ ﻋﻦ ﻣﻼ‌ﺀﻣﺔ ﻛﻴﻔﻴﺎﺗﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﻗَﺮُﺏَ ﻣﻦ ﺧﻄﺮﺍﺕ ﺍﻟﻈُﻨﻮﻥ، ﻭﺑَﻌُﺪَ ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ، ﻭﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﻗﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣِﻬَﺎﺩِ ﺃﻣﻨﻪِ ﻭﺃﻣﺎﻧﻪ، ﻭﺃﻳﻘﻈﻨﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣِﻨَﻨِﻪِ ﻭﺇﺣﺴﺎﻧﻪ، ﻭﻛَﻒّ ﺃﻛُﻒَّ ﺍﻟﺴﻮﺀِ ﻋﻨﻲ ﺑﻴﺪﻩ ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.

ﺻﻞِّ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻷ‌ﻟﻴﻞ، ﻭﺍﻟﻤﺎﺳﻚ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﺎﺑﻚ ﺑﺤﺒﻞ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﺍﻷ‌ﻃﻮﻝ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺻﻊ ﺍﻟﺤَﺴَﺐِ ﻓﻲ ﺫِﺭﻭﺓ ﺍﻟﻜﺎﻫﻞ ﺍﻷ‌ﻋﺒَﻞ، ﻭﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺯﺣﺎﻟﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻭﻝ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺧﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻴﻦ ﺍﻷ‌ﺑﺮﺍﺭ، ﻭﺍْﻓﺘﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻨﺎ ﻣﺼﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑﻤﻔﺎﺗﻴﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻼ‌ﺡ، ﻭﺃﻟﺒﺴﻨﻲ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺧﻠﻊ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺡ، ﻭﺍْﻏﺮﺱ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺑﻌﻈﻤﺘﻚ ﻓﻲ ِﺸﺮﺏِ ﺟَﻨﺎﻧﻲ ﻳﻨﺎﺑﻴﻊَ ﺍﻟﺨُﺸﻮﻉ، ﻭﺃﺟْﺮِِ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻬﻴﺒﺘﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻗﻲَّ ﺯﻓﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ، ﻭﺃﺩِّﺏ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻧﺰَﻕ ﺍﻟﺨُﺮْﻕِ ﻣﻨﻲ ﺑﺄﺯِﻣَّﺔ ﺍﻟﻘُﻨﻮﻉ، ﺇﻟﻬﻲ ﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﺒﺘﺪﺋﻨﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻣﻨﻚ ﺑﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ، ﻓﻤﻦ ﺍﻟﺴﺎﻟﻚ ﺑﻲ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﻭﺍﺿﺢ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ؟ ﻭﺇﻥ ﺃﺳﻠَﻤَﺘﻨﻲ ﺃﻧﺎﺗُﻚ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻷ‌ﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﻰ ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻘﻴﻞ ﻋﺜﺮﺍﺗﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﻮﺍﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ؟ ﻭﺇﻥ ﺧَﺬَﻟﻨﻲ ﻧﺼﺮُﻙ ﻋﻨﺪ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﻘﺪ ﻭﻛَﻠَﻨﻲ ﺧُﺬﻻ‌ﻧُﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺚ ﺍﻟَّﻨﺼَﺐُ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ.

ﺇﻟﻬﻲ ﺃﺗﺮﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺃﺗﻴﺘﻚ ﺇﻻ‌ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻵ‌ﻣﺎﻝ، ﺃﻡ ﻋَﻠِﻘْﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺇﻻ‌ ﺣﻴﻦ ﺑﺎﻋَﺪَﺗﻨﻲ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻋﻦ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮِﺻﺎﻝ، ﻓﺒﺌﺲ ﺍﻟﻤﻄﻴﺔُ ﺍﻟﺘﻲ ﺍْﻣﺘَﻄَﺖْ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻦ ﻫﻮﺍﻫﺎ، ﻓﻮﺍﻫﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺳﻮَّﻟﺖ ﻟﻬﺎ ﻇﻨﻮﻧﻬﺎ ﻭﻣُﻨﺎﻫﺎ، ﻭﺗﺒﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﺠﺮﺃﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻫﺎ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻫﺎ، ﺇﻟﻬﻲ ﻗَﺮَﻋْﺖُ ﺑﺎﺏ ﺭﺣﻤﺘﻚ ﺑﻴﺪ ﺭﺟﺂﺋﻲ، ﻭﻫﺮﺑﺖُ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ‌ﺟﺌﺎً ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ، ﻭﻋﻠَّﻘﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺃﻧﺎﻣﻞ ﻭﻻ‌ﺋﻲ، ﻓﺎْﺻْﻔَﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﺮﻣﺘﻪ ﻣﻦ ﺯﻟﻠﻲ ﻭﺧﻄﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻗﻠﻨﻲ ﻣﻦ ﺻَﺮﻋﺔ ﺭﺩﺍﺋﻲ، ﻓﺈﻧﻚ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻱ ﻭﻣﻌﺘﻤﺪﻱ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﻣﻄﻠﻮﺑﻲ ﻭﻣﻨﺎﻱ ﻓﻲ ﻣﻨﻘﻠﺒﻲ ﻭﻣﺜﻮﺍﻱ.

ﺇﻟﻬﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻄﺮﺩ ﻣﺴﻜﻴﻨﺎً ﺍْﻟﺘﺠﺄ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻫﺎﺭﺑﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗُﺨَﻴِّﺐُ ﻣﺴﺘﺮﺷﺪﺍً ﻗﺼﺪ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺑﻚ ﺳﺎﻋﻴﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﺩ ﻇﻤﺂﻧﺎً ﻭَﺭَﺩَ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺎﺿﻚ ﺷﺎﺭﺑﺎً؟ ﻛﻼ‌ ﻭﺣﻴﺎﺿُﻚ ﻣُﺘﺮﻋﺔ ﻓﻲ ﺿَﻨْﻚ ﺍﻟﻤُﺤُﻮﻝِ، ﻭﺑﺎﺑﻚ ﻣﻔﺘﻮﺡٌ ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻭﺍﻟﻮُﻏﻮﻝ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴُّﺆْﻝ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ، ﺇﻟﻬﻲ ﻫﺬﻩ ﺃﺯِﻣَّﺔُ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠّﻘﺘُﻬﺎ ﺑِﻌﻘﺎﻝ ﻣﺸﻴﺌﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﺩﺭﺍْﺗُﻬﺎ ﺑﻌﻔﻮﻙ ﻭﺭﺣﻤﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ ﺍﻟﻤُﻀِﻠّﺔُ ﻭﻛَﻠْﺘُﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺏ ﻟﻄﻔﻚ ﻭﺭﺃﻓﺘﻚ، ﻓﺎْﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻫﺬﺍ ﻧﺎﺯﻻ‌ً ﻋﻠﻲّ ﺑﻀﻴﺎﺀ ﺍﻟﻬﺪﻯ، ﻭﺑﺎﻟﺴﻼ‌ﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻭﻣﺴﺎﺋﻲ ﺟُﻨّﺔً ﻣﻦ ﻛﻴﺪ ﺍﻟﻌِﺪﻯ ﻭﻭﻗﺎﻳﺔً ﻣﻦ ﻣُﺮﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ، ﺇﻧﻚ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﺸﺎﺀ، ﺗﺆِﺗﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻤﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻌﺰ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﻭﺗﺬﻝ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﺑﻴﺪﻙ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺇﻧﻚ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ، ﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻭﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻲ، ﻭﺗﺮﺯﻕ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﺴﺎﺏ.

ﻻ‌ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻭﺑﺤﻤﺪﻙ، ﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﺪﺭﻙ ﻓﻼ‌ ﻳﺨﺎﻓﻚ، ﻭﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺃﻧﺖ ﻓﻼ‌ ﻳﻬﺎﺑﻚ، ﺃﻟّﻔﺖ ﺑﻘﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﻔِﺮَﻕ، ﻭﻓَﻠَﻘْﺖَ ﺑﻠﻄﻔﻚ ﺍﻟﻔَﻠَﻖَ، ﻭﺃَﻧَﺮْﺕَ ﺑﻜﺮﻣِﻚ ﺩﻳﺎﺟﻲ ﺍﻟﻐﺴَﻖ، ﻭﺃﻧﻬﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺼُّـﻢِّ ﺍﻟﺼﻴﺎﺧﻴﺪِ ﻋﺬﺑﺎً ﻭﺍُﺟَﺎﺟَﺎً، ﻭﺃﻧْﺰَﻟْﺖَ ﻣﻦ ﺍﻟﻤُﻌﺼﺮﺍﺕ ﻣَﺎﺀً ﺛﺠّﺎﺟﺎً، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻟﻘﻤﺮ ﻟﻠﺒﺮﻳﺔ ﺳﺮﺍﺟﺎً ﻭﻫّﺎﺟﺎً، ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤَﺎﺭِﺱَ ﻓﻴﻤﺎ ﺍﺑﺘﺪﺃﺕ ﺑﻪ ﻟُﻐﻮﺑﺎً ﻭﻻ‌ ﻋِﻼ‌ﺟﺎً، ﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺗَﻮَﺣَّﺪ ﺑﺎﻟﻌﺰِّ ﻭﺍﻟﺒﻘﺎﺀ، ﻭﻗَﻬَﺮَ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺑﺎﻟﻤﻮﺕ ﻭﺍﻟﻔﻨﺎﺀ، ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺗﻘﻴﺎﺀ، ﻭﺍْﺳﻤﻊ ﻧﺪﺍﺋﻲ، ﻭﺍْﺳﺘﺠﺐ ﺩﻋﺎﺋﻲ، ﻭﺣﻘﻖ ﺑﻔﻀﻠﻚ ﺃﻣﻠﻲ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻳﺎ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺩُﻋِﻲ ﻟﻜﺸﻒ ﺍﻟﻀﺮ ﻭﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺴﺮ ﻭﻳﺴﺮ، ﺑﻚ ﺃﻧﺰﻟﺖ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻓﻼ‌ ﺗَﺮُﺩّﻧِﻲ ﻣﻦ ﺳَﻨِﻲِّ ﻣﻮﺍﻫﺒﻚ ﺧﺎﺋﺒﺎً ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ، ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ.

ﺛﻢ ﺍﺳﺠﺪ ﻭﻗﻞ:

ﺇﻟﻬﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﻣَﺤﺠُﻮﺏ، ﻭﻧﻔﺴﻲ ﻣَﻌْﻴُﻮﺏ، ﻭﻋﻘﻠﻲ ﻣَﻐْﻠُﻮﺏ، ﻭﻫﻮﺍﺋﻲ ﻏﺎﻟﺐ، ﻭﻃﺎﻋﺘﻲ ﻗﻠﻴﻞ، ﻭﻣﻌﺼﻴﺘﻲ ﻛﺜﻴﺮ، ﻭﻟﺴﺎﻧﻲ ﻣُﻘِﺮٌ ﺑﺎﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﻜﻴﻒ ﺣﻴﻠﺘﻲ ﻳﺎ ﺳﺘَّﺎﺭ ﺍﻟﻌُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻋَﻼ‌َّﻡ ﺍﻟﻐُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻜُﺮﻭﺏ، ﺍْﻏﻔﺮ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻛُﻠَّﻬَﺎ ﺑﺤُﺮْﻣَﺔِ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻝ ﻣﺤﻤﺪ، ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم طاهر
إداريه
إداريه


عدد المساهمات : 1625
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الخميس يناير 24, 2013 3:33 pm

ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩَﻟَﻊَ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑِِﻨُﻄْﻖِ ﺗﺒَﻠُّﺠِﻪِ، ﻭﺳَﺮَّﺡ ﻗِﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﺑﻐﻴﺎﻫﺐ ﺗﻠﺠﻠُﺠﻪ، ﻭﺃﺗﻘﻦ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻔََﻠﻚ ﺍﻟﺪﻭّﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺩﻳﺮ ﺗﺒﺮُّﺟﻪ، ﻭﺷﻌﺸﻊ ﺿﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﻨﻮﺭ ﺗﺄﺟﺠﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩﻝ ﻋﻠﻰ ﺫﺍﺗﻪ ﺑﺬﺍﺗﻪ، ﻭﺗﻨﺰﻩ ﻋﻦ ﻣﺠﺎﻧﺴﺔ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎﺗﻪ، ﻭﺟﻞّ ﻋﻦ ﻣﻼ‌ﺀﻣﺔ ﻛﻴﻔﻴﺎﺗﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﻗَﺮُﺏَ ﻣﻦ ﺧﻄﺮﺍﺕ ﺍﻟﻈُﻨﻮﻥ، ﻭﺑَﻌُﺪَ ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ، ﻭﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﻗﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣِﻬَﺎﺩِ ﺃﻣﻨﻪِ ﻭﺃﻣﺎﻧﻪ، ﻭﺃﻳﻘﻈﻨﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣِﻨَﻨِﻪِ ﻭﺇﺣﺴﺎﻧﻪ، ﻭﻛَﻒّ ﺃﻛُﻒَّ ﺍﻟﺴﻮﺀِ ﻋﻨﻲ ﺑﻴﺪﻩ ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.

ﺻﻞِّ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻷ‌ﻟﻴﻞ، ﻭﺍﻟﻤﺎﺳﻚ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﺎﺑﻚ ﺑﺤﺒﻞ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﺍﻷ‌ﻃﻮﻝ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺻﻊ ﺍﻟﺤَﺴَﺐِ ﻓﻲ ﺫِﺭﻭﺓ ﺍﻟﻜﺎﻫﻞ ﺍﻷ‌ﻋﺒَﻞ، ﻭﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺯﺣﺎﻟﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻭﻝ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺧﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻴﻦ ﺍﻷ‌ﺑﺮﺍﺭ، ﻭﺍْﻓﺘﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻨﺎ ﻣﺼﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑﻤﻔﺎﺗﻴﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻼ‌ﺡ، ﻭﺃﻟﺒﺴﻨﻲ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺧﻠﻊ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺡ، ﻭﺍْﻏﺮﺱ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺑﻌﻈﻤﺘﻚ ﻓﻲ ِﺸﺮﺏِ ﺟَﻨﺎﻧﻲ ﻳﻨﺎﺑﻴﻊَ ﺍﻟﺨُﺸﻮﻉ، ﻭﺃﺟْﺮِِ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻬﻴﺒﺘﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻗﻲَّ ﺯﻓﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ، ﻭﺃﺩِّﺏ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻧﺰَﻕ ﺍﻟﺨُﺮْﻕِ ﻣﻨﻲ ﺑﺄﺯِﻣَّﺔ ﺍﻟﻘُﻨﻮﻉ، ﺇﻟﻬﻲ ﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﺒﺘﺪﺋﻨﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻣﻨﻚ ﺑﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ، ﻓﻤﻦ ﺍﻟﺴﺎﻟﻚ ﺑﻲ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﻭﺍﺿﺢ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ؟ ﻭﺇﻥ ﺃﺳﻠَﻤَﺘﻨﻲ ﺃﻧﺎﺗُﻚ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻷ‌ﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﻰ ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻘﻴﻞ ﻋﺜﺮﺍﺗﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﻮﺍﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ؟ ﻭﺇﻥ ﺧَﺬَﻟﻨﻲ ﻧﺼﺮُﻙ ﻋﻨﺪ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﻘﺪ ﻭﻛَﻠَﻨﻲ ﺧُﺬﻻ‌ﻧُﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺚ ﺍﻟَّﻨﺼَﺐُ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ.

ﺇﻟﻬﻲ ﺃﺗﺮﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺃﺗﻴﺘﻚ ﺇﻻ‌ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻵ‌ﻣﺎﻝ، ﺃﻡ ﻋَﻠِﻘْﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺇﻻ‌ ﺣﻴﻦ ﺑﺎﻋَﺪَﺗﻨﻲ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻋﻦ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮِﺻﺎﻝ، ﻓﺒﺌﺲ ﺍﻟﻤﻄﻴﺔُ ﺍﻟﺘﻲ ﺍْﻣﺘَﻄَﺖْ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻦ ﻫﻮﺍﻫﺎ، ﻓﻮﺍﻫﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺳﻮَّﻟﺖ ﻟﻬﺎ ﻇﻨﻮﻧﻬﺎ ﻭﻣُﻨﺎﻫﺎ، ﻭﺗﺒﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﺠﺮﺃﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻫﺎ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻫﺎ، ﺇﻟﻬﻲ ﻗَﺮَﻋْﺖُ ﺑﺎﺏ ﺭﺣﻤﺘﻚ ﺑﻴﺪ ﺭﺟﺂﺋﻲ، ﻭﻫﺮﺑﺖُ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ‌ﺟﺌﺎً ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ، ﻭﻋﻠَّﻘﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺃﻧﺎﻣﻞ ﻭﻻ‌ﺋﻲ، ﻓﺎْﺻْﻔَﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﺮﻣﺘﻪ ﻣﻦ ﺯﻟﻠﻲ ﻭﺧﻄﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻗﻠﻨﻲ ﻣﻦ ﺻَﺮﻋﺔ ﺭﺩﺍﺋﻲ، ﻓﺈﻧﻚ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻱ ﻭﻣﻌﺘﻤﺪﻱ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﻣﻄﻠﻮﺑﻲ ﻭﻣﻨﺎﻱ ﻓﻲ ﻣﻨﻘﻠﺒﻲ ﻭﻣﺜﻮﺍﻱ.

ﺇﻟﻬﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻄﺮﺩ ﻣﺴﻜﻴﻨﺎً ﺍْﻟﺘﺠﺄ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻫﺎﺭﺑﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗُﺨَﻴِّﺐُ ﻣﺴﺘﺮﺷﺪﺍً ﻗﺼﺪ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺑﻚ ﺳﺎﻋﻴﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﺩ ﻇﻤﺂﻧﺎً ﻭَﺭَﺩَ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺎﺿﻚ ﺷﺎﺭﺑﺎً؟ ﻛﻼ‌ ﻭﺣﻴﺎﺿُﻚ ﻣُﺘﺮﻋﺔ ﻓﻲ ﺿَﻨْﻚ ﺍﻟﻤُﺤُﻮﻝِ، ﻭﺑﺎﺑﻚ ﻣﻔﺘﻮﺡٌ ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻭﺍﻟﻮُﻏﻮﻝ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴُّﺆْﻝ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ، ﺇﻟﻬﻲ ﻫﺬﻩ ﺃﺯِﻣَّﺔُ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠّﻘﺘُﻬﺎ ﺑِﻌﻘﺎﻝ ﻣﺸﻴﺌﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﺩﺭﺍْﺗُﻬﺎ ﺑﻌﻔﻮﻙ ﻭﺭﺣﻤﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ ﺍﻟﻤُﻀِﻠّﺔُ ﻭﻛَﻠْﺘُﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺏ ﻟﻄﻔﻚ ﻭﺭﺃﻓﺘﻚ، ﻓﺎْﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻫﺬﺍ ﻧﺎﺯﻻ‌ً ﻋﻠﻲّ ﺑﻀﻴﺎﺀ ﺍﻟﻬﺪﻯ، ﻭﺑﺎﻟﺴﻼ‌ﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻭﻣﺴﺎﺋﻲ ﺟُﻨّﺔً ﻣﻦ ﻛﻴﺪ ﺍﻟﻌِﺪﻯ ﻭﻭﻗﺎﻳﺔً ﻣﻦ ﻣُﺮﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ، ﺇﻧﻚ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﺸﺎﺀ، ﺗﺆِﺗﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻤﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻌﺰ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﻭﺗﺬﻝ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﺑﻴﺪﻙ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺇﻧﻚ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ، ﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻭﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻲ، ﻭﺗﺮﺯﻕ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﺴﺎﺏ.

ﻻ‌ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻭﺑﺤﻤﺪﻙ، ﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﺪﺭﻙ ﻓﻼ‌ ﻳﺨﺎﻓﻚ، ﻭﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺃﻧﺖ ﻓﻼ‌ ﻳﻬﺎﺑﻚ، ﺃﻟّﻔﺖ ﺑﻘﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﻔِﺮَﻕ، ﻭﻓَﻠَﻘْﺖَ ﺑﻠﻄﻔﻚ ﺍﻟﻔَﻠَﻖَ، ﻭﺃَﻧَﺮْﺕَ ﺑﻜﺮﻣِﻚ ﺩﻳﺎﺟﻲ ﺍﻟﻐﺴَﻖ، ﻭﺃﻧﻬﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺼُّـﻢِّ ﺍﻟﺼﻴﺎﺧﻴﺪِ ﻋﺬﺑﺎً ﻭﺍُﺟَﺎﺟَﺎً، ﻭﺃﻧْﺰَﻟْﺖَ ﻣﻦ ﺍﻟﻤُﻌﺼﺮﺍﺕ ﻣَﺎﺀً ﺛﺠّﺎﺟﺎً، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻟﻘﻤﺮ ﻟﻠﺒﺮﻳﺔ ﺳﺮﺍﺟﺎً ﻭﻫّﺎﺟﺎً، ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤَﺎﺭِﺱَ ﻓﻴﻤﺎ ﺍﺑﺘﺪﺃﺕ ﺑﻪ ﻟُﻐﻮﺑﺎً ﻭﻻ‌ ﻋِﻼ‌ﺟﺎً، ﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺗَﻮَﺣَّﺪ ﺑﺎﻟﻌﺰِّ ﻭﺍﻟﺒﻘﺎﺀ، ﻭﻗَﻬَﺮَ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺑﺎﻟﻤﻮﺕ ﻭﺍﻟﻔﻨﺎﺀ، ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺗﻘﻴﺎﺀ، ﻭﺍْﺳﻤﻊ ﻧﺪﺍﺋﻲ، ﻭﺍْﺳﺘﺠﺐ ﺩﻋﺎﺋﻲ، ﻭﺣﻘﻖ ﺑﻔﻀﻠﻚ ﺃﻣﻠﻲ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻳﺎ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺩُﻋِﻲ ﻟﻜﺸﻒ ﺍﻟﻀﺮ ﻭﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺴﺮ ﻭﻳﺴﺮ، ﺑﻚ ﺃﻧﺰﻟﺖ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻓﻼ‌ ﺗَﺮُﺩّﻧِﻲ ﻣﻦ ﺳَﻨِﻲِّ ﻣﻮﺍﻫﺒﻚ ﺧﺎﺋﺒﺎً ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ، ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ.

ﺛﻢ ﺍﺳﺠﺪ ﻭﻗﻞ:

ﺇﻟﻬﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﻣَﺤﺠُﻮﺏ، ﻭﻧﻔﺴﻲ ﻣَﻌْﻴُﻮﺏ، ﻭﻋﻘﻠﻲ ﻣَﻐْﻠُﻮﺏ، ﻭﻫﻮﺍﺋﻲ ﻏﺎﻟﺐ، ﻭﻃﺎﻋﺘﻲ ﻗﻠﻴﻞ، ﻭﻣﻌﺼﻴﺘﻲ ﻛﺜﻴﺮ، ﻭﻟﺴﺎﻧﻲ ﻣُﻘِﺮٌ ﺑﺎﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﻜﻴﻒ ﺣﻴﻠﺘﻲ ﻳﺎ ﺳﺘَّﺎﺭ ﺍﻟﻌُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻋَﻼ‌َّﻡ ﺍﻟﻐُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻜُﺮﻭﺏ، ﺍْﻏﻔﺮ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻛُﻠَّﻬَﺎ ﺑﺤُﺮْﻣَﺔِ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻝ ﻣﺤﻤﺪ، ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور المهدي

avatar

عدد المساهمات : 381
تاريخ التسجيل : 11/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الأربعاء أبريل 03, 2013 11:05 am

ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩَﻟَﻊَ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑِِﻨُﻄْﻖِ ﺗﺒَﻠُّﺠِﻪِ، ﻭﺳَﺮَّﺡ ﻗِﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﺑﻐﻴﺎﻫﺐ ﺗﻠﺠﻠُﺠﻪ، ﻭﺃﺗﻘﻦ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻔََﻠﻚ ﺍﻟﺪﻭّﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺩﻳﺮ ﺗﺒﺮُّﺟﻪ، ﻭﺷﻌﺸﻊ ﺿﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﻨﻮﺭ ﺗﺄﺟﺠﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩﻝ ﻋﻠﻰ ﺫﺍﺗﻪ ﺑﺬﺍﺗﻪ، ﻭﺗﻨﺰﻩ ﻋﻦ ﻣﺠﺎﻧﺴﺔ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎﺗﻪ، ﻭﺟﻞّ ﻋﻦ ﻣﻼ‌ﺀﻣﺔ ﻛﻴﻔﻴﺎﺗﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﻗَﺮُﺏَ ﻣﻦ ﺧﻄﺮﺍﺕ ﺍﻟﻈُﻨﻮﻥ، ﻭﺑَﻌُﺪَ ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ، ﻭﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﻗﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣِﻬَﺎﺩِ ﺃﻣﻨﻪِ ﻭﺃﻣﺎﻧﻪ، ﻭﺃﻳﻘﻈﻨﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣِﻨَﻨِﻪِ ﻭﺇﺣﺴﺎﻧﻪ، ﻭﻛَﻒّ ﺃﻛُﻒَّ ﺍﻟﺴﻮﺀِ ﻋﻨﻲ ﺑﻴﺪﻩ ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.

ﺻﻞِّ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻸ‌ﻟﻴﻞ، ﻭﺍﻟﻤﺎﺳﻚ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﺎﺑﻚ ﺑﺤﺒﻞ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﺍﻸ‌ﻃﻮﻝ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺻﻊ ﺍﻟﺤَﺴَﺐِ ﻓﻲ ﺫِﺭﻭﺓ ﺍﻟﻜﺎﻫﻞ ﺍﻸ‌ﻋﺒَﻞ، ﻭﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺯﺣﺎﻟﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻸ‌ﻭﻝ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﺍﻸ‌ﺧﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻴﻦ ﺍﻸ‌ﺑﺮﺍﺭ، ﻭﺍْﻓﺘﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻨﺎ ﻣﺼﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑﻤﻔﺎﺗﻴﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻼ‌ﺡ، ﻭﺃﻟﺒﺴﻨﻲ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺧﻠﻊ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺡ، ﻭﺍْﻏﺮﺱ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺑﻌﻈﻤﺘﻚ ﻓﻲ ِﺸﺮﺏِ ﺟَﻨﺎﻧﻲ ﻳﻨﺎﺑﻴﻊَ ﺍﻟﺨُﺸﻮﻉ، ﻭﺃﺟْﺮِِ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻬﻴﺒﺘﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻗﻲَّ ﺯﻓﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ، ﻭﺃﺩِّﺏ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻧﺰَﻕ ﺍﻟﺨُﺮْﻕِ ﻣﻨﻲ ﺑﺄﺯِﻣَّﺔ ﺍﻟﻘُﻨﻮﻉ، ﺇﻟﻬﻲ ﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﺒﺘﺪﺋﻨﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻣﻨﻚ ﺑﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ، ﻓﻤﻦ ﺍﻟﺴﺎﻟﻚ ﺑﻲ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﻭﺍﺿﺢ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ؟ ﻭﺇﻥ ﺃﺳﻠَﻤَﺘﻨﻲ ﺃﻧﺎﺗُﻚ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻸ‌ﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﻰ ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻘﻴﻞ ﻋﺜﺮﺍﺗﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﻮﺍﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ؟ ﻭﺇﻥ ﺧَﺬَﻟﻨﻲ ﻧﺼﺮُﻙ ﻋﻨﺪ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﻘﺪ ﻭﻛَﻠَﻨﻲ ﺧُﺬﻼ‌ﻧُﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺚ ﺍﻟَّﻨﺼَﺐُ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ.

ﺇﻟﻬﻲ ﺃﺗﺮﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺃﺗﻴﺘﻚ ﺇﻼ‌ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻶ‌ﻣﺎﻝ، ﺃﻡ ﻋَﻠِﻘْﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺇﻼ‌ ﺣﻴﻦ ﺑﺎﻋَﺪَﺗﻨﻲ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻋﻦ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮِﺻﺎﻝ، ﻓﺒﺌﺲ ﺍﻟﻤﻄﻴﺔُ ﺍﻟﺘﻲ ﺍْﻣﺘَﻄَﺖْ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻦ ﻫﻮﺍﻫﺎ، ﻓﻮﺍﻫﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺳﻮَّﻟﺖ ﻟﻬﺎ ﻇﻨﻮﻧﻬﺎ ﻭﻣُﻨﺎﻫﺎ، ﻭﺗﺒﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﺠﺮﺃﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻫﺎ ﻭﻣﻮﻼ‌ﻫﺎ، ﺇﻟﻬﻲ ﻗَﺮَﻋْﺖُ ﺑﺎﺏ ﺭﺣﻤﺘﻚ ﺑﻴﺪ ﺭﺟﺂﺋﻲ، ﻭﻫﺮﺑﺖُ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ‌ﺟﺌﺎً ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ، ﻭﻋﻠَّﻘﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺃﻧﺎﻣﻞ ﻭﻼ‌ﺋﻲ، ﻓﺎْﺻْﻔَﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﺮﻣﺘﻪ ﻣﻦ ﺯﻟﻠﻲ ﻭﺧﻄﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻗﻠﻨﻲ ﻣﻦ ﺻَﺮﻋﺔ ﺭﺩﺍﺋﻲ، ﻓﺈﻧﻚ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻣﻮﻼ‌ﻱ ﻭﻣﻌﺘﻤﺪﻱ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﻣﻄﻠﻮﺑﻲ ﻭﻣﻨﺎﻱ ﻓﻲ ﻣﻨﻘﻠﺒﻲ ﻭﻣﺜﻮﺍﻱ.

ﺇﻟﻬﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻄﺮﺩ ﻣﺴﻜﻴﻨﺎً ﺍْﻟﺘﺠﺄ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻫﺎﺭﺑﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗُﺨَﻴِّﺐُ ﻣﺴﺘﺮﺷﺪﺍً ﻗﺼﺪ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺑﻚ ﺳﺎﻋﻴﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﺩ ﻇﻤﺂﻧﺎً ﻭَﺭَﺩَ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺎﺿﻚ ﺷﺎﺭﺑﺎً؟ ﻛﻼ‌ ﻭﺣﻴﺎﺿُﻚ ﻣُﺘﺮﻋﺔ ﻓﻲ ﺿَﻨْﻚ ﺍﻟﻤُﺤُﻮﻝِ، ﻭﺑﺎﺑﻚ ﻣﻔﺘﻮﺡٌ ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻭﺍﻟﻮُﻏﻮﻝ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴُّﺆْﻝ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ، ﺇﻟﻬﻲ ﻫﺬﻩ ﺃﺯِﻣَّﺔُ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠّﻘﺘُﻬﺎ ﺑِﻌﻘﺎﻝ ﻣﺸﻴﺌﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﺩﺭﺍْﺗُﻬﺎ ﺑﻌﻔﻮﻙ ﻭﺭﺣﻤﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ ﺍﻟﻤُﻀِﻠّﺔُ ﻭﻛَﻠْﺘُﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺏ ﻟﻄﻔﻚ ﻭﺭﺃﻓﺘﻚ، ﻓﺎْﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻫﺬﺍ ﻧﺎﺯﻼ‌ً ﻋﻠﻲّ ﺑﻀﻴﺎﺀ ﺍﻟﻬﺪﻯ، ﻭﺑﺎﻟﺴﻼ‌ﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻭﻣﺴﺎﺋﻲ ﺟُﻨّﺔً ﻣﻦ ﻛﻴﺪ ﺍﻟﻌِﺪﻯ ﻭﻭﻗﺎﻳﺔً ﻣﻦ ﻣُﺮﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ، ﺇﻧﻚ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﺸﺎﺀ، ﺗﺆِﺗﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻤﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻌﺰ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﻭﺗﺬﻝ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﺑﻴﺪﻙ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺇﻧﻚ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ، ﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻭﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻲ، ﻭﺗﺮﺯﻕ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﺴﺎﺏ.

ﻻ‌ ﺇﻟﻪ ﺇﻼ‌ ﺃﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻭﺑﺤﻤﺪﻙ، ﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﺪﺭﻙ ﻓﻼ‌ ﻳﺨﺎﻓﻚ، ﻭﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺃﻧﺖ ﻓﻼ‌ ﻳﻬﺎﺑﻚ، ﺃﻟّﻔﺖ ﺑﻘﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﻔِﺮَﻕ، ﻭﻓَﻠَﻘْﺖَ ﺑﻠﻄﻔﻚ ﺍﻟﻔَﻠَﻖَ، ﻭﺃَﻧَﺮْﺕَ ﺑﻜﺮﻣِﻚ ﺩﻳﺎﺟﻲ ﺍﻟﻐﺴَﻖ، ﻭﺃﻧﻬﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺼُّـﻢِّ ﺍﻟﺼﻴﺎﺧﻴﺪِ ﻋﺬﺑﺎً ﻭﺍُﺟَﺎﺟَﺎً، ﻭﺃﻧْﺰَﻟْﺖَ ﻣﻦ ﺍﻟﻤُﻌﺼﺮﺍﺕ ﻣَﺎﺀً ﺛﺠّﺎﺟﺎً، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻟﻘﻤﺮ ﻟﻠﺒﺮﻳﺔ ﺳﺮﺍﺟﺎً ﻭﻫّﺎﺟﺎً، ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤَﺎﺭِﺱَ ﻓﻴﻤﺎ ﺍﺑﺘﺪﺃﺕ ﺑﻪ ﻟُﻐﻮﺑﺎً ﻭﻼ‌ ﻋِﻼ‌ﺟﺎً، ﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺗَﻮَﺣَّﺪ ﺑﺎﻟﻌﺰِّ ﻭﺍﻟﺒﻘﺎﺀ، ﻭﻗَﻬَﺮَ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺑﺎﻟﻤﻮﺕ ﻭﺍﻟﻔﻨﺎﺀ، ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺍﻸ‌ﺗﻘﻴﺎﺀ، ﻭﺍْﺳﻤﻊ ﻧﺪﺍﺋﻲ، ﻭﺍْﺳﺘﺠﺐ ﺩﻋﺎﺋﻲ، ﻭﺣﻘﻖ ﺑﻔﻀﻠﻚ ﺃﻣﻠﻲ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻳﺎ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺩُﻋِﻲ ﻟﻜﺸﻒ ﺍﻟﻀﺮ ﻭﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺴﺮ ﻭﻳﺴﺮ، ﺑﻚ ﺃﻧﺰﻟﺖ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻓﻼ‌ ﺗَﺮُﺩّﻧِﻲ ﻣﻦ ﺳَﻨِﻲِّ ﻣﻮﺍﻫﺒﻚ ﺧﺎﺋﺒﺎً ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ، ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ.

ﺛﻢ ﺍﺳﺠﺪ ﻭﻗﻞ:

ﺇﻟﻬﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﻣَﺤﺠُﻮﺏ، ﻭﻧﻔﺴﻲ ﻣَﻌْﻴُﻮﺏ، ﻭﻋﻘﻠﻲ ﻣَﻐْﻠُﻮﺏ، ﻭﻫﻮﺍﺋﻲ ﻏﺎﻟﺐ، ﻭﻃﺎﻋﺘﻲ ﻗﻠﻴﻞ، ﻭﻣﻌﺼﻴﺘﻲ ﻛﺜﻴﺮ، ﻭﻟﺴﺎﻧﻲ ﻣُﻘِﺮٌ ﺑﺎﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﻜﻴﻒ ﺣﻴﻠﺘﻲ ﻳﺎ ﺳﺘَّﺎﺭ ﺍﻟﻌُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻋَﻼ‌َّﻡ ﺍﻟﻐُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻜُﺮﻭﺏ، ﺍْﻏﻔﺮ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻛُﻠَّﻬَﺎ ﺑﺤُﺮْﻣَﺔِ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻝ ﻣﺤﻤﺪ، ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم طاهر
إداريه
إداريه


عدد المساهمات : 1625
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الجمعة أبريل 26, 2013 3:39 pm

_________________________________________
ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩَﻟَﻊَ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑِِﻨُﻄْﻖِ ﺗﺒَﻠُّﺠِﻪِ، ﻭﺳَﺮَّﺡ ﻗِﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﺑﻐﻴﺎﻫﺐ ﺗﻠﺠﻠُﺠﻪ، ﻭﺃﺗﻘﻦ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻔََﻠﻚ ﺍﻟﺪﻭّﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺩﻳﺮ ﺗﺒﺮُّﺟﻪ، ﻭﺷﻌﺸﻊ ﺿﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﻨﻮﺭ ﺗﺄﺟﺠﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩﻝ ﻋﻠﻰ ﺫﺍﺗﻪ ﺑﺬﺍﺗﻪ، ﻭﺗﻨﺰﻩ ﻋﻦ ﻣﺠﺎﻧﺴﺔ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎﺗﻪ، ﻭﺟﻞّ ﻋﻦ ﻣﻼ‌ﺀﻣﺔ ﻛﻴﻔﻴﺎﺗﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﻗَﺮُﺏَ ﻣﻦ ﺧﻄﺮﺍﺕ ﺍﻟﻈُﻨﻮﻥ، ﻭﺑَﻌُﺪَ ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ، ﻭﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﻗﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣِﻬَﺎﺩِ ﺃﻣﻨﻪِ ﻭﺃﻣﺎﻧﻪ، ﻭﺃﻳﻘﻈﻨﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣِﻨَﻨِﻪِ ﻭﺇﺣﺴﺎﻧﻪ، ﻭﻛَﻒّ ﺃﻛُﻒَّ ﺍﻟﺴﻮﺀِ ﻋﻨﻲ ﺑﻴﺪﻩ ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.

ﺻﻞِّ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻷ‌ﻟﻴﻞ، ﻭﺍﻟﻤﺎﺳﻚ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﺎﺑﻚ ﺑﺤﺒﻞ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﺍﻷ‌ﻃﻮﻝ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺻﻊ ﺍﻟﺤَﺴَﺐِ ﻓﻲ ﺫِﺭﻭﺓ ﺍﻟﻜﺎﻫﻞ ﺍﻷ‌ﻋﺒَﻞ، ﻭﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺯﺣﺎﻟﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻭﻝ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺧﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻴﻦ ﺍﻷ‌ﺑﺮﺍﺭ، ﻭﺍْﻓﺘﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻨﺎ ﻣﺼﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑﻤﻔﺎﺗﻴﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻼ‌ﺡ، ﻭﺃﻟﺒﺴﻨﻲ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺧﻠﻊ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺡ، ﻭﺍْﻏﺮﺱ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺑﻌﻈﻤﺘﻚ ﻓﻲ ِﺸﺮﺏِ ﺟَﻨﺎﻧﻲ ﻳﻨﺎﺑﻴﻊَ ﺍﻟﺨُﺸﻮﻉ، ﻭﺃﺟْﺮِِ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻬﻴﺒﺘﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻗﻲَّ ﺯﻓﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ، ﻭﺃﺩِّﺏ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻧﺰَﻕ ﺍﻟﺨُﺮْﻕِ ﻣﻨﻲ ﺑﺄﺯِﻣَّﺔ ﺍﻟﻘُﻨﻮﻉ، ﺇﻟﻬﻲ ﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﺒﺘﺪﺋﻨﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻣﻨﻚ ﺑﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ، ﻓﻤﻦ ﺍﻟﺴﺎﻟﻚ ﺑﻲ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﻭﺍﺿﺢ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ؟ ﻭﺇﻥ ﺃﺳﻠَﻤَﺘﻨﻲ ﺃﻧﺎﺗُﻚ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻷ‌ﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﻰ ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻘﻴﻞ ﻋﺜﺮﺍﺗﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﻮﺍﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ؟ ﻭﺇﻥ ﺧَﺬَﻟﻨﻲ ﻧﺼﺮُﻙ ﻋﻨﺪ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﻘﺪ ﻭﻛَﻠَﻨﻲ ﺧُﺬﻻ‌ﻧُﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺚ ﺍﻟَّﻨﺼَﺐُ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ.

ﺇﻟﻬﻲ ﺃﺗﺮﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺃﺗﻴﺘﻚ ﺇﻻ‌ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻵ‌ﻣﺎﻝ، ﺃﻡ ﻋَﻠِﻘْﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺇﻻ‌ ﺣﻴﻦ ﺑﺎﻋَﺪَﺗﻨﻲ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻋﻦ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮِﺻﺎﻝ، ﻓﺒﺌﺲ ﺍﻟﻤﻄﻴﺔُ ﺍﻟﺘﻲ ﺍْﻣﺘَﻄَﺖْ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻦ ﻫﻮﺍﻫﺎ، ﻓﻮﺍﻫﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺳﻮَّﻟﺖ ﻟﻬﺎ ﻇﻨﻮﻧﻬﺎ ﻭﻣُﻨﺎﻫﺎ، ﻭﺗﺒﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﺠﺮﺃﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻫﺎ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻫﺎ، ﺇﻟﻬﻲ ﻗَﺮَﻋْﺖُ ﺑﺎﺏ ﺭﺣﻤﺘﻚ ﺑﻴﺪ ﺭﺟﺂﺋﻲ، ﻭﻫﺮﺑﺖُ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ‌ﺟﺌﺎً ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ، ﻭﻋﻠَّﻘﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺃﻧﺎﻣﻞ ﻭﻻ‌ﺋﻲ، ﻓﺎْﺻْﻔَﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﺮﻣﺘﻪ ﻣﻦ ﺯﻟﻠﻲ ﻭﺧﻄﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻗﻠﻨﻲ ﻣﻦ ﺻَﺮﻋﺔ ﺭﺩﺍﺋﻲ، ﻓﺈﻧﻚ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻱ ﻭﻣﻌﺘﻤﺪﻱ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﻣﻄﻠﻮﺑﻲ ﻭﻣﻨﺎﻱ ﻓﻲ ﻣﻨﻘﻠﺒﻲ ﻭﻣﺜﻮﺍﻱ.

ﺇﻟﻬﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻄﺮﺩ ﻣﺴﻜﻴﻨﺎً ﺍْﻟﺘﺠﺄ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻫﺎﺭﺑﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗُﺨَﻴِّﺐُ ﻣﺴﺘﺮﺷﺪﺍً ﻗﺼﺪ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺑﻚ ﺳﺎﻋﻴﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﺩ ﻇﻤﺂﻧﺎً ﻭَﺭَﺩَ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺎﺿﻚ ﺷﺎﺭﺑﺎً؟ ﻛﻼ‌ ﻭﺣﻴﺎﺿُﻚ ﻣُﺘﺮﻋﺔ ﻓﻲ ﺿَﻨْﻚ ﺍﻟﻤُﺤُﻮﻝِ، ﻭﺑﺎﺑﻚ ﻣﻔﺘﻮﺡٌ ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻭﺍﻟﻮُﻏﻮﻝ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴُّﺆْﻝ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ، ﺇﻟﻬﻲ ﻫﺬﻩ ﺃﺯِﻣَّﺔُ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠّﻘﺘُﻬﺎ ﺑِﻌﻘﺎﻝ ﻣﺸﻴﺌﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﺩﺭﺍْﺗُﻬﺎ ﺑﻌﻔﻮﻙ ﻭﺭﺣﻤﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ ﺍﻟﻤُﻀِﻠّﺔُ ﻭﻛَﻠْﺘُﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺏ ﻟﻄﻔﻚ ﻭﺭﺃﻓﺘﻚ، ﻓﺎْﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻫﺬﺍ ﻧﺎﺯﻻ‌ً ﻋﻠﻲّ ﺑﻀﻴﺎﺀ ﺍﻟﻬﺪﻯ، ﻭﺑﺎﻟﺴﻼ‌ﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻭﻣﺴﺎﺋﻲ ﺟُﻨّﺔً ﻣﻦ ﻛﻴﺪ ﺍﻟﻌِﺪﻯ ﻭﻭﻗﺎﻳﺔً ﻣﻦ ﻣُﺮﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ، ﺇﻧﻚ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﺸﺎﺀ، ﺗﺆِﺗﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻤﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻌﺰ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﻭﺗﺬﻝ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﺑﻴﺪﻙ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺇﻧﻚ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ، ﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻭﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻲ، ﻭﺗﺮﺯﻕ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﺴﺎﺏ.

ﻻ‌ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻭﺑﺤﻤﺪﻙ، ﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﺪﺭﻙ ﻓﻼ‌ ﻳﺨﺎﻓﻚ، ﻭﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺃﻧﺖ ﻓﻼ‌ ﻳﻬﺎﺑﻚ، ﺃﻟّﻔﺖ ﺑﻘﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﻔِﺮَﻕ، ﻭﻓَﻠَﻘْﺖَ ﺑﻠﻄﻔﻚ ﺍﻟﻔَﻠَﻖَ، ﻭﺃَﻧَﺮْﺕَ ﺑﻜﺮﻣِﻚ ﺩﻳﺎﺟﻲ ﺍﻟﻐﺴَﻖ، ﻭﺃﻧﻬﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺼُّـﻢِّ ﺍﻟﺼﻴﺎﺧﻴﺪِ ﻋﺬﺑﺎً ﻭﺍُﺟَﺎﺟَﺎً، ﻭﺃﻧْﺰَﻟْﺖَ ﻣﻦ ﺍﻟﻤُﻌﺼﺮﺍﺕ ﻣَﺎﺀً ﺛﺠّﺎﺟﺎً، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻟﻘﻤﺮ ﻟﻠﺒﺮﻳﺔ ﺳﺮﺍﺟﺎً ﻭﻫّﺎﺟﺎً، ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤَﺎﺭِﺱَ ﻓﻴﻤﺎ ﺍﺑﺘﺪﺃﺕ ﺑﻪ ﻟُﻐﻮﺑﺎً ﻭﻻ‌ ﻋِﻼ‌ﺟﺎً، ﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺗَﻮَﺣَّﺪ ﺑﺎﻟﻌﺰِّ ﻭﺍﻟﺒﻘﺎﺀ، ﻭﻗَﻬَﺮَ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺑﺎﻟﻤﻮﺕ ﻭﺍﻟﻔﻨﺎﺀ، ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺗﻘﻴﺎﺀ، ﻭﺍْﺳﻤﻊ ﻧﺪﺍﺋﻲ، ﻭﺍْﺳﺘﺠﺐ ﺩﻋﺎﺋﻲ، ﻭﺣﻘﻖ ﺑﻔﻀﻠﻚ ﺃﻣﻠﻲ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻳﺎ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺩُﻋِﻲ ﻟﻜﺸﻒ ﺍﻟﻀﺮ ﻭﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺴﺮ ﻭﻳﺴﺮ، ﺑﻚ ﺃﻧﺰﻟﺖ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻓﻼ‌ ﺗَﺮُﺩّﻧِﻲ ﻣﻦ ﺳَﻨِﻲِّ ﻣﻮﺍﻫﺒﻚ ﺧﺎﺋﺒﺎً ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ، ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ.

ﺛﻢ ﺍﺳﺠﺪ ﻭﻗﻞ:

ﺇﻟﻬﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﻣَﺤﺠُﻮﺏ، ﻭﻧﻔﺴﻲ ﻣَﻌْﻴُﻮﺏ، ﻭﻋﻘﻠﻲ ﻣَﻐْﻠُﻮﺏ، ﻭﻫﻮﺍﺋﻲ ﻏﺎﻟﺐ، ﻭﻃﺎﻋﺘﻲ ﻗﻠﻴﻞ، ﻭﻣﻌﺼﻴﺘﻲ ﻛﺜﻴﺮ، ﻭﻟﺴﺎﻧﻲ ﻣُﻘِﺮٌ ﺑﺎﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﻜﻴﻒ ﺣﻴﻠﺘﻲ ﻳﺎ ﺳﺘَّﺎﺭ ﺍﻟﻌُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻋَﻼ‌َّﻡ ﺍﻟﻐُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻜُﺮﻭﺏ، ﺍْﻏﻔﺮ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻛُﻠَّﻬَﺎ ﺑﺤُﺮْﻣَﺔِ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻝ ﻣﺤﻤﺪ، ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
14نور
مشرف قسم الذكر
مشرف قسم الذكر


عدد المساهمات : 1408
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الأربعاء سبتمبر 04, 2013 3:31 pm

 ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩَﻟَﻊَ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑِِﻨُﻄْﻖِ ﺗﺒَﻠُّﺠِﻪِ، ﻭﺳَﺮَّﺡ ﻗِﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﺑﻐﻴﺎﻫﺐ ﺗﻠﺠﻠُﺠﻪ، ﻭﺃﺗﻘﻦ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻔََﻠﻚ ﺍﻟﺪﻭّﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺩﻳﺮ ﺗﺒﺮُّﺟﻪ، ﻭﺷﻌﺸﻊ ﺿﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﻨﻮﺭ ﺗﺄﺟﺠﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩﻝ ﻋﻠﻰ ﺫﺍﺗﻪ ﺑﺬﺍﺗﻪ، ﻭﺗﻨﺰﻩ ﻋﻦ ﻣﺠﺎﻧﺴﺔ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎﺗﻪ، ﻭﺟﻞّ ﻋﻦ ﻣﻼ‌ﺀﻣﺔ ﻛﻴﻔﻴﺎﺗﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﻗَﺮُﺏَ ﻣﻦ ﺧﻄﺮﺍﺕ ﺍﻟﻈُﻨﻮﻥ، ﻭﺑَﻌُﺪَ ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ، ﻭﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﻗﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣِﻬَﺎﺩِ ﺃﻣﻨﻪِ ﻭﺃﻣﺎﻧﻪ، ﻭﺃﻳﻘﻈﻨﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣِﻨَﻨِﻪِ ﻭﺇﺣﺴﺎﻧﻪ، ﻭﻛَﻒّ ﺃﻛُﻒَّ ﺍﻟﺴﻮﺀِ ﻋﻨﻲ ﺑﻴﺪﻩ ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.

ﺻﻞِّ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻷ‌ﻟﻴﻞ، ﻭﺍﻟﻤﺎﺳﻚ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﺎﺑﻚ ﺑﺤﺒﻞ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﺍﻷ‌ﻃﻮﻝ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺻﻊ ﺍﻟﺤَﺴَﺐِ ﻓﻲ ﺫِﺭﻭﺓ ﺍﻟﻜﺎﻫﻞ ﺍﻷ‌ﻋﺒَﻞ، ﻭﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺯﺣﺎﻟﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻭﻝ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺧﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻴﻦ ﺍﻷ‌ﺑﺮﺍﺭ، ﻭﺍْﻓﺘﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻨﺎ ﻣﺼﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑﻤﻔﺎﺗﻴﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻼ‌ﺡ، ﻭﺃﻟﺒﺴﻨﻲ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺧﻠﻊ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺡ، ﻭﺍْﻏﺮﺱ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺑﻌﻈﻤﺘﻚ ﻓﻲ ِﺸﺮﺏِ ﺟَﻨﺎﻧﻲ ﻳﻨﺎﺑﻴﻊَ ﺍﻟﺨُﺸﻮﻉ، ﻭﺃﺟْﺮِِ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻬﻴﺒﺘﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻗﻲَّ ﺯﻓﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ، ﻭﺃﺩِّﺏ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻧﺰَﻕ ﺍﻟﺨُﺮْﻕِ ﻣﻨﻲ ﺑﺄﺯِﻣَّﺔ ﺍﻟﻘُﻨﻮﻉ، ﺇﻟﻬﻲ ﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﺒﺘﺪﺋﻨﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻣﻨﻚ ﺑﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ، ﻓﻤﻦ ﺍﻟﺴﺎﻟﻚ ﺑﻲ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﻭﺍﺿﺢ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ؟ ﻭﺇﻥ ﺃﺳﻠَﻤَﺘﻨﻲ ﺃﻧﺎﺗُﻚ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻷ‌ﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﻰ ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻘﻴﻞ ﻋﺜﺮﺍﺗﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﻮﺍﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ؟ ﻭﺇﻥ ﺧَﺬَﻟﻨﻲ ﻧﺼﺮُﻙ ﻋﻨﺪ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﻘﺪ ﻭﻛَﻠَﻨﻲ ﺧُﺬﻻ‌ﻧُﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺚ ﺍﻟَّﻨﺼَﺐُ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ.

ﺇﻟﻬﻲ ﺃﺗﺮﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺃﺗﻴﺘﻚ ﺇﻻ‌ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻵ‌ﻣﺎﻝ، ﺃﻡ ﻋَﻠِﻘْﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺇﻻ‌ ﺣﻴﻦ ﺑﺎﻋَﺪَﺗﻨﻲ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻋﻦ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮِﺻﺎﻝ، ﻓﺒﺌﺲ ﺍﻟﻤﻄﻴﺔُ ﺍﻟﺘﻲ ﺍْﻣﺘَﻄَﺖْ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻦ ﻫﻮﺍﻫﺎ، ﻓﻮﺍﻫﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺳﻮَّﻟﺖ ﻟﻬﺎ ﻇﻨﻮﻧﻬﺎ ﻭﻣُﻨﺎﻫﺎ، ﻭﺗﺒﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﺠﺮﺃﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻫﺎ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻫﺎ، ﺇﻟﻬﻲ ﻗَﺮَﻋْﺖُ ﺑﺎﺏ ﺭﺣﻤﺘﻚ ﺑﻴﺪ ﺭﺟﺂﺋﻲ، ﻭﻫﺮﺑﺖُ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ‌ﺟﺌﺎً ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ، ﻭﻋﻠَّﻘﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺃﻧﺎﻣﻞ ﻭﻻ‌ﺋﻲ، ﻓﺎْﺻْﻔَﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﺮﻣﺘﻪ ﻣﻦ ﺯﻟﻠﻲ ﻭﺧﻄﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻗﻠﻨﻲ ﻣﻦ ﺻَﺮﻋﺔ ﺭﺩﺍﺋﻲ، ﻓﺈﻧﻚ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻱ ﻭﻣﻌﺘﻤﺪﻱ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﻣﻄﻠﻮﺑﻲ ﻭﻣﻨﺎﻱ ﻓﻲ ﻣﻨﻘﻠﺒﻲ ﻭﻣﺜﻮﺍﻱ.

ﺇﻟﻬﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻄﺮﺩ ﻣﺴﻜﻴﻨﺎً ﺍْﻟﺘﺠﺄ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻫﺎﺭﺑﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗُﺨَﻴِّﺐُ ﻣﺴﺘﺮﺷﺪﺍً ﻗﺼﺪ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺑﻚ ﺳﺎﻋﻴﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﺩ ﻇﻤﺂﻧﺎً ﻭَﺭَﺩَ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺎﺿﻚ ﺷﺎﺭﺑﺎً؟ ﻛﻼ‌ ﻭﺣﻴﺎﺿُﻚ ﻣُﺘﺮﻋﺔ ﻓﻲ ﺿَﻨْﻚ ﺍﻟﻤُﺤُﻮﻝِ، ﻭﺑﺎﺑﻚ ﻣﻔﺘﻮﺡٌ ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻭﺍﻟﻮُﻏﻮﻝ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴُّﺆْﻝ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ، ﺇﻟﻬﻲ ﻫﺬﻩ ﺃﺯِﻣَّﺔُ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠّﻘﺘُﻬﺎ ﺑِﻌﻘﺎﻝ ﻣﺸﻴﺌﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﺩﺭﺍْﺗُﻬﺎ ﺑﻌﻔﻮﻙ ﻭﺭﺣﻤﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ ﺍﻟﻤُﻀِﻠّﺔُ ﻭﻛَﻠْﺘُﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺏ ﻟﻄﻔﻚ ﻭﺭﺃﻓﺘﻚ، ﻓﺎْﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻫﺬﺍ ﻧﺎﺯﻻ‌ً ﻋﻠﻲّ ﺑﻀﻴﺎﺀ ﺍﻟﻬﺪﻯ، ﻭﺑﺎﻟﺴﻼ‌ﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻭﻣﺴﺎﺋﻲ ﺟُﻨّﺔً ﻣﻦ ﻛﻴﺪ ﺍﻟﻌِﺪﻯ ﻭﻭﻗﺎﻳﺔً ﻣﻦ ﻣُﺮﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ، ﺇﻧﻚ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﺸﺎﺀ، ﺗﺆِﺗﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻤﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻌﺰ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﻭﺗﺬﻝ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﺑﻴﺪﻙ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺇﻧﻚ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ، ﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻭﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻲ، ﻭﺗﺮﺯﻕ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﺴﺎﺏ.

ﻻ‌ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻭﺑﺤﻤﺪﻙ، ﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﺪﺭﻙ ﻓﻼ‌ ﻳﺨﺎﻓﻚ، ﻭﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺃﻧﺖ ﻓﻼ‌ ﻳﻬﺎﺑﻚ، ﺃﻟّﻔﺖ ﺑﻘﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﻔِﺮَﻕ، ﻭﻓَﻠَﻘْﺖَ ﺑﻠﻄﻔﻚ ﺍﻟﻔَﻠَﻖَ، ﻭﺃَﻧَﺮْﺕَ ﺑﻜﺮﻣِﻚ ﺩﻳﺎﺟﻲ ﺍﻟﻐﺴَﻖ، ﻭﺃﻧﻬﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺼُّـﻢِّ ﺍﻟﺼﻴﺎﺧﻴﺪِ ﻋﺬﺑﺎً ﻭﺍُﺟَﺎﺟَﺎً، ﻭﺃﻧْﺰَﻟْﺖَ ﻣﻦ ﺍﻟﻤُﻌﺼﺮﺍﺕ ﻣَﺎﺀً ﺛﺠّﺎﺟﺎً، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻟﻘﻤﺮ ﻟﻠﺒﺮﻳﺔ ﺳﺮﺍﺟﺎً ﻭﻫّﺎﺟﺎً، ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤَﺎﺭِﺱَ ﻓﻴﻤﺎ ﺍﺑﺘﺪﺃﺕ ﺑﻪ ﻟُﻐﻮﺑﺎً ﻭﻻ‌ ﻋِﻼ‌ﺟﺎً، ﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺗَﻮَﺣَّﺪ ﺑﺎﻟﻌﺰِّ ﻭﺍﻟﺒﻘﺎﺀ، ﻭﻗَﻬَﺮَ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺑﺎﻟﻤﻮﺕ ﻭﺍﻟﻔﻨﺎﺀ، ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺗﻘﻴﺎﺀ، ﻭﺍْﺳﻤﻊ ﻧﺪﺍﺋﻲ، ﻭﺍْﺳﺘﺠﺐ ﺩﻋﺎﺋﻲ، ﻭﺣﻘﻖ ﺑﻔﻀﻠﻚ ﺃﻣﻠﻲ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻳﺎ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺩُﻋِﻲ ﻟﻜﺸﻒ ﺍﻟﻀﺮ ﻭﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺴﺮ ﻭﻳﺴﺮ، ﺑﻚ ﺃﻧﺰﻟﺖ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻓﻼ‌ ﺗَﺮُﺩّﻧِﻲ ﻣﻦ ﺳَﻨِﻲِّ ﻣﻮﺍﻫﺒﻚ ﺧﺎﺋﺒﺎً ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ، ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ.

ﺛﻢ ﺍﺳﺠﺪ ﻭﻗﻞ:

ﺇﻟﻬﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﻣَﺤﺠُﻮﺏ، ﻭﻧﻔﺴﻲ ﻣَﻌْﻴُﻮﺏ، ﻭﻋﻘﻠﻲ ﻣَﻐْﻠُﻮﺏ، ﻭﻫﻮﺍﺋﻲ ﻏﺎﻟﺐ، ﻭﻃﺎﻋﺘﻲ ﻗﻠﻴﻞ، ﻭﻣﻌﺼﻴﺘﻲ ﻛﺜﻴﺮ، ﻭﻟﺴﺎﻧﻲ ﻣُﻘِﺮٌ ﺑﺎﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﻜﻴﻒ ﺣﻴﻠﺘﻲ ﻳﺎ ﺳﺘَّﺎﺭ ﺍﻟﻌُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻋَﻼ‌َّﻡ ﺍﻟﻐُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻜُﺮﻭﺏ، ﺍْﻏﻔﺮ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻛُﻠَّﻬَﺎ ﺑﺤُﺮْﻣَﺔِ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻝ ﻣﺤﻤﺪ، ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور المهدي

avatar

عدد المساهمات : 381
تاريخ التسجيل : 11/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الجمعة نوفمبر 22, 2013 5:58 pm

ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩَﻟَﻊَ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑِِﻨُﻄْﻖِ ﺗﺒَﻠُّﺠِﻪِ، ﻭﺳَﺮَّﺡ ﻗِﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﺑﻐﻴﺎﻫﺐ ﺗﻠﺠﻠُﺠﻪ، ﻭﺃﺗﻘﻦ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻔََﻠﻚ ﺍﻟﺪﻭّﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺩﻳﺮ ﺗﺒﺮُّﺟﻪ، ﻭﺷﻌﺸﻊ ﺿﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﻨﻮﺭ ﺗﺄﺟﺠﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩﻝ ﻋﻠﻰ ﺫﺍﺗﻪ ﺑﺬﺍﺗﻪ، ﻭﺗﻨﺰﻩ ﻋﻦ ﻣﺠﺎﻧﺴﺔ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎﺗﻪ، ﻭﺟﻞّ ﻋﻦ ﻣﻼ‌ﺀﻣﺔ ﻛﻴﻔﻴﺎﺗﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﻗَﺮُﺏَ ﻣﻦ ﺧﻄﺮﺍﺕ ﺍﻟﻈُﻨﻮﻥ، ﻭﺑَﻌُﺪَ ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ، ﻭﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﻗﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣِﻬَﺎﺩِ ﺃﻣﻨﻪِ ﻭﺃﻣﺎﻧﻪ، ﻭﺃﻳﻘﻈﻨﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣِﻨَﻨِﻪِ ﻭﺇﺣﺴﺎﻧﻪ، ﻭﻛَﻒّ ﺃﻛُﻒَّ ﺍﻟﺴﻮﺀِ ﻋﻨﻲ ﺑﻴﺪﻩ ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.

ﺻﻞِّ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻷ‌ﻟﻴﻞ، ﻭﺍﻟﻤﺎﺳﻚ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﺎﺑﻚ ﺑﺤﺒﻞ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﺍﻷ‌ﻃﻮﻝ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺻﻊ ﺍﻟﺤَﺴَﺐِ ﻓﻲ ﺫِﺭﻭﺓ ﺍﻟﻜﺎﻫﻞ ﺍﻷ‌ﻋﺒَﻞ، ﻭﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺯﺣﺎﻟﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻭﻝ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺧﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻴﻦ ﺍﻷ‌ﺑﺮﺍﺭ، ﻭﺍْﻓﺘﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻨﺎ ﻣﺼﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑﻤﻔﺎﺗﻴﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻼ‌ﺡ، ﻭﺃﻟﺒﺴﻨﻲ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺧﻠﻊ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺡ، ﻭﺍْﻏﺮﺱ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺑﻌﻈﻤﺘﻚ ﻓﻲ ِﺸﺮﺏِ ﺟَﻨﺎﻧﻲ ﻳﻨﺎﺑﻴﻊَ ﺍﻟﺨُﺸﻮﻉ، ﻭﺃﺟْﺮِِ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻬﻴﺒﺘﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻗﻲَّ ﺯﻓﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ، ﻭﺃﺩِّﺏ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻧﺰَﻕ ﺍﻟﺨُﺮْﻕِ ﻣﻨﻲ ﺑﺄﺯِﻣَّﺔ ﺍﻟﻘُﻨﻮﻉ، ﺇﻟﻬﻲ ﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﺒﺘﺪﺋﻨﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻣﻨﻚ ﺑﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ، ﻓﻤﻦ ﺍﻟﺴﺎﻟﻚ ﺑﻲ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﻭﺍﺿﺢ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ؟ ﻭﺇﻥ ﺃﺳﻠَﻤَﺘﻨﻲ ﺃﻧﺎﺗُﻚ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻷ‌ﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﻰ ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻘﻴﻞ ﻋﺜﺮﺍﺗﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﻮﺍﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ؟ ﻭﺇﻥ ﺧَﺬَﻟﻨﻲ ﻧﺼﺮُﻙ ﻋﻨﺪ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﻘﺪ ﻭﻛَﻠَﻨﻲ ﺧُﺬﻻ‌ﻧُﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺚ ﺍﻟَّﻨﺼَﺐُ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ.

ﺇﻟﻬﻲ ﺃﺗﺮﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺃﺗﻴﺘﻚ ﺇﻻ‌ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻵ‌ﻣﺎﻝ، ﺃﻡ ﻋَﻠِﻘْﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺇﻻ‌ ﺣﻴﻦ ﺑﺎﻋَﺪَﺗﻨﻲ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻋﻦ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮِﺻﺎﻝ، ﻓﺒﺌﺲ ﺍﻟﻤﻄﻴﺔُ ﺍﻟﺘﻲ ﺍْﻣﺘَﻄَﺖْ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻦ ﻫﻮﺍﻫﺎ، ﻓﻮﺍﻫﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺳﻮَّﻟﺖ ﻟﻬﺎ ﻇﻨﻮﻧﻬﺎ ﻭﻣُﻨﺎﻫﺎ، ﻭﺗﺒﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﺠﺮﺃﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻫﺎ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻫﺎ، ﺇﻟﻬﻲ ﻗَﺮَﻋْﺖُ ﺑﺎﺏ ﺭﺣﻤﺘﻚ ﺑﻴﺪ ﺭﺟﺂﺋﻲ، ﻭﻫﺮﺑﺖُ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ‌ﺟﺌﺎً ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ، ﻭﻋﻠَّﻘﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺃﻧﺎﻣﻞ ﻭﻻ‌ﺋﻲ، ﻓﺎْﺻْﻔَﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﺮﻣﺘﻪ ﻣﻦ ﺯﻟﻠﻲ ﻭﺧﻄﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻗﻠﻨﻲ ﻣﻦ ﺻَﺮﻋﺔ ﺭﺩﺍﺋﻲ، ﻓﺈﻧﻚ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻱ ﻭﻣﻌﺘﻤﺪﻱ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﻣﻄﻠﻮﺑﻲ ﻭﻣﻨﺎﻱ ﻓﻲ ﻣﻨﻘﻠﺒﻲ ﻭﻣﺜﻮﺍﻱ.

ﺇﻟﻬﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻄﺮﺩ ﻣﺴﻜﻴﻨﺎً ﺍْﻟﺘﺠﺄ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻫﺎﺭﺑﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗُﺨَﻴِّﺐُ ﻣﺴﺘﺮﺷﺪﺍً ﻗﺼﺪ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺑﻚ ﺳﺎﻋﻴﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﺩ ﻇﻤﺂﻧﺎً ﻭَﺭَﺩَ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺎﺿﻚ ﺷﺎﺭﺑﺎً؟ ﻛﻼ‌ ﻭﺣﻴﺎﺿُﻚ ﻣُﺘﺮﻋﺔ ﻓﻲ ﺿَﻨْﻚ ﺍﻟﻤُﺤُﻮﻝِ، ﻭﺑﺎﺑﻚ ﻣﻔﺘﻮﺡٌ ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻭﺍﻟﻮُﻏﻮﻝ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴُّﺆْﻝ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ، ﺇﻟﻬﻲ ﻫﺬﻩ ﺃﺯِﻣَّﺔُ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠّﻘﺘُﻬﺎ ﺑِﻌﻘﺎﻝ ﻣﺸﻴﺌﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﺩﺭﺍْﺗُﻬﺎ ﺑﻌﻔﻮﻙ ﻭﺭﺣﻤﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ ﺍﻟﻤُﻀِﻠّﺔُ ﻭﻛَﻠْﺘُﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺏ ﻟﻄﻔﻚ ﻭﺭﺃﻓﺘﻚ، ﻓﺎْﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻫﺬﺍ ﻧﺎﺯﻻ‌ً ﻋﻠﻲّ ﺑﻀﻴﺎﺀ ﺍﻟﻬﺪﻯ، ﻭﺑﺎﻟﺴﻼ‌ﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻭﻣﺴﺎﺋﻲ ﺟُﻨّﺔً ﻣﻦ ﻛﻴﺪ ﺍﻟﻌِﺪﻯ ﻭﻭﻗﺎﻳﺔً ﻣﻦ ﻣُﺮﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ، ﺇﻧﻚ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﺸﺎﺀ، ﺗﺆِﺗﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻤﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻌﺰ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﻭﺗﺬﻝ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﺑﻴﺪﻙ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺇﻧﻚ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ، ﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻭﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻲ، ﻭﺗﺮﺯﻕ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﺴﺎﺏ.

ﻻ‌ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻭﺑﺤﻤﺪﻙ، ﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﺪﺭﻙ ﻓﻼ‌ ﻳﺨﺎﻓﻚ، ﻭﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺃﻧﺖ ﻓﻼ‌ ﻳﻬﺎﺑﻚ، ﺃﻟّﻔﺖ ﺑﻘﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﻔِﺮَﻕ، ﻭﻓَﻠَﻘْﺖَ ﺑﻠﻄﻔﻚ ﺍﻟﻔَﻠَﻖَ، ﻭﺃَﻧَﺮْﺕَ ﺑﻜﺮﻣِﻚ ﺩﻳﺎﺟﻲ ﺍﻟﻐﺴَﻖ، ﻭﺃﻧﻬﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺼُّـﻢِّ ﺍﻟﺼﻴﺎﺧﻴﺪِ ﻋﺬﺑﺎً ﻭﺍُﺟَﺎﺟَﺎً، ﻭﺃﻧْﺰَﻟْﺖَ ﻣﻦ ﺍﻟﻤُﻌﺼﺮﺍﺕ ﻣَﺎﺀً ﺛﺠّﺎﺟﺎً، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻟﻘﻤﺮ ﻟﻠﺒﺮﻳﺔ ﺳﺮﺍﺟﺎً ﻭﻫّﺎﺟﺎً، ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤَﺎﺭِﺱَ ﻓﻴﻤﺎ ﺍﺑﺘﺪﺃﺕ ﺑﻪ ﻟُﻐﻮﺑﺎً ﻭﻻ‌ ﻋِﻼ‌ﺟﺎً، ﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺗَﻮَﺣَّﺪ ﺑﺎﻟﻌﺰِّ ﻭﺍﻟﺒﻘﺎﺀ، ﻭﻗَﻬَﺮَ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺑﺎﻟﻤﻮﺕ ﻭﺍﻟﻔﻨﺎﺀ، ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺗﻘﻴﺎﺀ، ﻭﺍْﺳﻤﻊ ﻧﺪﺍﺋﻲ، ﻭﺍْﺳﺘﺠﺐ ﺩﻋﺎﺋﻲ، ﻭﺣﻘﻖ ﺑﻔﻀﻠﻚ ﺃﻣﻠﻲ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻳﺎ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺩُﻋِﻲ ﻟﻜﺸﻒ ﺍﻟﻀﺮ ﻭﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺴﺮ ﻭﻳﺴﺮ، ﺑﻚ ﺃﻧﺰﻟﺖ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻓﻼ‌ ﺗَﺮُﺩّﻧِﻲ ﻣﻦ ﺳَﻨِﻲِّ ﻣﻮﺍﻫﺒﻚ ﺧﺎﺋﺒﺎً ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ، ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ.

ﺛﻢ ﺍﺳﺠﺪ ﻭﻗﻞ:

ﺇﻟﻬﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﻣَﺤﺠُﻮﺏ، ﻭﻧﻔﺴﻲ ﻣَﻌْﻴُﻮﺏ، ﻭﻋﻘﻠﻲ ﻣَﻐْﻠُﻮﺏ، ﻭﻫﻮﺍﺋﻲ ﻏﺎﻟﺐ، ﻭﻃﺎﻋﺘﻲ ﻗﻠﻴﻞ، ﻭﻣﻌﺼﻴﺘﻲ ﻛﺜﻴﺮ، ﻭﻟﺴﺎﻧﻲ ﻣُﻘِﺮٌ ﺑﺎﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﻜﻴﻒ ﺣﻴﻠﺘﻲ ﻳﺎ ﺳﺘَّﺎﺭ ﺍﻟﻌُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻋَﻼ‌َّﻡ ﺍﻟﻐُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻜُﺮﻭﺏ، ﺍْﻏﻔﺮ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻛُﻠَّﻬَﺎ ﺑﺤُﺮْﻣَﺔِ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻝ ﻣﺤﻤﺪ، ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حسن



عدد المساهمات : 255
تاريخ التسجيل : 12/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الثلاثاء يناير 21, 2014 5:17 pm

ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩَﻟَﻊَ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑِِﻨُﻄْﻖِ ﺗﺒَﻠُّﺠِﻪِ، ﻭﺳَﺮَّﺡ ﻗِﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﺑﻐﻴﺎﻫﺐ ﺗﻠﺠﻠُﺠﻪ، ﻭﺃﺗﻘﻦ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻔََﻠﻚ ﺍﻟﺪﻭّﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺩﻳﺮ ﺗﺒﺮُّﺟﻪ، ﻭﺷﻌﺸﻊ ﺿﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﻨﻮﺭ ﺗﺄﺟﺠﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩﻝ ﻋﻠﻰ ﺫﺍﺗﻪ ﺑﺬﺍﺗﻪ، ﻭﺗﻨﺰﻩ ﻋﻦ ﻣﺠﺎﻧﺴﺔ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎﺗﻪ، ﻭﺟﻞّ ﻋﻦ ﻣﻼ‌ﺀﻣﺔ ﻛﻴﻔﻴﺎﺗﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﻗَﺮُﺏَ ﻣﻦ ﺧﻄﺮﺍﺕ ﺍﻟﻈُﻨﻮﻥ، ﻭﺑَﻌُﺪَ ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ، ﻭﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﻗﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣِﻬَﺎﺩِ ﺃﻣﻨﻪِ ﻭﺃﻣﺎﻧﻪ، ﻭﺃﻳﻘﻈﻨﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣِﻨَﻨِﻪِ ﻭﺇﺣﺴﺎﻧﻪ، ﻭﻛَﻒّ ﺃﻛُﻒَّ ﺍﻟﺴﻮﺀِ ﻋﻨﻲ ﺑﻴﺪﻩ ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.

ﺻﻞِّ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻷ‌ﻟﻴﻞ، ﻭﺍﻟﻤﺎﺳﻚ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﺎﺑﻚ ﺑﺤﺒﻞ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﺍﻷ‌ﻃﻮﻝ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺻﻊ ﺍﻟﺤَﺴَﺐِ ﻓﻲ ﺫِﺭﻭﺓ ﺍﻟﻜﺎﻫﻞ ﺍﻷ‌ﻋﺒَﻞ، ﻭﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺯﺣﺎﻟﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻭﻝ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺧﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻴﻦ ﺍﻷ‌ﺑﺮﺍﺭ، ﻭﺍْﻓﺘﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻨﺎ ﻣﺼﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑﻤﻔﺎﺗﻴﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻼ‌ﺡ، ﻭﺃﻟﺒﺴﻨﻲ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺧﻠﻊ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺡ، ﻭﺍْﻏﺮﺱ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺑﻌﻈﻤﺘﻚ ﻓﻲ ِﺸﺮﺏِ ﺟَﻨﺎﻧﻲ ﻳﻨﺎﺑﻴﻊَ ﺍﻟﺨُﺸﻮﻉ، ﻭﺃﺟْﺮِِ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻬﻴﺒﺘﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻗﻲَّ ﺯﻓﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ، ﻭﺃﺩِّﺏ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻧﺰَﻕ ﺍﻟﺨُﺮْﻕِ ﻣﻨﻲ ﺑﺄﺯِﻣَّﺔ ﺍﻟﻘُﻨﻮﻉ، ﺇﻟﻬﻲ ﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﺒﺘﺪﺋﻨﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻣﻨﻚ ﺑﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ، ﻓﻤﻦ ﺍﻟﺴﺎﻟﻚ ﺑﻲ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﻭﺍﺿﺢ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ؟ ﻭﺇﻥ ﺃﺳﻠَﻤَﺘﻨﻲ ﺃﻧﺎﺗُﻚ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻷ‌ﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﻰ ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻘﻴﻞ ﻋﺜﺮﺍﺗﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﻮﺍﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ؟ ﻭﺇﻥ ﺧَﺬَﻟﻨﻲ ﻧﺼﺮُﻙ ﻋﻨﺪ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﻘﺪ ﻭﻛَﻠَﻨﻲ ﺧُﺬﻻ‌ﻧُﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺚ ﺍﻟَّﻨﺼَﺐُ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ.

ﺇﻟﻬﻲ ﺃﺗﺮﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺃﺗﻴﺘﻚ ﺇﻻ‌ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻵ‌ﻣﺎﻝ، ﺃﻡ ﻋَﻠِﻘْﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺇﻻ‌ ﺣﻴﻦ ﺑﺎﻋَﺪَﺗﻨﻲ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻋﻦ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮِﺻﺎﻝ، ﻓﺒﺌﺲ ﺍﻟﻤﻄﻴﺔُ ﺍﻟﺘﻲ ﺍْﻣﺘَﻄَﺖْ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻦ ﻫﻮﺍﻫﺎ، ﻓﻮﺍﻫﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺳﻮَّﻟﺖ ﻟﻬﺎ ﻇﻨﻮﻧﻬﺎ ﻭﻣُﻨﺎﻫﺎ، ﻭﺗﺒﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﺠﺮﺃﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻫﺎ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻫﺎ، ﺇﻟﻬﻲ ﻗَﺮَﻋْﺖُ ﺑﺎﺏ ﺭﺣﻤﺘﻚ ﺑﻴﺪ ﺭﺟﺂﺋﻲ، ﻭﻫﺮﺑﺖُ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ‌ﺟﺌﺎً ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ، ﻭﻋﻠَّﻘﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺃﻧﺎﻣﻞ ﻭﻻ‌ﺋﻲ، ﻓﺎْﺻْﻔَﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﺮﻣﺘﻪ ﻣﻦ ﺯﻟﻠﻲ ﻭﺧﻄﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻗﻠﻨﻲ ﻣﻦ ﺻَﺮﻋﺔ ﺭﺩﺍﺋﻲ، ﻓﺈﻧﻚ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻱ ﻭﻣﻌﺘﻤﺪﻱ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﻣﻄﻠﻮﺑﻲ ﻭﻣﻨﺎﻱ ﻓﻲ ﻣﻨﻘﻠﺒﻲ ﻭﻣﺜﻮﺍﻱ.

ﺇﻟﻬﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻄﺮﺩ ﻣﺴﻜﻴﻨﺎً ﺍْﻟﺘﺠﺄ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻫﺎﺭﺑﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗُﺨَﻴِّﺐُ ﻣﺴﺘﺮﺷﺪﺍً ﻗﺼﺪ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺑﻚ ﺳﺎﻋﻴﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﺩ ﻇﻤﺂﻧﺎً ﻭَﺭَﺩَ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺎﺿﻚ ﺷﺎﺭﺑﺎً؟ ﻛﻼ‌ ﻭﺣﻴﺎﺿُﻚ ﻣُﺘﺮﻋﺔ ﻓﻲ ﺿَﻨْﻚ ﺍﻟﻤُﺤُﻮﻝِ، ﻭﺑﺎﺑﻚ ﻣﻔﺘﻮﺡٌ ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻭﺍﻟﻮُﻏﻮﻝ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴُّﺆْﻝ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ، ﺇﻟﻬﻲ ﻫﺬﻩ ﺃﺯِﻣَّﺔُ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠّﻘﺘُﻬﺎ ﺑِﻌﻘﺎﻝ ﻣﺸﻴﺌﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﺩﺭﺍْﺗُﻬﺎ ﺑﻌﻔﻮﻙ ﻭﺭﺣﻤﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ ﺍﻟﻤُﻀِﻠّﺔُ ﻭﻛَﻠْﺘُﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺏ ﻟﻄﻔﻚ ﻭﺭﺃﻓﺘﻚ، ﻓﺎْﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻫﺬﺍ ﻧﺎﺯﻻ‌ً ﻋﻠﻲّ ﺑﻀﻴﺎﺀ ﺍﻟﻬﺪﻯ، ﻭﺑﺎﻟﺴﻼ‌ﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻭﻣﺴﺎﺋﻲ ﺟُﻨّﺔً ﻣﻦ ﻛﻴﺪ ﺍﻟﻌِﺪﻯ ﻭﻭﻗﺎﻳﺔً ﻣﻦ ﻣُﺮﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ، ﺇﻧﻚ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﺸﺎﺀ، ﺗﺆِﺗﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻤﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻌﺰ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﻭﺗﺬﻝ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﺑﻴﺪﻙ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺇﻧﻚ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ، ﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻭﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻲ، ﻭﺗﺮﺯﻕ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﺴﺎﺏ.

ﻻ‌ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻭﺑﺤﻤﺪﻙ، ﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﺪﺭﻙ ﻓﻼ‌ ﻳﺨﺎﻓﻚ، ﻭﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺃﻧﺖ ﻓﻼ‌ ﻳﻬﺎﺑﻚ، ﺃﻟّﻔﺖ ﺑﻘﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﻔِﺮَﻕ، ﻭﻓَﻠَﻘْﺖَ ﺑﻠﻄﻔﻚ ﺍﻟﻔَﻠَﻖَ، ﻭﺃَﻧَﺮْﺕَ ﺑﻜﺮﻣِﻚ ﺩﻳﺎﺟﻲ ﺍﻟﻐﺴَﻖ، ﻭﺃﻧﻬﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺼُّـﻢِّ ﺍﻟﺼﻴﺎﺧﻴﺪِ ﻋﺬﺑﺎً ﻭﺍُﺟَﺎﺟَﺎً، ﻭﺃﻧْﺰَﻟْﺖَ ﻣﻦ ﺍﻟﻤُﻌﺼﺮﺍﺕ ﻣَﺎﺀً ﺛﺠّﺎﺟﺎً، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻟﻘﻤﺮ ﻟﻠﺒﺮﻳﺔ ﺳﺮﺍﺟﺎً ﻭﻫّﺎﺟﺎً، ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤَﺎﺭِﺱَ ﻓﻴﻤﺎ ﺍﺑﺘﺪﺃﺕ ﺑﻪ ﻟُﻐﻮﺑﺎً ﻭﻻ‌ ﻋِﻼ‌ﺟﺎً، ﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺗَﻮَﺣَّﺪ ﺑﺎﻟﻌﺰِّ ﻭﺍﻟﺒﻘﺎﺀ، ﻭﻗَﻬَﺮَ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺑﺎﻟﻤﻮﺕ ﻭﺍﻟﻔﻨﺎﺀ، ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺗﻘﻴﺎﺀ، ﻭﺍْﺳﻤﻊ ﻧﺪﺍﺋﻲ، ﻭﺍْﺳﺘﺠﺐ ﺩﻋﺎﺋﻲ، ﻭﺣﻘﻖ ﺑﻔﻀﻠﻚ ﺃﻣﻠﻲ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻳﺎ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺩُﻋِﻲ ﻟﻜﺸﻒ ﺍﻟﻀﺮ ﻭﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺴﺮ ﻭﻳﺴﺮ، ﺑﻚ ﺃﻧﺰﻟﺖ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻓﻼ‌ ﺗَﺮُﺩّﻧِﻲ ﻣﻦ ﺳَﻨِﻲِّ ﻣﻮﺍﻫﺒﻚ ﺧﺎﺋﺒﺎً ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ، ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ.

ﺛﻢ ﺍﺳﺠﺪ ﻭﻗﻞ:

ﺇﻟﻬﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﻣَﺤﺠُﻮﺏ، ﻭﻧﻔﺴﻲ ﻣَﻌْﻴُﻮﺏ، ﻭﻋﻘﻠﻲ ﻣَﻐْﻠُﻮﺏ، ﻭﻫﻮﺍﺋﻲ ﻏﺎﻟﺐ، ﻭﻃﺎﻋﺘﻲ ﻗﻠﻴﻞ، ﻭﻣﻌﺼﻴﺘﻲ ﻛﺜﻴﺮ، ﻭﻟﺴﺎﻧﻲ ﻣُﻘِﺮٌ ﺑﺎﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﻜﻴﻒ ﺣﻴﻠﺘﻲ ﻳﺎ ﺳﺘَّﺎﺭ ﺍﻟﻌُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻋَﻼ‌َّﻡ ﺍﻟﻐُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻜُﺮﻭﺏ، ﺍْﻏﻔﺮ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻛُﻠَّﻬَﺎ ﺑﺤُﺮْﻣَﺔِ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻝ ﻣﺤﻤﺪ، ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حسن



عدد المساهمات : 255
تاريخ التسجيل : 12/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الجمعة يوليو 11, 2014 11:16 am

ﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩَﻟَﻊَ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑِِﻨُﻄْﻖِ ﺗﺒَﻠُّﺠِﻪِ، ﻭﺳَﺮَّﺡ ﻗِﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﺑﻐﻴﺎﻫﺐ ﺗﻠﺠﻠُﺠﻪ، ﻭﺃﺗﻘﻦ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻔََﻠﻚ ﺍﻟﺪﻭّﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺩﻳﺮ ﺗﺒﺮُّﺟﻪ، ﻭﺷﻌﺸﻊ ﺿﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﻨﻮﺭ ﺗﺄﺟﺠﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩﻝ ﻋﻠﻰ ﺫﺍﺗﻪ ﺑﺬﺍﺗﻪ، ﻭﺗﻨﺰﻩ ﻋﻦ ﻣﺠﺎﻧﺴﺔ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎﺗﻪ، ﻭﺟﻞّ ﻋﻦ ﻣﻼ‌ﺀﻣﺔ ﻛﻴﻔﻴﺎﺗﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﻗَﺮُﺏَ ﻣﻦ ﺧﻄﺮﺍﺕ ﺍﻟﻈُﻨﻮﻥ، ﻭﺑَﻌُﺪَ ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ، ﻭﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﻗﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣِﻬَﺎﺩِ ﺃﻣﻨﻪِ ﻭﺃﻣﺎﻧﻪ، ﻭﺃﻳﻘﻈﻨﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣِﻨَﻨِﻪِ ﻭﺇﺣﺴﺎﻧﻪ، ﻭﻛَﻒّ ﺃﻛُﻒَّ ﺍﻟﺴﻮﺀِ ﻋﻨﻲ ﺑﻴﺪﻩ ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.

ﺻﻞِّ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻷ‌ﻟﻴﻞ، ﻭﺍﻟﻤﺎﺳﻚ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﺎﺑﻚ ﺑﺤﺒﻞ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﺍﻷ‌ﻃﻮﻝ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺻﻊ ﺍﻟﺤَﺴَﺐِ ﻓﻲ ﺫِﺭﻭﺓ ﺍﻟﻜﺎﻫﻞ ﺍﻷ‌ﻋﺒَﻞ، ﻭﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺯﺣﺎﻟﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻭﻝ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺧﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻴﻦ ﺍﻷ‌ﺑﺮﺍﺭ، ﻭﺍْﻓﺘﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻨﺎ ﻣﺼﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑﻤﻔﺎﺗﻴﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻼ‌ﺡ، ﻭﺃﻟﺒﺴﻨﻲ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺧﻠﻊ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺡ، ﻭﺍْﻏﺮﺱ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺑﻌﻈﻤﺘﻚ ﻓﻲ ِﺸﺮﺏِ ﺟَﻨﺎﻧﻲ ﻳﻨﺎﺑﻴﻊَ ﺍﻟﺨُﺸﻮﻉ، ﻭﺃﺟْﺮِِ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻬﻴﺒﺘﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻗﻲَّ ﺯﻓﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ، ﻭﺃﺩِّﺏ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻧﺰَﻕ ﺍﻟﺨُﺮْﻕِ ﻣﻨﻲ ﺑﺄﺯِﻣَّﺔ ﺍﻟﻘُﻨﻮﻉ، ﺇﻟﻬﻲ ﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﺒﺘﺪﺋﻨﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻣﻨﻚ ﺑﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ، ﻓﻤﻦ ﺍﻟﺴﺎﻟﻚ ﺑﻲ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﻭﺍﺿﺢ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ؟ ﻭﺇﻥ ﺃﺳﻠَﻤَﺘﻨﻲ ﺃﻧﺎﺗُﻚ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻷ‌ﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﻰ ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻘﻴﻞ ﻋﺜﺮﺍﺗﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﻮﺍﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ؟ ﻭﺇﻥ ﺧَﺬَﻟﻨﻲ ﻧﺼﺮُﻙ ﻋﻨﺪ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﻘﺪ ﻭﻛَﻠَﻨﻲ ﺧُﺬﻻ‌ﻧُﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺚ ﺍﻟَّﻨﺼَﺐُ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ.

ﺇﻟﻬﻲ ﺃﺗﺮﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺃﺗﻴﺘﻚ ﺇﻻ‌ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻵ‌ﻣﺎﻝ، ﺃﻡ ﻋَﻠِﻘْﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺇﻻ‌ ﺣﻴﻦ ﺑﺎﻋَﺪَﺗﻨﻲ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻋﻦ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮِﺻﺎﻝ، ﻓﺒﺌﺲ ﺍﻟﻤﻄﻴﺔُ ﺍﻟﺘﻲ ﺍْﻣﺘَﻄَﺖْ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻦ ﻫﻮﺍﻫﺎ، ﻓﻮﺍﻫﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺳﻮَّﻟﺖ ﻟﻬﺎ ﻇﻨﻮﻧﻬﺎ ﻭﻣُﻨﺎﻫﺎ، ﻭﺗﺒﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﺠﺮﺃﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻫﺎ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻫﺎ، ﺇﻟﻬﻲ ﻗَﺮَﻋْﺖُ ﺑﺎﺏ ﺭﺣﻤﺘﻚ ﺑﻴﺪ ﺭﺟﺂﺋﻲ، ﻭﻫﺮﺑﺖُ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ‌ﺟﺌﺎً ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ، ﻭﻋﻠَّﻘﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺃﻧﺎﻣﻞ ﻭﻻ‌ﺋﻲ، ﻓﺎْﺻْﻔَﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﺮﻣﺘﻪ ﻣﻦ ﺯﻟﻠﻲ ﻭﺧﻄﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻗﻠﻨﻲ ﻣﻦ ﺻَﺮﻋﺔ ﺭﺩﺍﺋﻲ، ﻓﺈﻧﻚ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻱ ﻭﻣﻌﺘﻤﺪﻱ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﻣﻄﻠﻮﺑﻲ ﻭﻣﻨﺎﻱ ﻓﻲ ﻣﻨﻘﻠﺒﻲ ﻭﻣﺜﻮﺍﻱ.

ﺇﻟﻬﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻄﺮﺩ ﻣﺴﻜﻴﻨﺎً ﺍْﻟﺘﺠﺄ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻫﺎﺭﺑﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗُﺨَﻴِّﺐُ ﻣﺴﺘﺮﺷﺪﺍً ﻗﺼﺪ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺑﻚ ﺳﺎﻋﻴﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﺩ ﻇﻤﺂﻧﺎً ﻭَﺭَﺩَ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺎﺿﻚ ﺷﺎﺭﺑﺎً؟ ﻛﻼ‌ ﻭﺣﻴﺎﺿُﻚ ﻣُﺘﺮﻋﺔ ﻓﻲ ﺿَﻨْﻚ ﺍﻟﻤُﺤُﻮﻝِ، ﻭﺑﺎﺑﻚ ﻣﻔﺘﻮﺡٌ ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻭﺍﻟﻮُﻏﻮﻝ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴُّﺆْﻝ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ، ﺇﻟﻬﻲ ﻫﺬﻩ ﺃﺯِﻣَّﺔُ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠّﻘﺘُﻬﺎ ﺑِﻌﻘﺎﻝ ﻣﺸﻴﺌﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﺩﺭﺍْﺗُﻬﺎ ﺑﻌﻔﻮﻙ ﻭﺭﺣﻤﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ ﺍﻟﻤُﻀِﻠّﺔُ ﻭﻛَﻠْﺘُﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺏ ﻟﻄﻔﻚ ﻭﺭﺃﻓﺘﻚ، ﻓﺎْﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻫﺬﺍ ﻧﺎﺯﻻ‌ً ﻋﻠﻲّ ﺑﻀﻴﺎﺀ ﺍﻟﻬﺪﻯ، ﻭﺑﺎﻟﺴﻼ‌ﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻭﻣﺴﺎﺋﻲ ﺟُﻨّﺔً ﻣﻦ ﻛﻴﺪ ﺍﻟﻌِﺪﻯ ﻭﻭﻗﺎﻳﺔً ﻣﻦ ﻣُﺮﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ، ﺇﻧﻚ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﺸﺎﺀ، ﺗﺆِﺗﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻤﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻌﺰ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﻭﺗﺬﻝ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﺑﻴﺪﻙ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺇﻧﻚ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ، ﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻭﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻲ، ﻭﺗﺮﺯﻕ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﺴﺎﺏ.

ﻻ‌ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻭﺑﺤﻤﺪﻙ، ﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﺪﺭﻙ ﻓﻼ‌ ﻳﺨﺎﻓﻚ، ﻭﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺃﻧﺖ ﻓﻼ‌ ﻳﻬﺎﺑﻚ، ﺃﻟّﻔﺖ ﺑﻘﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﻔِﺮَﻕ، ﻭﻓَﻠَﻘْﺖَ ﺑﻠﻄﻔﻚ ﺍﻟﻔَﻠَﻖَ، ﻭﺃَﻧَﺮْﺕَ ﺑﻜﺮﻣِﻚ ﺩﻳﺎﺟﻲ ﺍﻟﻐﺴَﻖ، ﻭﺃﻧﻬﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺼُّـﻢِّ ﺍﻟﺼﻴﺎﺧﻴﺪِ ﻋﺬﺑﺎً ﻭﺍُﺟَﺎﺟَﺎً، ﻭﺃﻧْﺰَﻟْﺖَ ﻣﻦ ﺍﻟﻤُﻌﺼﺮﺍﺕ ﻣَﺎﺀً ﺛﺠّﺎﺟﺎً، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻟﻘﻤﺮ ﻟﻠﺒﺮﻳﺔ ﺳﺮﺍﺟﺎً ﻭﻫّﺎﺟﺎً، ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤَﺎﺭِﺱَ ﻓﻴﻤﺎ ﺍﺑﺘﺪﺃﺕ ﺑﻪ ﻟُﻐﻮﺑﺎً ﻭﻻ‌ ﻋِﻼ‌ﺟﺎً، ﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺗَﻮَﺣَّﺪ ﺑﺎﻟﻌﺰِّ ﻭﺍﻟﺒﻘﺎﺀ، ﻭﻗَﻬَﺮَ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺑﺎﻟﻤﻮﺕ ﻭﺍﻟﻔﻨﺎﺀ، ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺗﻘﻴﺎﺀ، ﻭﺍْﺳﻤﻊ ﻧﺪﺍﺋﻲ، ﻭﺍْﺳﺘﺠﺐ ﺩﻋﺎﺋﻲ، ﻭﺣﻘﻖ ﺑﻔﻀﻠﻚ ﺃﻣﻠﻲ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻳﺎ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺩُﻋِﻲ ﻟﻜﺸﻒ ﺍﻟﻀﺮ ﻭﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺴﺮ ﻭﻳﺴﺮ، ﺑﻚ ﺃﻧﺰﻟﺖ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻓﻼ‌ ﺗَﺮُﺩّﻧِﻲ ﻣﻦ ﺳَﻨِﻲِّ ﻣﻮﺍﻫﺒﻚ ﺧﺎﺋﺒﺎً ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ، ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ.

ﺛﻢ ﺍﺳﺠﺪ ﻭﻗﻞ:

ﺇﻟﻬﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﻣَﺤﺠُﻮﺏ، ﻭﻧﻔﺴﻲ ﻣَﻌْﻴُﻮﺏ، ﻭﻋﻘﻠﻲ ﻣَﻐْﻠُﻮﺏ، ﻭﻫﻮﺍﺋﻲ ﻏﺎﻟﺐ، ﻭﻃﺎﻋﺘﻲ ﻗﻠﻴﻞ، ﻭﻣﻌﺼﻴﺘﻲ ﻛﺜﻴﺮ، ﻭﻟﺴﺎﻧﻲ ﻣُﻘِﺮٌ ﺑﺎﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﻜﻴﻒ ﺣﻴﻠﺘﻲ ﻳﺎ ﺳﺘَّﺎﺭ ﺍﻟﻌُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻋَﻼ‌َّﻡ ﺍﻟﻐُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻜُﺮﻭﺏ، ﺍْﻏﻔﺮ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻛُﻠَّﻬَﺎ ﺑﺤُﺮْﻣَﺔِ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻝ ﻣﺤﻤﺪ، ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قمر
المراقبه العام
المراقبه العام
avatar

عدد المساهمات : 618
تاريخ التسجيل : 24/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الأربعاء أغسطس 13, 2014 12:26 pm

اللهم يا من دَلَعَ لسان الصباح بِِنُطْقِ تبَلُّجِهِ، وسَرَّح قِطع الليل المظلم بغياهب تلجلُجه، وأتقن صنع الفََلك الدوّار في مقادير تبرُّجه، وشعشع ضياء الشمس بنور تأججه، يا من دل على ذاته بذاته، وتنزه عن مجانسة مخلوقاته، وجلّ عن ملاءمة كيفياته، يا من قَرُبَ من خطرات الظُنون، وبَعُدَ عن لحظات العيون، وعلم بما كان قبل أن يكون، يا من أرقدني في مِهَادِ أمنهِ وأمانه، وأيقظني إلى ما منحني به من مِنَنِهِ وإحسانه، وكَفّ أكُفَّ السوءِ عني بيده وسلطانه.


صلِّ اللهم على الدليل إليك في الليل الأليل، والماسك من أسبابك بحبل الشرف الأطول، والناصع الحَسَبِ في ذِروة الكاهل الأعبَل، والثابت القدم على زحاليفها في الزمن الأول، وعلى آله الأخيار المصطفين الأبرار، واْفتح اللهم لنا مصاريع الصباح بمفاتيح الرحمة والفلاح، وألبسني اللهم من أفضل خلع الهداية والصلاح، واْغرس اللهم بعظمتك في ِشربِ جَناني ينابيعَ الخُشوع، وأجْرِِ اللهم لهيبتك من أماقيَّ زفرات الدموع، وأدِّب اللهم نزَق الخُرْقِ مني بأزِمَّة القُنوع، إلهي إن لم تبتدئني الرحمة منك بحسن التوفيق، فمن السالك بي إليك في واضح الطريق؟ وإن أسلَمَتني أناتُك لقائد الأمل والمنى فمن المقيل عثراتي من كبوات الهوى؟ وإن خَذَلني نصرُك عند محاربة النفس والشيطان، فقد وكَلَني خُذلانُك إلى حيث الَّنصَبُ والحرمان.


إلهي أتراني ما أتيتك إلا من حيث الآمال، أم عَلِقْتُ بأطراف حبالك إلا حين باعَدَتني ذنوبي عن دار الوِصال، فبئس المطيةُ التي اْمتَطَتْ نفسي من هواها، فواهاً لها لما سوَّلت لها ظنونها ومُناها، وتباً لها لجرأتها على سيدها ومولاها، إلهي قَرَعْتُ باب رحمتك بيد رجآئي، وهربتُ إليك لاجئاً من فرط أهوائي، وعلَّقتُ بأطراف حبالك أنامل ولائي، فاْصْفَح اللهم عما كنت أجرمته من زللي وخطائي، وأقلني من صَرعة ردائي، فإنك سيدي ومولاي ومعتمدي ورجائي، وأنت غاية مطلوبي ومناي في منقلبي ومثواي.


إلهي كيف تطرد مسكيناً اْلتجأ إليك من الذنوب هارباً، أم كيف تُخَيِّبُ مسترشداً قصد إلى جَنابك ساعياً، أم كيف ترد ظمآناً وَرَدَ إلى حياضك شارباً؟ كلا وحياضُك مُترعة في ضَنْك المُحُولِ، وبابك مفتوحٌ للطلب والوُغول، وأنت غاية السُّؤْل ونهاية المأمول، إلهي هذه أزِمَّةُ نفسي علّقتُها بِعقال مشيئتك، وهذه أعباء ذنوبي دراْتُها بعفوك ورحمتك، وهذه أهوائي المُضِلّةُ وكَلْتُها إلى جَناب لطفك ورأفتك، فاْجعل اللهم صباحي هذا نازلاً عليّ بضياء الهدى، وبالسلامة في الدين والدنيا، ومسائي جُنّةً من كيد العِدى ووقايةً من مُرديات الهوى، إنك قادر على ما تشاء، تؤِتي الملك من تشاء، وتنزع الملك ممن تشاء، وتعز من تشاء وتذل من تشاء، بيدك الخير إنك على كل شيء قدير، تُولج الليل في النهار وتُولج النهار في الليل، وتُخرج الحي من الميت، وتُخرج الميت من الحي، وترزق من تشاء بغير حساب.


لا إله إلا أنت سبحانك اللهم وبحمدك، من ذا يعرف قدرك فلا يخافك، ومن ذا يعلم ما أنت فلا يهابك، ألّفت بقدرتك الفِرَق، وفَلَقْتَ بلطفك الفَلَقَ، وأَنَرْتَ بكرمِك دياجي الغسَق، وأنهرت المياه من الصُّـمِّ الصياخيدِ عذباً واُجَاجَاً، وأنْزَلْتَ من المُعصرات مَاءً ثجّاجاً، وجعلت الشمس والقمر للبرية سراجاً وهّاجاً، من غير أن تُمَارِسَ فيما ابتدأت به لُغوباً ولا عِلاجاً، فيا من تَوَحَّد بالعزِّ والبقاء، وقَهَرَ عباده بالموت والفناء، صل اللهم على محمد وآله الأتقياء، واْسمع ندائي، واْستجب دعائي، وحقق بفضلك أملي ورجائي، يا خير من دُعِي لكشف الضر والمأمول في كل عسر ويسر، بك أنزلت حاجتي فلا تَرُدّنِي من سَنِيِّ مواهبك خائباً يا كريم يا كريم يا كريم، برحمتك يا أرحم الراحمين، وصلى الله على خير خلقه محمد وآله أجمعين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حسن



عدد المساهمات : 255
تاريخ التسجيل : 12/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الإثنين ديسمبر 08, 2014 4:14 pm

ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩَﻟَﻊَ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑِِﻨُﻄْﻖِ ﺗﺒَﻠُّﺠِﻪِ، ﻭﺳَﺮَّﺡ ﻗِﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﺑﻐﻴﺎﻫﺐ ﺗﻠﺠﻠُﺠﻪ، ﻭﺃﺗﻘﻦ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻔََﻠﻚ ﺍﻟﺪﻭّﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺩﻳﺮ ﺗﺒﺮُّﺟﻪ، ﻭﺷﻌﺸﻊ ﺿﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﻨﻮﺭ ﺗﺄﺟﺠﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩﻝ ﻋﻠﻰ ﺫﺍﺗﻪ ﺑﺬﺍﺗﻪ، ﻭﺗﻨﺰﻩ ﻋﻦ ﻣﺠﺎﻧﺴﺔ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎﺗﻪ، ﻭﺟﻞّ ﻋﻦ ﻣﻼ‌ﺀﻣﺔ ﻛﻴﻔﻴﺎﺗﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﻗَﺮُﺏَ ﻣﻦ ﺧﻄﺮﺍﺕ ﺍﻟﻈُﻨﻮﻥ، ﻭﺑَﻌُﺪَ ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ، ﻭﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﻗﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣِﻬَﺎﺩِ ﺃﻣﻨﻪِ ﻭﺃﻣﺎﻧﻪ، ﻭﺃﻳﻘﻈﻨﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣِﻨَﻨِﻪِ ﻭﺇﺣﺴﺎﻧﻪ، ﻭﻛَﻒّ ﺃﻛُﻒَّ ﺍﻟﺴﻮﺀِ ﻋﻨﻲ ﺑﻴﺪﻩ ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.

ﺻﻞِّ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻷ‌ﻟﻴﻞ، ﻭﺍﻟﻤﺎﺳﻚ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﺎﺑﻚ ﺑﺤﺒﻞ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﺍﻷ‌ﻃﻮﻝ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺻﻊ ﺍﻟﺤَﺴَﺐِ ﻓﻲ ﺫِﺭﻭﺓ ﺍﻟﻜﺎﻫﻞ ﺍﻷ‌ﻋﺒَﻞ، ﻭﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺯﺣﺎﻟﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻭﻝ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺧﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻴﻦ ﺍﻷ‌ﺑﺮﺍﺭ، ﻭﺍْﻓﺘﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻨﺎ ﻣﺼﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑﻤﻔﺎﺗﻴﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻼ‌ﺡ، ﻭﺃﻟﺒﺴﻨﻲ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺧﻠﻊ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺡ، ﻭﺍْﻏﺮﺱ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺑﻌﻈﻤﺘﻚ ﻓﻲ ِﺸﺮﺏِ ﺟَﻨﺎﻧﻲ ﻳﻨﺎﺑﻴﻊَ ﺍﻟﺨُﺸﻮﻉ، ﻭﺃﺟْﺮِِ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻬﻴﺒﺘﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻗﻲَّ ﺯﻓﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ، ﻭﺃﺩِّﺏ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻧﺰَﻕ ﺍﻟﺨُﺮْﻕِ ﻣﻨﻲ ﺑﺄﺯِﻣَّﺔ ﺍﻟﻘُﻨﻮﻉ، ﺇﻟﻬﻲ ﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﺒﺘﺪﺋﻨﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻣﻨﻚ ﺑﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ، ﻓﻤﻦ ﺍﻟﺴﺎﻟﻚ ﺑﻲ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﻭﺍﺿﺢ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ؟ ﻭﺇﻥ ﺃﺳﻠَﻤَﺘﻨﻲ ﺃﻧﺎﺗُﻚ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻷ‌ﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﻰ ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻘﻴﻞ ﻋﺜﺮﺍﺗﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﻮﺍﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ؟ ﻭﺇﻥ ﺧَﺬَﻟﻨﻲ ﻧﺼﺮُﻙ ﻋﻨﺪ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﻘﺪ ﻭﻛَﻠَﻨﻲ ﺧُﺬﻻ‌ﻧُﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺚ ﺍﻟَّﻨﺼَﺐُ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ.

ﺇﻟﻬﻲ ﺃﺗﺮﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺃﺗﻴﺘﻚ ﺇﻻ‌ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻵ‌ﻣﺎﻝ، ﺃﻡ ﻋَﻠِﻘْﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺇﻻ‌ ﺣﻴﻦ ﺑﺎﻋَﺪَﺗﻨﻲ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻋﻦ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮِﺻﺎﻝ، ﻓﺒﺌﺲ ﺍﻟﻤﻄﻴﺔُ ﺍﻟﺘﻲ ﺍْﻣﺘَﻄَﺖْ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻦ ﻫﻮﺍﻫﺎ، ﻓﻮﺍﻫﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺳﻮَّﻟﺖ ﻟﻬﺎ ﻇﻨﻮﻧﻬﺎ ﻭﻣُﻨﺎﻫﺎ، ﻭﺗﺒﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﺠﺮﺃﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻫﺎ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻫﺎ، ﺇﻟﻬﻲ ﻗَﺮَﻋْﺖُ ﺑﺎﺏ ﺭﺣﻤﺘﻚ ﺑﻴﺪ ﺭﺟﺂﺋﻲ، ﻭﻫﺮﺑﺖُ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ‌ﺟﺌﺎً ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ، ﻭﻋﻠَّﻘﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺃﻧﺎﻣﻞ ﻭﻻ‌ﺋﻲ، ﻓﺎْﺻْﻔَﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﺮﻣﺘﻪ ﻣﻦ ﺯﻟﻠﻲ ﻭﺧﻄﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻗﻠﻨﻲ ﻣﻦ ﺻَﺮﻋﺔ ﺭﺩﺍﺋﻲ، ﻓﺈﻧﻚ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻱ ﻭﻣﻌﺘﻤﺪﻱ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﻣﻄﻠﻮﺑﻲ ﻭﻣﻨﺎﻱ ﻓﻲ ﻣﻨﻘﻠﺒﻲ ﻭﻣﺜﻮﺍﻱ.

ﺇﻟﻬﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻄﺮﺩ ﻣﺴﻜﻴﻨﺎً ﺍْﻟﺘﺠﺄ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻫﺎﺭﺑﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗُﺨَﻴِّﺐُ ﻣﺴﺘﺮﺷﺪﺍً ﻗﺼﺪ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺑﻚ ﺳﺎﻋﻴﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﺩ ﻇﻤﺂﻧﺎً ﻭَﺭَﺩَ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺎﺿﻚ ﺷﺎﺭﺑﺎً؟ ﻛﻼ‌ ﻭﺣﻴﺎﺿُﻚ ﻣُﺘﺮﻋﺔ ﻓﻲ ﺿَﻨْﻚ ﺍﻟﻤُﺤُﻮﻝِ، ﻭﺑﺎﺑﻚ ﻣﻔﺘﻮﺡٌ ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻭﺍﻟﻮُﻏﻮﻝ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴُّﺆْﻝ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ، ﺇﻟﻬﻲ ﻫﺬﻩ ﺃﺯِﻣَّﺔُ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠّﻘﺘُﻬﺎ ﺑِﻌﻘﺎﻝ ﻣﺸﻴﺌﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﺩﺭﺍْﺗُﻬﺎ ﺑﻌﻔﻮﻙ ﻭﺭﺣﻤﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ ﺍﻟﻤُﻀِﻠّﺔُ ﻭﻛَﻠْﺘُﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺏ ﻟﻄﻔﻚ ﻭﺭﺃﻓﺘﻚ، ﻓﺎْﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻫﺬﺍ ﻧﺎﺯﻻ‌ً ﻋﻠﻲّ ﺑﻀﻴﺎﺀ ﺍﻟﻬﺪﻯ، ﻭﺑﺎﻟﺴﻼ‌ﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻭﻣﺴﺎﺋﻲ ﺟُﻨّﺔً ﻣﻦ ﻛﻴﺪ ﺍﻟﻌِﺪﻯ ﻭﻭﻗﺎﻳﺔً ﻣﻦ ﻣُﺮﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ، ﺇﻧﻚ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﺸﺎﺀ، ﺗﺆِﺗﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻤﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻌﺰ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﻭﺗﺬﻝ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﺑﻴﺪﻙ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺇﻧﻚ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ، ﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻭﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻲ، ﻭﺗﺮﺯﻕ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﺴﺎﺏ.

ﻻ‌ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻭﺑﺤﻤﺪﻙ، ﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﺪﺭﻙ ﻓﻼ‌ ﻳﺨﺎﻓﻚ، ﻭﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺃﻧﺖ ﻓﻼ‌ ﻳﻬﺎﺑﻚ، ﺃﻟّﻔﺖ ﺑﻘﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﻔِﺮَﻕ، ﻭﻓَﻠَﻘْﺖَ ﺑﻠﻄﻔﻚ ﺍﻟﻔَﻠَﻖَ، ﻭﺃَﻧَﺮْﺕَ ﺑﻜﺮﻣِﻚ ﺩﻳﺎﺟﻲ ﺍﻟﻐﺴَﻖ، ﻭﺃﻧﻬﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺼُّـﻢِّ ﺍﻟﺼﻴﺎﺧﻴﺪِ ﻋﺬﺑﺎً ﻭﺍُﺟَﺎﺟَﺎً، ﻭﺃﻧْﺰَﻟْﺖَ ﻣﻦ ﺍﻟﻤُﻌﺼﺮﺍﺕ ﻣَﺎﺀً ﺛﺠّﺎﺟﺎً، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻟﻘﻤﺮ ﻟﻠﺒﺮﻳﺔ ﺳﺮﺍﺟﺎً ﻭﻫّﺎﺟﺎً، ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤَﺎﺭِﺱَ ﻓﻴﻤﺎ ﺍﺑﺘﺪﺃﺕ ﺑﻪ ﻟُﻐﻮﺑﺎً ﻭﻻ‌ ﻋِﻼ‌ﺟﺎً، ﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺗَﻮَﺣَّﺪ ﺑﺎﻟﻌﺰِّ ﻭﺍﻟﺒﻘﺎﺀ، ﻭﻗَﻬَﺮَ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺑﺎﻟﻤﻮﺕ ﻭﺍﻟﻔﻨﺎﺀ، ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺗﻘﻴﺎﺀ، ﻭﺍْﺳﻤﻊ ﻧﺪﺍﺋﻲ، ﻭﺍْﺳﺘﺠﺐ ﺩﻋﺎﺋﻲ، ﻭﺣﻘﻖ ﺑﻔﻀﻠﻚ ﺃﻣﻠﻲ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻳﺎ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺩُﻋِﻲ ﻟﻜﺸﻒ ﺍﻟﻀﺮ ﻭﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺴﺮ ﻭﻳﺴﺮ، ﺑﻚ ﺃﻧﺰﻟﺖ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻓﻼ‌ ﺗَﺮُﺩّﻧِﻲ ﻣﻦ ﺳَﻨِﻲِّ ﻣﻮﺍﻫﺒﻚ ﺧﺎﺋﺒﺎً ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ، ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ.

ﺛﻢ ﺍﺳﺠﺪ ﻭﻗﻞ:

ﺇﻟﻬﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﻣَﺤﺠُﻮﺏ، ﻭﻧﻔﺴﻲ ﻣَﻌْﻴُﻮﺏ، ﻭﻋﻘﻠﻲ ﻣَﻐْﻠُﻮﺏ، ﻭﻫﻮﺍﺋﻲ ﻏﺎﻟﺐ، ﻭﻃﺎﻋﺘﻲ ﻗﻠﻴﻞ، ﻭﻣﻌﺼﻴﺘﻲ ﻛﺜﻴﺮ، ﻭﻟﺴﺎﻧﻲ ﻣُﻘِﺮٌ ﺑﺎﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﻜﻴﻒ ﺣﻴﻠﺘﻲ ﻳﺎ ﺳﺘَّﺎﺭ ﺍﻟﻌُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻋَﻼ‌َّﻡ ﺍﻟﻐُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻜُﺮﻭﺏ، ﺍْﻏﻔﺮ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻛُﻠَّﻬَﺎ ﺑﺤُﺮْﻣَﺔِ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻝ ﻣﺤﻤﺪ، ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ.
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حسن



عدد المساهمات : 255
تاريخ التسجيل : 12/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الخميس يناير 01, 2015 3:56 pm

ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩَﻟَﻊَ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑِِﻨُﻄْﻖِ ﺗﺒَﻠُّﺠِﻪِ، ﻭﺳَﺮَّﺡ ﻗِﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﺑﻐﻴﺎﻫﺐ ﺗﻠﺠﻠُﺠﻪ، ﻭﺃﺗﻘﻦ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻔََﻠﻚ ﺍﻟﺪﻭّﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺩﻳﺮ ﺗﺒﺮُّﺟﻪ، ﻭﺷﻌﺸﻊ ﺿﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﻨﻮﺭ ﺗﺄﺟﺠﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩﻝ ﻋﻠﻰ ﺫﺍﺗﻪ ﺑﺬﺍﺗﻪ، ﻭﺗﻨﺰﻩ ﻋﻦ ﻣﺠﺎﻧﺴﺔ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎﺗﻪ، ﻭﺟﻞّ ﻋﻦ ﻣﻼ‌ﺀﻣﺔ ﻛﻴﻔﻴﺎﺗﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﻗَﺮُﺏَ ﻣﻦ ﺧﻄﺮﺍﺕ ﺍﻟﻈُﻨﻮﻥ، ﻭﺑَﻌُﺪَ ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ، ﻭﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﻗﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣِﻬَﺎﺩِ ﺃﻣﻨﻪِ ﻭﺃﻣﺎﻧﻪ، ﻭﺃﻳﻘﻈﻨﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣِﻨَﻨِﻪِ ﻭﺇﺣﺴﺎﻧﻪ، ﻭﻛَﻒّ ﺃﻛُﻒَّ ﺍﻟﺴﻮﺀِ ﻋﻨﻲ ﺑﻴﺪﻩ ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.

ﺻﻞِّ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻷ‌ﻟﻴﻞ، ﻭﺍﻟﻤﺎﺳﻚ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﺎﺑﻚ ﺑﺤﺒﻞ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﺍﻷ‌ﻃﻮﻝ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺻﻊ ﺍﻟﺤَﺴَﺐِ ﻓﻲ ﺫِﺭﻭﺓ ﺍﻟﻜﺎﻫﻞ ﺍﻷ‌ﻋﺒَﻞ، ﻭﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺯﺣﺎﻟﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻭﻝ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺧﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻴﻦ ﺍﻷ‌ﺑﺮﺍﺭ، ﻭﺍْﻓﺘﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻨﺎ ﻣﺼﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑﻤﻔﺎﺗﻴﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻼ‌ﺡ، ﻭﺃﻟﺒﺴﻨﻲ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺧﻠﻊ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺡ، ﻭﺍْﻏﺮﺱ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺑﻌﻈﻤﺘﻚ ﻓﻲ ِﺸﺮﺏِ ﺟَﻨﺎﻧﻲ ﻳﻨﺎﺑﻴﻊَ ﺍﻟﺨُﺸﻮﻉ، ﻭﺃﺟْﺮِِ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻬﻴﺒﺘﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻗﻲَّ ﺯﻓﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ، ﻭﺃﺩِّﺏ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻧﺰَﻕ ﺍﻟﺨُﺮْﻕِ ﻣﻨﻲ ﺑﺄﺯِﻣَّﺔ ﺍﻟﻘُﻨﻮﻉ، ﺇﻟﻬﻲ ﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﺒﺘﺪﺋﻨﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻣﻨﻚ ﺑﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ، ﻓﻤﻦ ﺍﻟﺴﺎﻟﻚ ﺑﻲ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﻭﺍﺿﺢ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ؟ ﻭﺇﻥ ﺃﺳﻠَﻤَﺘﻨﻲ ﺃﻧﺎﺗُﻚ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻷ‌ﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﻰ ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻘﻴﻞ ﻋﺜﺮﺍﺗﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﻮﺍﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ؟ ﻭﺇﻥ ﺧَﺬَﻟﻨﻲ ﻧﺼﺮُﻙ ﻋﻨﺪ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﻘﺪ ﻭﻛَﻠَﻨﻲ ﺧُﺬﻻ‌ﻧُﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺚ ﺍﻟَّﻨﺼَﺐُ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ.

ﺇﻟﻬﻲ ﺃﺗﺮﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺃﺗﻴﺘﻚ ﺇﻻ‌ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻵ‌ﻣﺎﻝ، ﺃﻡ ﻋَﻠِﻘْﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺇﻻ‌ ﺣﻴﻦ ﺑﺎﻋَﺪَﺗﻨﻲ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻋﻦ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮِﺻﺎﻝ، ﻓﺒﺌﺲ ﺍﻟﻤﻄﻴﺔُ ﺍﻟﺘﻲ ﺍْﻣﺘَﻄَﺖْ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻦ ﻫﻮﺍﻫﺎ، ﻓﻮﺍﻫﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺳﻮَّﻟﺖ ﻟﻬﺎ ﻇﻨﻮﻧﻬﺎ ﻭﻣُﻨﺎﻫﺎ، ﻭﺗﺒﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﺠﺮﺃﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻫﺎ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻫﺎ، ﺇﻟﻬﻲ ﻗَﺮَﻋْﺖُ ﺑﺎﺏ ﺭﺣﻤﺘﻚ ﺑﻴﺪ ﺭﺟﺂﺋﻲ، ﻭﻫﺮﺑﺖُ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ‌ﺟﺌﺎً ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ، ﻭﻋﻠَّﻘﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺃﻧﺎﻣﻞ ﻭﻻ‌ﺋﻲ، ﻓﺎْﺻْﻔَﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﺮﻣﺘﻪ ﻣﻦ ﺯﻟﻠﻲ ﻭﺧﻄﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻗﻠﻨﻲ ﻣﻦ ﺻَﺮﻋﺔ ﺭﺩﺍﺋﻲ، ﻓﺈﻧﻚ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻱ ﻭﻣﻌﺘﻤﺪﻱ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﻣﻄﻠﻮﺑﻲ ﻭﻣﻨﺎﻱ ﻓﻲ ﻣﻨﻘﻠﺒﻲ ﻭﻣﺜﻮﺍﻱ.

ﺇﻟﻬﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻄﺮﺩ ﻣﺴﻜﻴﻨﺎً ﺍْﻟﺘﺠﺄ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻫﺎﺭﺑﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗُﺨَﻴِّﺐُ ﻣﺴﺘﺮﺷﺪﺍً ﻗﺼﺪ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺑﻚ ﺳﺎﻋﻴﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﺩ ﻇﻤﺂﻧﺎً ﻭَﺭَﺩَ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺎﺿﻚ ﺷﺎﺭﺑﺎً؟ ﻛﻼ‌ ﻭﺣﻴﺎﺿُﻚ ﻣُﺘﺮﻋﺔ ﻓﻲ ﺿَﻨْﻚ ﺍﻟﻤُﺤُﻮﻝِ، ﻭﺑﺎﺑﻚ ﻣﻔﺘﻮﺡٌ ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻭﺍﻟﻮُﻏﻮﻝ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴُّﺆْﻝ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ، ﺇﻟﻬﻲ ﻫﺬﻩ ﺃﺯِﻣَّﺔُ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠّﻘﺘُﻬﺎ ﺑِﻌﻘﺎﻝ ﻣﺸﻴﺌﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﺩﺭﺍْﺗُﻬﺎ ﺑﻌﻔﻮﻙ ﻭﺭﺣﻤﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ ﺍﻟﻤُﻀِﻠّﺔُ ﻭﻛَﻠْﺘُﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺏ ﻟﻄﻔﻚ ﻭﺭﺃﻓﺘﻚ، ﻓﺎْﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻫﺬﺍ ﻧﺎﺯﻻ‌ً ﻋﻠﻲّ ﺑﻀﻴﺎﺀ ﺍﻟﻬﺪﻯ، ﻭﺑﺎﻟﺴﻼ‌ﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻭﻣﺴﺎﺋﻲ ﺟُﻨّﺔً ﻣﻦ ﻛﻴﺪ ﺍﻟﻌِﺪﻯ ﻭﻭﻗﺎﻳﺔً ﻣﻦ ﻣُﺮﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ، ﺇﻧﻚ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﺸﺎﺀ، ﺗﺆِﺗﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻤﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻌﺰ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﻭﺗﺬﻝ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﺑﻴﺪﻙ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺇﻧﻚ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ، ﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻭﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻲ، ﻭﺗﺮﺯﻕ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﺴﺎﺏ.

ﻻ‌ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻭﺑﺤﻤﺪﻙ، ﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﺪﺭﻙ ﻓﻼ‌ ﻳﺨﺎﻓﻚ، ﻭﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺃﻧﺖ ﻓﻼ‌ ﻳﻬﺎﺑﻚ، ﺃﻟّﻔﺖ ﺑﻘﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﻔِﺮَﻕ، ﻭﻓَﻠَﻘْﺖَ ﺑﻠﻄﻔﻚ ﺍﻟﻔَﻠَﻖَ، ﻭﺃَﻧَﺮْﺕَ ﺑﻜﺮﻣِﻚ ﺩﻳﺎﺟﻲ ﺍﻟﻐﺴَﻖ، ﻭﺃﻧﻬﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺼُّـﻢِّ ﺍﻟﺼﻴﺎﺧﻴﺪِ ﻋﺬﺑﺎً ﻭﺍُﺟَﺎﺟَﺎً، ﻭﺃﻧْﺰَﻟْﺖَ ﻣﻦ ﺍﻟﻤُﻌﺼﺮﺍﺕ ﻣَﺎﺀً ﺛﺠّﺎﺟﺎً، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻟﻘﻤﺮ ﻟﻠﺒﺮﻳﺔ ﺳﺮﺍﺟﺎً ﻭﻫّﺎﺟﺎً، ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤَﺎﺭِﺱَ ﻓﻴﻤﺎ ﺍﺑﺘﺪﺃﺕ ﺑﻪ ﻟُﻐﻮﺑﺎً ﻭﻻ‌ ﻋِﻼ‌ﺟﺎً، ﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺗَﻮَﺣَّﺪ ﺑﺎﻟﻌﺰِّ ﻭﺍﻟﺒﻘﺎﺀ، ﻭﻗَﻬَﺮَ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺑﺎﻟﻤﻮﺕ ﻭﺍﻟﻔﻨﺎﺀ، ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺗﻘﻴﺎﺀ، ﻭﺍْﺳﻤﻊ ﻧﺪﺍﺋﻲ، ﻭﺍْﺳﺘﺠﺐ ﺩﻋﺎﺋﻲ، ﻭﺣﻘﻖ ﺑﻔﻀﻠﻚ ﺃﻣﻠﻲ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻳﺎ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺩُﻋِﻲ ﻟﻜﺸﻒ ﺍﻟﻀﺮ ﻭﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺴﺮ ﻭﻳﺴﺮ، ﺑﻚ ﺃﻧﺰﻟﺖ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻓﻼ‌ ﺗَﺮُﺩّﻧِﻲ ﻣﻦ ﺳَﻨِﻲِّ ﻣﻮﺍﻫﺒﻚ ﺧﺎﺋﺒﺎً ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ، ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ.

ﺛﻢ ﺍﺳﺠﺪ ﻭﻗﻞ:

ﺇﻟﻬﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﻣَﺤﺠُﻮﺏ، ﻭﻧﻔﺴﻲ ﻣَﻌْﻴُﻮﺏ، ﻭﻋﻘﻠﻲ ﻣَﻐْﻠُﻮﺏ، ﻭﻫﻮﺍﺋﻲ ﻏﺎﻟﺐ، ﻭﻃﺎﻋﺘﻲ ﻗﻠﻴﻞ، ﻭﻣﻌﺼﻴﺘﻲ ﻛﺜﻴﺮ، ﻭﻟﺴﺎﻧﻲ ﻣُﻘِﺮٌ ﺑﺎﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﻜﻴﻒ ﺣﻴﻠﺘﻲ ﻳﺎ ﺳﺘَّﺎﺭ ﺍﻟﻌُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻋَﻼ‌َّﻡ ﺍﻟﻐُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻜُﺮﻭﺏ، ﺍْﻏﻔﺮ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻛُﻠَّﻬَﺎ ﺑﺤُﺮْﻣَﺔِ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻝ ﻣﺤﻤﺪ، ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حسن



عدد المساهمات : 255
تاريخ التسجيل : 12/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الأحد مارس 08, 2015 3:11 pm

ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩَﻟَﻊَ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑِِﻨُﻄْﻖِ ﺗﺒَﻠُّﺠِﻪِ، ﻭﺳَﺮَّﺡ ﻗِﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﺑﻐﻴﺎﻫﺐ ﺗﻠﺠﻠُﺠﻪ، ﻭﺃﺗﻘﻦ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻔََﻠﻚ ﺍﻟﺪﻭّﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺩﻳﺮ ﺗﺒﺮُّﺟﻪ، ﻭﺷﻌﺸﻊ ﺿﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﻨﻮﺭ ﺗﺄﺟﺠﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩﻝ ﻋﻠﻰ ﺫﺍﺗﻪ ﺑﺬﺍﺗﻪ، ﻭﺗﻨﺰﻩ ﻋﻦ ﻣﺠﺎﻧﺴﺔ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎﺗﻪ، ﻭﺟﻞّ ﻋﻦ ﻣﻼ‌ﺀﻣﺔ ﻛﻴﻔﻴﺎﺗﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﻗَﺮُﺏَ ﻣﻦ ﺧﻄﺮﺍﺕ ﺍﻟﻈُﻨﻮﻥ، ﻭﺑَﻌُﺪَ ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ، ﻭﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﻗﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣِﻬَﺎﺩِ ﺃﻣﻨﻪِ ﻭﺃﻣﺎﻧﻪ، ﻭﺃﻳﻘﻈﻨﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣِﻨَﻨِﻪِ ﻭﺇﺣﺴﺎﻧﻪ، ﻭﻛَﻒّ ﺃﻛُﻒَّ ﺍﻟﺴﻮﺀِ ﻋﻨﻲ ﺑﻴﺪﻩ ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.

ﺻﻞِّ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻷ‌ﻟﻴﻞ، ﻭﺍﻟﻤﺎﺳﻚ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﺎﺑﻚ ﺑﺤﺒﻞ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﺍﻷ‌ﻃﻮﻝ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺻﻊ ﺍﻟﺤَﺴَﺐِ ﻓﻲ ﺫِﺭﻭﺓ ﺍﻟﻜﺎﻫﻞ ﺍﻷ‌ﻋﺒَﻞ، ﻭﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺯﺣﺎﻟﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻭﻝ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺧﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻴﻦ ﺍﻷ‌ﺑﺮﺍﺭ، ﻭﺍْﻓﺘﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻨﺎ ﻣﺼﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑﻤﻔﺎﺗﻴﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻼ‌ﺡ، ﻭﺃﻟﺒﺴﻨﻲ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺧﻠﻊ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺡ، ﻭﺍْﻏﺮﺱ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺑﻌﻈﻤﺘﻚ ﻓﻲ ِﺸﺮﺏِ ﺟَﻨﺎﻧﻲ ﻳﻨﺎﺑﻴﻊَ ﺍﻟﺨُﺸﻮﻉ، ﻭﺃﺟْﺮِِ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻬﻴﺒﺘﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻗﻲَّ ﺯﻓﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ، ﻭﺃﺩِّﺏ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻧﺰَﻕ ﺍﻟﺨُﺮْﻕِ ﻣﻨﻲ ﺑﺄﺯِﻣَّﺔ ﺍﻟﻘُﻨﻮﻉ، ﺇﻟﻬﻲ ﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﺒﺘﺪﺋﻨﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻣﻨﻚ ﺑﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ، ﻓﻤﻦ ﺍﻟﺴﺎﻟﻚ ﺑﻲ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﻭﺍﺿﺢ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ؟ ﻭﺇﻥ ﺃﺳﻠَﻤَﺘﻨﻲ ﺃﻧﺎﺗُﻚ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻷ‌ﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﻰ ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻘﻴﻞ ﻋﺜﺮﺍﺗﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﻮﺍﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ؟ ﻭﺇﻥ ﺧَﺬَﻟﻨﻲ ﻧﺼﺮُﻙ ﻋﻨﺪ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﻘﺪ ﻭﻛَﻠَﻨﻲ ﺧُﺬﻻ‌ﻧُﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺚ ﺍﻟَّﻨﺼَﺐُ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ.

ﺇﻟﻬﻲ ﺃﺗﺮﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺃﺗﻴﺘﻚ ﺇﻻ‌ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻵ‌ﻣﺎﻝ، ﺃﻡ ﻋَﻠِﻘْﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺇﻻ‌ ﺣﻴﻦ ﺑﺎﻋَﺪَﺗﻨﻲ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻋﻦ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮِﺻﺎﻝ، ﻓﺒﺌﺲ ﺍﻟﻤﻄﻴﺔُ ﺍﻟﺘﻲ ﺍْﻣﺘَﻄَﺖْ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻦ ﻫﻮﺍﻫﺎ، ﻓﻮﺍﻫﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺳﻮَّﻟﺖ ﻟﻬﺎ ﻇﻨﻮﻧﻬﺎ ﻭﻣُﻨﺎﻫﺎ، ﻭﺗﺒﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﺠﺮﺃﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻫﺎ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻫﺎ، ﺇﻟﻬﻲ ﻗَﺮَﻋْﺖُ ﺑﺎﺏ ﺭﺣﻤﺘﻚ ﺑﻴﺪ ﺭﺟﺂﺋﻲ، ﻭﻫﺮﺑﺖُ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ‌ﺟﺌﺎً ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ، ﻭﻋﻠَّﻘﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺃﻧﺎﻣﻞ ﻭﻻ‌ﺋﻲ، ﻓﺎْﺻْﻔَﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﺮﻣﺘﻪ ﻣﻦ ﺯﻟﻠﻲ ﻭﺧﻄﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻗﻠﻨﻲ ﻣﻦ ﺻَﺮﻋﺔ ﺭﺩﺍﺋﻲ، ﻓﺈﻧﻚ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻱ ﻭﻣﻌﺘﻤﺪﻱ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﻣﻄﻠﻮﺑﻲ ﻭﻣﻨﺎﻱ ﻓﻲ ﻣﻨﻘﻠﺒﻲ ﻭﻣﺜﻮﺍﻱ.

ﺇﻟﻬﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻄﺮﺩ ﻣﺴﻜﻴﻨﺎً ﺍْﻟﺘﺠﺄ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻫﺎﺭﺑﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗُﺨَﻴِّﺐُ ﻣﺴﺘﺮﺷﺪﺍً ﻗﺼﺪ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺑﻚ ﺳﺎﻋﻴﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﺩ ﻇﻤﺂﻧﺎً ﻭَﺭَﺩَ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺎﺿﻚ ﺷﺎﺭﺑﺎً؟ ﻛﻼ‌ ﻭﺣﻴﺎﺿُﻚ ﻣُﺘﺮﻋﺔ ﻓﻲ ﺿَﻨْﻚ ﺍﻟﻤُﺤُﻮﻝِ، ﻭﺑﺎﺑﻚ ﻣﻔﺘﻮﺡٌ ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻭﺍﻟﻮُﻏﻮﻝ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴُّﺆْﻝ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ، ﺇﻟﻬﻲ ﻫﺬﻩ ﺃﺯِﻣَّﺔُ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠّﻘﺘُﻬﺎ ﺑِﻌﻘﺎﻝ ﻣﺸﻴﺌﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﺩﺭﺍْﺗُﻬﺎ ﺑﻌﻔﻮﻙ ﻭﺭﺣﻤﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ ﺍﻟﻤُﻀِﻠّﺔُ ﻭﻛَﻠْﺘُﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺏ ﻟﻄﻔﻚ ﻭﺭﺃﻓﺘﻚ، ﻓﺎْﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻫﺬﺍ ﻧﺎﺯﻻ‌ً ﻋﻠﻲّ ﺑﻀﻴﺎﺀ ﺍﻟﻬﺪﻯ، ﻭﺑﺎﻟﺴﻼ‌ﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻭﻣﺴﺎﺋﻲ ﺟُﻨّﺔً ﻣﻦ ﻛﻴﺪ ﺍﻟﻌِﺪﻯ ﻭﻭﻗﺎﻳﺔً ﻣﻦ ﻣُﺮﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ، ﺇﻧﻚ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﺸﺎﺀ، ﺗﺆِﺗﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻤﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻌﺰ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﻭﺗﺬﻝ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﺑﻴﺪﻙ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺇﻧﻚ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ، ﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻭﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻲ، ﻭﺗﺮﺯﻕ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﺴﺎﺏ.

ﻻ‌ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻭﺑﺤﻤﺪﻙ، ﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﺪﺭﻙ ﻓﻼ‌ ﻳﺨﺎﻓﻚ، ﻭﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺃﻧﺖ ﻓﻼ‌ ﻳﻬﺎﺑﻚ، ﺃﻟّﻔﺖ ﺑﻘﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﻔِﺮَﻕ، ﻭﻓَﻠَﻘْﺖَ ﺑﻠﻄﻔﻚ ﺍﻟﻔَﻠَﻖَ، ﻭﺃَﻧَﺮْﺕَ ﺑﻜﺮﻣِﻚ ﺩﻳﺎﺟﻲ ﺍﻟﻐﺴَﻖ، ﻭﺃﻧﻬﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺼُّـﻢِّ ﺍﻟﺼﻴﺎﺧﻴﺪِ ﻋﺬﺑﺎً ﻭﺍُﺟَﺎﺟَﺎً، ﻭﺃﻧْﺰَﻟْﺖَ ﻣﻦ ﺍﻟﻤُﻌﺼﺮﺍﺕ ﻣَﺎﺀً ﺛﺠّﺎﺟﺎً، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻟﻘﻤﺮ ﻟﻠﺒﺮﻳﺔ ﺳﺮﺍﺟﺎً ﻭﻫّﺎﺟﺎً، ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤَﺎﺭِﺱَ ﻓﻴﻤﺎ ﺍﺑﺘﺪﺃﺕ ﺑﻪ ﻟُﻐﻮﺑﺎً ﻭﻻ‌ ﻋِﻼ‌ﺟﺎً، ﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺗَﻮَﺣَّﺪ ﺑﺎﻟﻌﺰِّ ﻭﺍﻟﺒﻘﺎﺀ، ﻭﻗَﻬَﺮَ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺑﺎﻟﻤﻮﺕ ﻭﺍﻟﻔﻨﺎﺀ، ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺗﻘﻴﺎﺀ، ﻭﺍْﺳﻤﻊ ﻧﺪﺍﺋﻲ، ﻭﺍْﺳﺘﺠﺐ ﺩﻋﺎﺋﻲ، ﻭﺣﻘﻖ ﺑﻔﻀﻠﻚ ﺃﻣﻠﻲ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻳﺎ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺩُﻋِﻲ ﻟﻜﺸﻒ ﺍﻟﻀﺮ ﻭﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺴﺮ ﻭﻳﺴﺮ، ﺑﻚ ﺃﻧﺰﻟﺖ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻓﻼ‌ ﺗَﺮُﺩّﻧِﻲ ﻣﻦ ﺳَﻨِﻲِّ ﻣﻮﺍﻫﺒﻚ ﺧﺎﺋﺒﺎً ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ، ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ.

ﺛﻢ ﺍﺳﺠﺪ ﻭﻗﻞ:

ﺇﻟﻬﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﻣَﺤﺠُﻮﺏ، ﻭﻧﻔﺴﻲ ﻣَﻌْﻴُﻮﺏ، ﻭﻋﻘﻠﻲ ﻣَﻐْﻠُﻮﺏ، ﻭﻫﻮﺍﺋﻲ ﻏﺎﻟﺐ، ﻭﻃﺎﻋﺘﻲ ﻗﻠﻴﻞ، ﻭﻣﻌﺼﻴﺘﻲ ﻛﺜﻴﺮ، ﻭﻟﺴﺎﻧﻲ ﻣُﻘِﺮٌ ﺑﺎﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﻜﻴﻒ ﺣﻴﻠﺘﻲ ﻳﺎ ﺳﺘَّﺎﺭ ﺍﻟﻌُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻋَﻼ‌َّﻡ ﺍﻟﻐُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻜُﺮﻭﺏ، ﺍْﻏﻔﺮ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻛُﻠَّﻬَﺎ ﺑﺤُﺮْﻣَﺔِ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻝ ﻣﺤﻤﺪ، ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
14معصوم
مشرق منتدى قصص
مشرق منتدى قصص


عدد المساهمات : 317
تاريخ التسجيل : 17/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الأربعاء مارس 11, 2015 3:15 pm

ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩَﻟَﻊَ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑِِﻨُﻄْﻖِ ﺗﺒَﻠُّﺠِﻪِ، ﻭﺳَﺮَّﺡ ﻗِﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﺑﻐﻴﺎﻫﺐ ﺗﻠﺠﻠُﺠﻪ، ﻭﺃﺗﻘﻦ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻔََﻠﻚ ﺍﻟﺪﻭّﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺩﻳﺮ ﺗﺒﺮُّﺟﻪ، ﻭﺷﻌﺸﻊ ﺿﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﻨﻮﺭ ﺗﺄﺟﺠﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩﻝ ﻋﻠﻰ ﺫﺍﺗﻪ ﺑﺬﺍﺗﻪ، ﻭﺗﻨﺰﻩ ﻋﻦ ﻣﺠﺎﻧﺴﺔ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎﺗﻪ، ﻭﺟﻞّ ﻋﻦ ﻣﻼ‌ﺀﻣﺔ ﻛﻴﻔﻴﺎﺗﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﻗَﺮُﺏَ ﻣﻦ ﺧﻄﺮﺍﺕ ﺍﻟﻈُﻨﻮﻥ، ﻭﺑَﻌُﺪَ ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ، ﻭﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﻗﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣِﻬَﺎﺩِ ﺃﻣﻨﻪِ ﻭﺃﻣﺎﻧﻪ، ﻭﺃﻳﻘﻈﻨﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣِﻨَﻨِﻪِ ﻭﺇﺣﺴﺎﻧﻪ، ﻭﻛَﻒّ ﺃﻛُﻒَّ ﺍﻟﺴﻮﺀِ ﻋﻨﻲ ﺑﻴﺪﻩ ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.

ﺻﻞِّ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻷ‌ﻟﻴﻞ، ﻭﺍﻟﻤﺎﺳﻚ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﺎﺑﻚ ﺑﺤﺒﻞ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﺍﻷ‌ﻃﻮﻝ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺻﻊ ﺍﻟﺤَﺴَﺐِ ﻓﻲ ﺫِﺭﻭﺓ ﺍﻟﻜﺎﻫﻞ ﺍﻷ‌ﻋﺒَﻞ، ﻭﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺯﺣﺎﻟﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻭﻝ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺧﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻴﻦ ﺍﻷ‌ﺑﺮﺍﺭ، ﻭﺍْﻓﺘﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻨﺎ ﻣﺼﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑﻤﻔﺎﺗﻴﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻼ‌ﺡ، ﻭﺃﻟﺒﺴﻨﻲ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺧﻠﻊ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺡ، ﻭﺍْﻏﺮﺱ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺑﻌﻈﻤﺘﻚ ﻓﻲ ِﺸﺮﺏِ ﺟَﻨﺎﻧﻲ ﻳﻨﺎﺑﻴﻊَ ﺍﻟﺨُﺸﻮﻉ، ﻭﺃﺟْﺮِِ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻬﻴﺒﺘﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻗﻲَّ ﺯﻓﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ، ﻭﺃﺩِّﺏ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻧﺰَﻕ ﺍﻟﺨُﺮْﻕِ ﻣﻨﻲ ﺑﺄﺯِﻣَّﺔ ﺍﻟﻘُﻨﻮﻉ، ﺇﻟﻬﻲ ﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﺒﺘﺪﺋﻨﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻣﻨﻚ ﺑﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ، ﻓﻤﻦ ﺍﻟﺴﺎﻟﻚ ﺑﻲ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﻭﺍﺿﺢ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ؟ ﻭﺇﻥ ﺃﺳﻠَﻤَﺘﻨﻲ ﺃﻧﺎﺗُﻚ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻷ‌ﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﻰ ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻘﻴﻞ ﻋﺜﺮﺍﺗﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﻮﺍﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ؟ ﻭﺇﻥ ﺧَﺬَﻟﻨﻲ ﻧﺼﺮُﻙ ﻋﻨﺪ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﻘﺪ ﻭﻛَﻠَﻨﻲ ﺧُﺬﻻ‌ﻧُﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺚ ﺍﻟَّﻨﺼَﺐُ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ.

ﺇﻟﻬﻲ ﺃﺗﺮﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺃﺗﻴﺘﻚ ﺇﻻ‌ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻵ‌ﻣﺎﻝ، ﺃﻡ ﻋَﻠِﻘْﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺇﻻ‌ ﺣﻴﻦ ﺑﺎﻋَﺪَﺗﻨﻲ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻋﻦ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮِﺻﺎﻝ، ﻓﺒﺌﺲ ﺍﻟﻤﻄﻴﺔُ ﺍﻟﺘﻲ ﺍْﻣﺘَﻄَﺖْ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻦ ﻫﻮﺍﻫﺎ، ﻓﻮﺍﻫﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺳﻮَّﻟﺖ ﻟﻬﺎ ﻇﻨﻮﻧﻬﺎ ﻭﻣُﻨﺎﻫﺎ، ﻭﺗﺒﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﺠﺮﺃﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻫﺎ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻫﺎ، ﺇﻟﻬﻲ ﻗَﺮَﻋْﺖُ ﺑﺎﺏ ﺭﺣﻤﺘﻚ ﺑﻴﺪ ﺭﺟﺂﺋﻲ، ﻭﻫﺮﺑﺖُ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ‌ﺟﺌﺎً ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ، ﻭﻋﻠَّﻘﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺃﻧﺎﻣﻞ ﻭﻻ‌ﺋﻲ، ﻓﺎْﺻْﻔَﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﺮﻣﺘﻪ ﻣﻦ ﺯﻟﻠﻲ ﻭﺧﻄﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻗﻠﻨﻲ ﻣﻦ ﺻَﺮﻋﺔ ﺭﺩﺍﺋﻲ، ﻓﺈﻧﻚ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻱ ﻭﻣﻌﺘﻤﺪﻱ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﻣﻄﻠﻮﺑﻲ ﻭﻣﻨﺎﻱ ﻓﻲ ﻣﻨﻘﻠﺒﻲ ﻭﻣﺜﻮﺍﻱ.

ﺇﻟﻬﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻄﺮﺩ ﻣﺴﻜﻴﻨﺎً ﺍْﻟﺘﺠﺄ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻫﺎﺭﺑﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗُﺨَﻴِّﺐُ ﻣﺴﺘﺮﺷﺪﺍً ﻗﺼﺪ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺑﻚ ﺳﺎﻋﻴﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﺩ ﻇﻤﺂﻧﺎً ﻭَﺭَﺩَ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺎﺿﻚ ﺷﺎﺭﺑﺎً؟ ﻛﻼ‌ ﻭﺣﻴﺎﺿُﻚ ﻣُﺘﺮﻋﺔ ﻓﻲ ﺿَﻨْﻚ ﺍﻟﻤُﺤُﻮﻝِ، ﻭﺑﺎﺑﻚ ﻣﻔﺘﻮﺡٌ ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻭﺍﻟﻮُﻏﻮﻝ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴُّﺆْﻝ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ، ﺇﻟﻬﻲ ﻫﺬﻩ ﺃﺯِﻣَّﺔُ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠّﻘﺘُﻬﺎ ﺑِﻌﻘﺎﻝ ﻣﺸﻴﺌﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﺩﺭﺍْﺗُﻬﺎ ﺑﻌﻔﻮﻙ ﻭﺭﺣﻤﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ ﺍﻟﻤُﻀِﻠّﺔُ ﻭﻛَﻠْﺘُﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺏ ﻟﻄﻔﻚ ﻭﺭﺃﻓﺘﻚ، ﻓﺎْﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻫﺬﺍ ﻧﺎﺯﻻ‌ً ﻋﻠﻲّ ﺑﻀﻴﺎﺀ ﺍﻟﻬﺪﻯ، ﻭﺑﺎﻟﺴﻼ‌ﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻭﻣﺴﺎﺋﻲ ﺟُﻨّﺔً ﻣﻦ ﻛﻴﺪ ﺍﻟﻌِﺪﻯ ﻭﻭﻗﺎﻳﺔً ﻣﻦ ﻣُﺮﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ، ﺇﻧﻚ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﺸﺎﺀ، ﺗﺆِﺗﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻤﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻌﺰ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﻭﺗﺬﻝ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﺑﻴﺪﻙ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺇﻧﻚ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ، ﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻭﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻲ، ﻭﺗﺮﺯﻕ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﺴﺎﺏ.

ﻻ‌ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻭﺑﺤﻤﺪﻙ، ﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﺪﺭﻙ ﻓﻼ‌ ﻳﺨﺎﻓﻚ، ﻭﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺃﻧﺖ ﻓﻼ‌ ﻳﻬﺎﺑﻚ، ﺃﻟّﻔﺖ ﺑﻘﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﻔِﺮَﻕ، ﻭﻓَﻠَﻘْﺖَ ﺑﻠﻄﻔﻚ ﺍﻟﻔَﻠَﻖَ، ﻭﺃَﻧَﺮْﺕَ ﺑﻜﺮﻣِﻚ ﺩﻳﺎﺟﻲ ﺍﻟﻐﺴَﻖ، ﻭﺃﻧﻬﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺼُّـﻢِّ ﺍﻟﺼﻴﺎﺧﻴﺪِ ﻋﺬﺑﺎً ﻭﺍُﺟَﺎﺟَﺎً، ﻭﺃﻧْﺰَﻟْﺖَ ﻣﻦ ﺍﻟﻤُﻌﺼﺮﺍﺕ ﻣَﺎﺀً ﺛﺠّﺎﺟﺎً، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻟﻘﻤﺮ ﻟﻠﺒﺮﻳﺔ ﺳﺮﺍﺟﺎً ﻭﻫّﺎﺟﺎً، ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤَﺎﺭِﺱَ ﻓﻴﻤﺎ ﺍﺑﺘﺪﺃﺕ ﺑﻪ ﻟُﻐﻮﺑﺎً ﻭﻻ‌ ﻋِﻼ‌ﺟﺎً، ﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺗَﻮَﺣَّﺪ ﺑﺎﻟﻌﺰِّ ﻭﺍﻟﺒﻘﺎﺀ، ﻭﻗَﻬَﺮَ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺑﺎﻟﻤﻮﺕ ﻭﺍﻟﻔﻨﺎﺀ، ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺗﻘﻴﺎﺀ، ﻭﺍْﺳﻤﻊ ﻧﺪﺍﺋﻲ، ﻭﺍْﺳﺘﺠﺐ ﺩﻋﺎﺋﻲ، ﻭﺣﻘﻖ ﺑﻔﻀﻠﻚ ﺃﻣﻠﻲ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻳﺎ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺩُﻋِﻲ ﻟﻜﺸﻒ ﺍﻟﻀﺮ ﻭﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺴﺮ ﻭﻳﺴﺮ، ﺑﻚ ﺃﻧﺰﻟﺖ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻓﻼ‌ ﺗَﺮُﺩّﻧِﻲ ﻣﻦ ﺳَﻨِﻲِّ ﻣﻮﺍﻫﺒﻚ ﺧﺎﺋﺒﺎً ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ، ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ.

ﺛﻢ ﺍﺳﺠﺪ ﻭﻗﻞ:

ﺇﻟﻬﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﻣَﺤﺠُﻮﺏ، ﻭﻧﻔﺴﻲ ﻣَﻌْﻴُﻮﺏ، ﻭﻋﻘﻠﻲ ﻣَﻐْﻠُﻮﺏ، ﻭﻫﻮﺍﺋﻲ ﻏﺎﻟﺐ، ﻭﻃﺎﻋﺘﻲ ﻗﻠﻴﻞ، ﻭﻣﻌﺼﻴﺘﻲ ﻛﺜﻴﺮ، ﻭﻟﺴﺎﻧﻲ ﻣُﻘِﺮٌ ﺑﺎﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﻜﻴﻒ ﺣﻴﻠﺘﻲ ﻳﺎ ﺳﺘَّﺎﺭ ﺍﻟﻌُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻋَﻼ‌َّﻡ ﺍﻟﻐُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻜُﺮﻭﺏ، ﺍْﻏﻔﺮ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻛُﻠَّﻬَﺎ ﺑﺤُﺮْﻣَﺔِ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻝ ﻣﺤﻤﺪ، ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
14نور
مشرف قسم الذكر
مشرف قسم الذكر


عدد المساهمات : 1408
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   السبت أبريل 18, 2015 2:29 pm

اللهم يا من دَلَعَ لسان الصباح بِِنُطْقِ تبَلُّجِهِ، وسَرَّح قِطع الليل المظلم بغياهب تلجلُجه، وأتقن صنع الفََلك الدوّار في مقادير تبرُّجه، وشعشع ضياء الشمس بنور تأججه، يا من دل على ذاته بذاته، وتنزه عن مجانسة مخلوقاته، وجلّ عن ملاءمة كيفياته، يا من قَرُبَ من خطرات الظُنون، وبَعُدَ عن لحظات العيون، وعلم بما كان قبل أن يكون، يا من أرقدني في مِهَادِ أمنهِ وأمانه، وأيقظني إلى ما منحني به من مِنَنِهِ وإحسانه، وكَفّ أكُفَّ السوءِ عني بيده وسلطانه.


صلِّ اللهم على الدليل إليك في الليل الأليل، والماسك من أسبابك بحبل الشرف الأطول، والناصع الحَسَبِ في ذِروة الكاهل الأعبَل، والثابت القدم على زحاليفها في الزمن الأول، وعلى آله الأخيار المصطفين الأبرار، واْفتح اللهم لنا مصاريع الصباح بمفاتيح الرحمة والفلاح، وألبسني اللهم من أفضل خلع الهداية والصلاح، واْغرس اللهم بعظمتك في ِشربِ جَناني ينابيعَ الخُشوع، وأجْرِِ اللهم لهيبتك من أماقيَّ زفرات الدموع، وأدِّب اللهم نزَق الخُرْقِ مني بأزِمَّة القُنوع، إلهي إن لم تبتدئني الرحمة منك بحسن التوفيق، فمن السالك بي إليك في واضح الطريق؟ وإن أسلَمَتني أناتُك لقائد الأمل والمنى فمن المقيل عثراتي من كبوات الهوى؟ وإن خَذَلني نصرُك عند محاربة النفس والشيطان، فقد وكَلَني خُذلانُك إلى حيث الَّنصَبُ والحرمان.


إلهي أتراني ما أتيتك إلا من حيث الآمال، أم عَلِقْتُ بأطراف حبالك إلا حين باعَدَتني ذنوبي عن دار الوِصال، فبئس المطيةُ التي اْمتَطَتْ نفسي من هواها، فواهاً لها لما سوَّلت لها ظنونها ومُناها، وتباً لها لجرأتها على سيدها ومولاها، إلهي قَرَعْتُ باب رحمتك بيد رجآئي، وهربتُ إليك لاجئاً من فرط أهوائي، وعلَّقتُ بأطراف حبالك أنامل ولائي، فاْصْفَح اللهم عما كنت أجرمته من زللي وخطائي، وأقلني من صَرعة ردائي، فإنك سيدي ومولاي ومعتمدي ورجائي، وأنت غاية مطلوبي ومناي في منقلبي ومثواي.


إلهي كيف تطرد مسكيناً اْلتجأ إليك من الذنوب هارباً، أم كيف تُخَيِّبُ مسترشداً قصد إلى جَنابك ساعياً، أم كيف ترد ظمآناً وَرَدَ إلى حياضك شارباً؟ كلا وحياضُك مُترعة في ضَنْك المُحُولِ، وبابك مفتوحٌ للطلب والوُغول، وأنت غاية السُّؤْل ونهاية المأمول، إلهي هذه أزِمَّةُ نفسي علّقتُها بِعقال مشيئتك، وهذه أعباء ذنوبي دراْتُها بعفوك ورحمتك، وهذه أهوائي المُضِلّةُ وكَلْتُها إلى جَناب لطفك ورأفتك، فاْجعل اللهم صباحي هذا نازلاً عليّ بضياء الهدى، وبالسلامة في الدين والدنيا، ومسائي جُنّةً من كيد العِدى ووقايةً من مُرديات الهوى، إنك قادر على ما تشاء، تؤِتي الملك من تشاء، وتنزع الملك ممن تشاء، وتعز من تشاء وتذل من تشاء، بيدك الخير إنك على كل شيء قدير، تُولج الليل في النهار وتُولج النهار في الليل، وتُخرج الحي من الميت، وتُخرج الميت من الحي، وترزق من تشاء بغير حساب.


لا إله إلا أنت سبحانك اللهم وبحمدك، من ذا يعرف قدرك فلا يخافك، ومن ذا يعلم ما أنت فلا يهابك، ألّفت بقدرتك الفِرَق، وفَلَقْتَ بلطفك الفَلَقَ، وأَنَرْتَ بكرمِك دياجي الغسَق، وأنهرت المياه من الصُّـمِّ الصياخيدِ عذباً واُجَاجَاً، وأنْزَلْتَ من المُعصرات مَاءً ثجّاجاً، وجعلت الشمس والقمر للبرية سراجاً وهّاجاً، من غير أن تُمَارِسَ فيما ابتدأت به لُغوباً ولا عِلاجاً، فيا من تَوَحَّد بالعزِّ والبقاء، وقَهَرَ عباده بالموت والفناء، صل اللهم على محمد وآله الأتقياء، واْسمع ندائي، واْستجب دعائي، وحقق بفضلك أملي ورجائي، يا خير من دُعِي لكشف الضر والمأمول في كل عسر ويسر، بك أنزلت حاجتي فلا تَرُدّنِي من سَنِيِّ مواهبك خائباً يا كريم يا كريم يا كريم، برحمتك يا أرحم الراحمين، وصلى الله على خير خلقه محمد وآله أجمعين.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
14معصوم
مشرق منتدى قصص
مشرق منتدى قصص


عدد المساهمات : 317
تاريخ التسجيل : 17/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   السبت أغسطس 15, 2015 4:14 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم يا من دَلَعَ لسان الصباح بِِنُطْقِ تبَلُّجِهِ، وسَرَّح قِطع الليل المظلم بغياهب تلجلُجه، وأتقن صنع الفََلك الدوّار في مقادير تبرُّجه، وشعشع ضياء الشمس بنور تأججه، يا من دل على ذاته بذاته، وتنزه عن مجانسة مخلوقاته، وجلّ عن ملاءمة كيفياته، يا من قَرُبَ من خطرات الظُنون، وبَعُدَ عن لحظات العيون، وعلم بما كان قبل أن يكون، يا من أرقدني في مِهَادِ أمنهِ وأمانه، وأيقظني إلى ما منحني به من مِنَنِهِ وإحسانه، وكَفّ أكُفَّ السوءِ عني بيده وسلطانه.

صلِّ اللهم على الدليل إليك في الليل الأليل، والماسك من أسبابك بحبل الشرف الأطول، والناصع الحَسَبِ في ذِروة الكاهل الأعبَل، والثابت القدم على زحاليفها في الزمن الأول، وعلى آله الأخيار المصطفين الأبرار، واْفتح اللهم لنا مصاريع الصباح بمفاتيح الرحمة والفلاح، وألبسني اللهم من أفضل خلع الهداية والصلاح، واْغرس اللهم بعظمتك في ِشربِ جَناني ينابيعَ الخُشوع، وأجْرِِ اللهم لهيبتك من أماقيَّ زفرات الدموع، وأدِّب اللهم نزَق الخُرْقِ مني بأزِمَّة القُنوع، إلهي إن لم تبتدئني الرحمة منك بحسن التوفيق، فمن السالك بي إليك في واضح الطريق؟ وإن أسلَمَتني أناتُك لقائد الأمل والمنى فمن المقيل عثراتي من كبوات الهوى؟ وإن خَذَلني نصرُك عند محاربة النفس والشيطان، فقد وكَلَني خُذلانُك إلى حيث الَّنصَبُ والحرمان.

إلهي أتراني ما أتيتك إلا من حيث الآمال، أم عَلِقْتُ بأطراف حبالك إلا حين باعَدَتني ذنوبي عن دار الوِصال، فبئس المطيةُ التي اْمتَطَتْ نفسي من هواها، فواهاً لها لما سوَّلت لها ظنونها ومُناها، وتباً لها لجرأتها على سيدها ومولاها، إلهي قَرَعْتُ باب رحمتك بيد رجآئي، وهربتُ إليك لاجئاً من فرط أهوائي، وعلَّقتُ بأطراف حبالك أنامل ولائي، فاْصْفَح اللهم عما كنت أجرمته من زللي وخطائي، وأقلني من صَرعة ردائي، فإنك سيدي ومولاي ومعتمدي ورجائي، وأنت غاية مطلوبي ومناي في منقلبي ومثواي.

إلهي كيف تطرد مسكيناً اْلتجأ إليك من الذنوب هارباً، أم كيف تُخَيِّبُ مسترشداً قصد إلى جَنابك ساعياً، أم كيف ترد ظمآناً وَرَدَ إلى حياضك شارباً؟ كلا وحياضُك مُترعة في ضَنْك المُحُولِ، وبابك مفتوحٌ للطلب والوُغول، وأنت غاية السُّؤْل ونهاية المأمول، إلهي هذه أزِمَّةُ نفسي علّقتُها بِعقال مشيئتك، وهذه أعباء ذنوبي دراْتُها بعفوك ورحمتك، وهذه أهوائي المُضِلّةُ وكَلْتُها إلى جَناب لطفك ورأفتك، فاْجعل اللهم صباحي هذا نازلاً عليّ بضياء الهدى، وبالسلامة في الدين والدنيا، ومسائي جُنّةً من كيد العِدى ووقايةً من مُرديات الهوى، إنك قادر على ما تشاء، تؤِتي الملك من تشاء، وتنزع الملك ممن تشاء، وتعز من تشاء وتذل من تشاء، بيدك الخير إنك على كل شيء قدير، تُولج الليل في النهار وتُولج النهار في الليل، وتُخرج الحي من الميت، وتُخرج الميت من الحي، وترزق من تشاء بغير حساب.

لا إله إلا أنت سبحانك اللهم وبحمدك، من ذا يعرف قدرك فلا يخافك، ومن ذا يعلم ما أنت فلا يهابك، ألّفت بقدرتك الفِرَق، وفَلَقْتَ بلطفك الفَلَقَ، وأَنَرْتَ بكرمِك دياجي الغسَق، وأنهرت المياه من الصُّـمِّ الصياخيدِ عذباً واُجَاجَاً، وأنْزَلْتَ من المُعصرات مَاءً ثجّاجاً، وجعلت الشمس والقمر للبرية سراجاً وهّاجاً، من غير أن تُمَارِسَ فيما ابتدأت به لُغوباً ولا عِلاجاً، فيا من تَوَحَّد بالعزِّ والبقاء، وقَهَرَ عباده بالموت والفناء، صل اللهم على محمد وآله الأتقياء، واْسمع ندائي، واْستجب دعائي، وحقق بفضلك أملي ورجائي، يا خير من دُعِي لكشف الضر والمأمول في كل عسر ويسر، بك أنزلت حاجتي فلا تَرُدّنِي من سَنِيِّ مواهبك خائباً يا كريم يا كريم يا كريم، برحمتك يا أرحم الراحمين، وصلى الله على خير خلقه محمد وآله أجمعين.

ثم اسجد وقل:

إلهي قلبي مَحجُوب، ونفسي مَعْيُوب، وعقلي مَغْلُوب، وهوائي غالب، وطاعتي قليل، ومعصيتي كثير، ولساني مُقِرٌ بالذنوب، فكيف حيلتي يا ستَّار العُيوب، ويا عَلاَّم الغُيوب، ويا كاشف الكُروب، اْغفر ذنوبي كُلَّهَا بحُرْمَةِ محمد وآل محمد، يا غفار يا غفار يا غفار برحمتك يا أرحم الراحمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم حسن



عدد المساهمات : 255
تاريخ التسجيل : 12/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الخميس ديسمبر 17, 2015 3:56 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم يا من دَلَعَ لسان الصباح بِِنُطْقِ تبَلُّجِهِ، وسَرَّح قِطع الليل المظلم بغياهب تلجلُجه، وأتقن صنع الفََلك الدوّار في مقادير تبرُّجه، وشعشع ضياء الشمس بنور تأججه، يا من دل على ذاته بذاته، وتنزه عن مجانسة مخلوقاته، وجلّ عن ملاءمة كيفياته، يا من قَرُبَ من خطرات الظُنون، وبَعُدَ عن لحظات العيون، وعلم بما كان قبل أن يكون، يا من أرقدني في مِهَادِ أمنهِ وأمانه، وأيقظني إلى ما منحني به من مِنَنِهِ وإحسانه، وكَفّ أكُفَّ السوءِ عني بيده وسلطانه.

صلِّ اللهم على الدليل إليك في الليل الأليل، والماسك من أسبابك بحبل الشرف الأطول، والناصع الحَسَبِ في ذِروة الكاهل الأعبَل، والثابت القدم على زحاليفها في الزمن الأول، وعلى آله الأخيار المصطفين الأبرار، واْفتح اللهم لنا مصاريع الصباح بمفاتيح الرحمة والفلاح، وألبسني اللهم من أفضل خلع الهداية والصلاح، واْغرس اللهم بعظمتك في ِشربِ جَناني ينابيعَ الخُشوع، وأجْرِِ اللهم لهيبتك من أماقيَّ زفرات الدموع، وأدِّب اللهم نزَق الخُرْقِ مني بأزِمَّة القُنوع، إلهي إن لم تبتدئني الرحمة منك بحسن التوفيق، فمن السالك بي إليك في واضح الطريق؟ وإن أسلَمَتني أناتُك لقائد الأمل والمنى فمن المقيل عثراتي من كبوات الهوى؟ وإن خَذَلني نصرُك عند محاربة النفس والشيطان، فقد وكَلَني خُذلانُك إلى حيث الَّنصَبُ والحرمان.

إلهي أتراني ما أتيتك إلا من حيث الآمال، أم عَلِقْتُ بأطراف حبالك إلا حين باعَدَتني ذنوبي عن دار الوِصال، فبئس المطيةُ التي اْمتَطَتْ نفسي من هواها، فواهاً لها لما سوَّلت لها ظنونها ومُناها، وتباً لها لجرأتها على سيدها ومولاها، إلهي قَرَعْتُ باب رحمتك بيد رجآئي، وهربتُ إليك لاجئاً من فرط أهوائي، وعلَّقتُ بأطراف حبالك أنامل ولائي، فاْصْفَح اللهم عما كنت أجرمته من زللي وخطائي، وأقلني من صَرعة ردائي، فإنك سيدي ومولاي ومعتمدي ورجائي، وأنت غاية مطلوبي ومناي في منقلبي ومثواي.

إلهي كيف تطرد مسكيناً اْلتجأ إليك من الذنوب هارباً، أم كيف تُخَيِّبُ مسترشداً قصد إلى جَنابك ساعياً، أم كيف ترد ظمآناً وَرَدَ إلى حياضك شارباً؟ كلا وحياضُك مُترعة في ضَنْك المُحُولِ، وبابك مفتوحٌ للطلب والوُغول، وأنت غاية السُّؤْل ونهاية المأمول، إلهي هذه أزِمَّةُ نفسي علّقتُها بِعقال مشيئتك، وهذه أعباء ذنوبي دراْتُها بعفوك ورحمتك، وهذه أهوائي المُضِلّةُ وكَلْتُها إلى جَناب لطفك ورأفتك، فاْجعل اللهم صباحي هذا نازلاً عليّ بضياء الهدى، وبالسلامة في الدين والدنيا، ومسائي جُنّةً من كيد العِدى ووقايةً من مُرديات الهوى، إنك قادر على ما تشاء، تؤِتي الملك من تشاء، وتنزع الملك ممن تشاء، وتعز من تشاء وتذل من تشاء، بيدك الخير إنك على كل شيء قدير، تُولج الليل في النهار وتُولج النهار في الليل، وتُخرج الحي من الميت، وتُخرج الميت من الحي، وترزق من تشاء بغير حساب.

لا إله إلا أنت سبحانك اللهم وبحمدك، من ذا يعرف قدرك فلا يخافك، ومن ذا يعلم ما أنت فلا يهابك، ألّفت بقدرتك الفِرَق، وفَلَقْتَ بلطفك الفَلَقَ، وأَنَرْتَ بكرمِك دياجي الغسَق، وأنهرت المياه من الصُّـمِّ الصياخيدِ عذباً واُجَاجَاً، وأنْزَلْتَ من المُعصرات مَاءً ثجّاجاً، وجعلت الشمس والقمر للبرية سراجاً وهّاجاً، من غير أن تُمَارِسَ فيما ابتدأت به لُغوباً ولا عِلاجاً، فيا من تَوَحَّد بالعزِّ والبقاء، وقَهَرَ عباده بالموت والفناء، صل اللهم على محمد وآله الأتقياء، واْسمع ندائي، واْستجب دعائي، وحقق بفضلك أملي ورجائي، يا خير من دُعِي لكشف الضر والمأمول في كل عسر ويسر، بك أنزلت حاجتي فلا تَرُدّنِي من سَنِيِّ مواهبك خائباً يا كريم يا كريم يا كريم، برحمتك يا أرحم الراحمين، وصلى الله على خير خلقه محمد وآله أجمعين.

ثم اسجد وقل:

إلهي قلبي مَحجُوب، ونفسي مَعْيُوب، وعقلي مَغْلُوب، وهوائي غالب، وطاعتي قليل، ومعصيتي كثير، ولساني مُقِرٌ بالذنوب، فكيف حيلتي يا ستَّار العُيوب، ويا عَلاَّم الغُيوب، ويا كاشف الكُروب، اْغفر ذنوبي كُلَّهَا بحُرْمَةِ محمد وآل محمد، يا غفار يا غفار يا غفار برحمتك يا أرحم الراحمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور المهدي

avatar

عدد المساهمات : 381
تاريخ التسجيل : 11/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   السبت مارس 05, 2016 4:36 pm

ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩَﻟَﻊَ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑِِﻨُﻄْﻖِ ﺗﺒَﻠُّﺠِﻪِ، ﻭﺳَﺮَّﺡ ﻗِﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﺑﻐﻴﺎﻫﺐ ﺗﻠﺠﻠُﺠﻪ، ﻭﺃﺗﻘﻦ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻔََﻠﻚ ﺍﻟﺪﻭّﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺩﻳﺮ ﺗﺒﺮُّﺟﻪ، ﻭﺷﻌﺸﻊ ﺿﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﻨﻮﺭ ﺗﺄﺟﺠﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩﻝ ﻋﻠﻰ ﺫﺍﺗﻪ ﺑﺬﺍﺗﻪ، ﻭﺗﻨﺰﻩ ﻋﻦ ﻣﺠﺎﻧﺴﺔ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎﺗﻪ، ﻭﺟﻞّ ﻋﻦ ﻣﻼ‌ﺀﻣﺔ ﻛﻴﻔﻴﺎﺗﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﻗَﺮُﺏَ ﻣﻦ ﺧﻄﺮﺍﺕ ﺍﻟﻈُﻨﻮﻥ، ﻭﺑَﻌُﺪَ ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ، ﻭﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﻗﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣِﻬَﺎﺩِ ﺃﻣﻨﻪِ ﻭﺃﻣﺎﻧﻪ، ﻭﺃﻳﻘﻈﻨﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣِﻨَﻨِﻪِ ﻭﺇﺣﺴﺎﻧﻪ، ﻭﻛَﻒّ ﺃﻛُﻒَّ ﺍﻟﺴﻮﺀِ ﻋﻨﻲ ﺑﻴﺪﻩ ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.

ﺻﻞِّ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻷ‌ﻟﻴﻞ، ﻭﺍﻟﻤﺎﺳﻚ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﺎﺑﻚ ﺑﺤﺒﻞ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﺍﻷ‌ﻃﻮﻝ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺻﻊ ﺍﻟﺤَﺴَﺐِ ﻓﻲ ﺫِﺭﻭﺓ ﺍﻟﻜﺎﻫﻞ ﺍﻷ‌ﻋﺒَﻞ، ﻭﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺯﺣﺎﻟﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻭﻝ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺧﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻴﻦ ﺍﻷ‌ﺑﺮﺍﺭ، ﻭﺍْﻓﺘﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻨﺎ ﻣﺼﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑﻤﻔﺎﺗﻴﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻼ‌ﺡ، ﻭﺃﻟﺒﺴﻨﻲ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺧﻠﻊ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺡ، ﻭﺍْﻏﺮﺱ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺑﻌﻈﻤﺘﻚ ﻓﻲ ِﺸﺮﺏِ ﺟَﻨﺎﻧﻲ ﻳﻨﺎﺑﻴﻊَ ﺍﻟﺨُﺸﻮﻉ، ﻭﺃﺟْﺮِِ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻬﻴﺒﺘﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻗﻲَّ ﺯﻓﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ، ﻭﺃﺩِّﺏ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻧﺰَﻕ ﺍﻟﺨُﺮْﻕِ ﻣﻨﻲ ﺑﺄﺯِﻣَّﺔ ﺍﻟﻘُﻨﻮﻉ، ﺇﻟﻬﻲ ﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﺒﺘﺪﺋﻨﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻣﻨﻚ ﺑﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ، ﻓﻤﻦ ﺍﻟﺴﺎﻟﻚ ﺑﻲ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﻭﺍﺿﺢ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ؟ ﻭﺇﻥ ﺃﺳﻠَﻤَﺘﻨﻲ ﺃﻧﺎﺗُﻚ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻷ‌ﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﻰ ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻘﻴﻞ ﻋﺜﺮﺍﺗﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﻮﺍﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ؟ ﻭﺇﻥ ﺧَﺬَﻟﻨﻲ ﻧﺼﺮُﻙ ﻋﻨﺪ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﻘﺪ ﻭﻛَﻠَﻨﻲ ﺧُﺬﻻ‌ﻧُﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺚ ﺍﻟَّﻨﺼَﺐُ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ.

ﺇﻟﻬﻲ ﺃﺗﺮﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺃﺗﻴﺘﻚ ﺇﻻ‌ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻵ‌ﻣﺎﻝ، ﺃﻡ ﻋَﻠِﻘْﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺇﻻ‌ ﺣﻴﻦ ﺑﺎﻋَﺪَﺗﻨﻲ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻋﻦ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮِﺻﺎﻝ، ﻓﺒﺌﺲ ﺍﻟﻤﻄﻴﺔُ ﺍﻟﺘﻲ ﺍْﻣﺘَﻄَﺖْ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻦ ﻫﻮﺍﻫﺎ، ﻓﻮﺍﻫﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺳﻮَّﻟﺖ ﻟﻬﺎ ﻇﻨﻮﻧﻬﺎ ﻭﻣُﻨﺎﻫﺎ، ﻭﺗﺒﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﺠﺮﺃﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻫﺎ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻫﺎ، ﺇﻟﻬﻲ ﻗَﺮَﻋْﺖُ ﺑﺎﺏ ﺭﺣﻤﺘﻚ ﺑﻴﺪ ﺭﺟﺂﺋﻲ، ﻭﻫﺮﺑﺖُ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ‌ﺟﺌﺎً ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ، ﻭﻋﻠَّﻘﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺃﻧﺎﻣﻞ ﻭﻻ‌ﺋﻲ، ﻓﺎْﺻْﻔَﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﺮﻣﺘﻪ ﻣﻦ ﺯﻟﻠﻲ ﻭﺧﻄﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻗﻠﻨﻲ ﻣﻦ ﺻَﺮﻋﺔ ﺭﺩﺍﺋﻲ، ﻓﺈﻧﻚ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻱ ﻭﻣﻌﺘﻤﺪﻱ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﻣﻄﻠﻮﺑﻲ ﻭﻣﻨﺎﻱ ﻓﻲ ﻣﻨﻘﻠﺒﻲ ﻭﻣﺜﻮﺍﻱ.

ﺇﻟﻬﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻄﺮﺩ ﻣﺴﻜﻴﻨﺎً ﺍْﻟﺘﺠﺄ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻫﺎﺭﺑﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗُﺨَﻴِّﺐُ ﻣﺴﺘﺮﺷﺪﺍً ﻗﺼﺪ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺑﻚ ﺳﺎﻋﻴﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﺩ ﻇﻤﺂﻧﺎً ﻭَﺭَﺩَ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺎﺿﻚ ﺷﺎﺭﺑﺎً؟ ﻛﻼ‌ ﻭﺣﻴﺎﺿُﻚ ﻣُﺘﺮﻋﺔ ﻓﻲ ﺿَﻨْﻚ ﺍﻟﻤُﺤُﻮﻝِ، ﻭﺑﺎﺑﻚ ﻣﻔﺘﻮﺡٌ ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻭﺍﻟﻮُﻏﻮﻝ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴُّﺆْﻝ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ، ﺇﻟﻬﻲ ﻫﺬﻩ ﺃﺯِﻣَّﺔُ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠّﻘﺘُﻬﺎ ﺑِﻌﻘﺎﻝ ﻣﺸﻴﺌﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﺩﺭﺍْﺗُﻬﺎ ﺑﻌﻔﻮﻙ ﻭﺭﺣﻤﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ ﺍﻟﻤُﻀِﻠّﺔُ ﻭﻛَﻠْﺘُﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺏ ﻟﻄﻔﻚ ﻭﺭﺃﻓﺘﻚ، ﻓﺎْﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻫﺬﺍ ﻧﺎﺯﻻ‌ً ﻋﻠﻲّ ﺑﻀﻴﺎﺀ ﺍﻟﻬﺪﻯ، ﻭﺑﺎﻟﺴﻼ‌ﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻭﻣﺴﺎﺋﻲ ﺟُﻨّﺔً ﻣﻦ ﻛﻴﺪ ﺍﻟﻌِﺪﻯ ﻭﻭﻗﺎﻳﺔً ﻣﻦ ﻣُﺮﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ، ﺇﻧﻚ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﺸﺎﺀ، ﺗﺆِﺗﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻤﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻌﺰ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﻭﺗﺬﻝ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﺑﻴﺪﻙ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺇﻧﻚ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ، ﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻭﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻲ، ﻭﺗﺮﺯﻕ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﺴﺎﺏ.

ﻻ‌ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻭﺑﺤﻤﺪﻙ، ﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﺪﺭﻙ ﻓﻼ‌ ﻳﺨﺎﻓﻚ، ﻭﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺃﻧﺖ ﻓﻼ‌ ﻳﻬﺎﺑﻚ، ﺃﻟّﻔﺖ ﺑﻘﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﻔِﺮَﻕ، ﻭﻓَﻠَﻘْﺖَ ﺑﻠﻄﻔﻚ ﺍﻟﻔَﻠَﻖَ، ﻭﺃَﻧَﺮْﺕَ ﺑﻜﺮﻣِﻚ ﺩﻳﺎﺟﻲ ﺍﻟﻐﺴَﻖ، ﻭﺃﻧﻬﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺼُّـﻢِّ ﺍﻟﺼﻴﺎﺧﻴﺪِ ﻋﺬﺑﺎً ﻭﺍُﺟَﺎﺟَﺎً، ﻭﺃﻧْﺰَﻟْﺖَ ﻣﻦ ﺍﻟﻤُﻌﺼﺮﺍﺕ ﻣَﺎﺀً ﺛﺠّﺎﺟﺎً، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻟﻘﻤﺮ ﻟﻠﺒﺮﻳﺔ ﺳﺮﺍﺟﺎً ﻭﻫّﺎﺟﺎً، ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤَﺎﺭِﺱَ ﻓﻴﻤﺎ ﺍﺑﺘﺪﺃﺕ ﺑﻪ ﻟُﻐﻮﺑﺎً ﻭﻻ‌ ﻋِﻼ‌ﺟﺎً، ﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺗَﻮَﺣَّﺪ ﺑﺎﻟﻌﺰِّ ﻭﺍﻟﺒﻘﺎﺀ، ﻭﻗَﻬَﺮَ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺑﺎﻟﻤﻮﺕ ﻭﺍﻟﻔﻨﺎﺀ، ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺗﻘﻴﺎﺀ، ﻭﺍْﺳﻤﻊ ﻧﺪﺍﺋﻲ، ﻭﺍْﺳﺘﺠﺐ ﺩﻋﺎﺋﻲ، ﻭﺣﻘﻖ ﺑﻔﻀﻠﻚ ﺃﻣﻠﻲ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻳﺎ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺩُﻋِﻲ ﻟﻜﺸﻒ ﺍﻟﻀﺮ ﻭﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺴﺮ ﻭﻳﺴﺮ، ﺑﻚ ﺃﻧﺰﻟﺖ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻓﻼ‌ ﺗَﺮُﺩّﻧِﻲ ﻣﻦ ﺳَﻨِﻲِّ ﻣﻮﺍﻫﺒﻚ ﺧﺎﺋﺒﺎً ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ، ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ.

ﺛﻢ ﺍﺳﺠﺪ ﻭﻗﻞ:

ﺇﻟﻬﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﻣَﺤﺠُﻮﺏ، ﻭﻧﻔﺴﻲ ﻣَﻌْﻴُﻮﺏ، ﻭﻋﻘﻠﻲ ﻣَﻐْﻠُﻮﺏ، ﻭﻫﻮﺍﺋﻲ ﻏﺎﻟﺐ، ﻭﻃﺎﻋﺘﻲ ﻗﻠﻴﻞ، ﻭﻣﻌﺼﻴﺘﻲ ﻛﺜﻴﺮ، ﻭﻟﺴﺎﻧﻲ ﻣُﻘِﺮٌ ﺑﺎﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﻜﻴﻒ ﺣﻴﻠﺘﻲ ﻳﺎ ﺳﺘَّﺎﺭ ﺍﻟﻌُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻋَﻼ‌َّﻡ ﺍﻟﻐُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻜُﺮﻭﺏ، ﺍْﻏﻔﺮ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻛُﻠَّﻬَﺎ ﺑﺤُﺮْﻣَﺔِ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻝ ﻣﺤﻤﺪ، ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور المهدي

avatar

عدد المساهمات : 381
تاريخ التسجيل : 11/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الجمعة أبريل 15, 2016 4:19 pm

ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩَﻟَﻊَ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑِِﻨُﻄْﻖِ ﺗﺒَﻠُّﺠِﻪِ، ﻭﺳَﺮَّﺡ ﻗِﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﺑﻐﻴﺎﻫﺐ ﺗﻠﺠﻠُﺠﻪ، ﻭﺃﺗﻘﻦ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻔََﻠﻚ ﺍﻟﺪﻭّﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺩﻳﺮ ﺗﺒﺮُّﺟﻪ، ﻭﺷﻌﺸﻊ ﺿﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﻨﻮﺭ ﺗﺄﺟﺠﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩﻝ ﻋﻠﻰ ﺫﺍﺗﻪ ﺑﺬﺍﺗﻪ، ﻭﺗﻨﺰﻩ ﻋﻦ ﻣﺠﺎﻧﺴﺔ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎﺗﻪ، ﻭﺟﻞّ ﻋﻦ ﻣﻼ‌ﺀﻣﺔ ﻛﻴﻔﻴﺎﺗﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﻗَﺮُﺏَ ﻣﻦ ﺧﻄﺮﺍﺕ ﺍﻟﻈُﻨﻮﻥ، ﻭﺑَﻌُﺪَ ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ، ﻭﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﻗﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣِﻬَﺎﺩِ ﺃﻣﻨﻪِ ﻭﺃﻣﺎﻧﻪ، ﻭﺃﻳﻘﻈﻨﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣِﻨَﻨِﻪِ ﻭﺇﺣﺴﺎﻧﻪ، ﻭﻛَﻒّ ﺃﻛُﻒَّ ﺍﻟﺴﻮﺀِ ﻋﻨﻲ ﺑﻴﺪﻩ ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.

ﺻﻞِّ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻷ‌ﻟﻴﻞ، ﻭﺍﻟﻤﺎﺳﻚ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﺎﺑﻚ ﺑﺤﺒﻞ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﺍﻷ‌ﻃﻮﻝ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺻﻊ ﺍﻟﺤَﺴَﺐِ ﻓﻲ ﺫِﺭﻭﺓ ﺍﻟﻜﺎﻫﻞ ﺍﻷ‌ﻋﺒَﻞ، ﻭﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺯﺣﺎﻟﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻭﻝ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺧﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻴﻦ ﺍﻷ‌ﺑﺮﺍﺭ، ﻭﺍْﻓﺘﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻨﺎ ﻣﺼﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑﻤﻔﺎﺗﻴﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻼ‌ﺡ، ﻭﺃﻟﺒﺴﻨﻲ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺧﻠﻊ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺡ، ﻭﺍْﻏﺮﺱ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺑﻌﻈﻤﺘﻚ ﻓﻲ ِﺸﺮﺏِ ﺟَﻨﺎﻧﻲ ﻳﻨﺎﺑﻴﻊَ ﺍﻟﺨُﺸﻮﻉ، ﻭﺃﺟْﺮِِ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻬﻴﺒﺘﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻗﻲَّ ﺯﻓﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ، ﻭﺃﺩِّﺏ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻧﺰَﻕ ﺍﻟﺨُﺮْﻕِ ﻣﻨﻲ ﺑﺄﺯِﻣَّﺔ ﺍﻟﻘُﻨﻮﻉ، ﺇﻟﻬﻲ ﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﺒﺘﺪﺋﻨﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻣﻨﻚ ﺑﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ، ﻓﻤﻦ ﺍﻟﺴﺎﻟﻚ ﺑﻲ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﻭﺍﺿﺢ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ؟ ﻭﺇﻥ ﺃﺳﻠَﻤَﺘﻨﻲ ﺃﻧﺎﺗُﻚ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻷ‌ﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﻰ ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻘﻴﻞ ﻋﺜﺮﺍﺗﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﻮﺍﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ؟ ﻭﺇﻥ ﺧَﺬَﻟﻨﻲ ﻧﺼﺮُﻙ ﻋﻨﺪ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﻘﺪ ﻭﻛَﻠَﻨﻲ ﺧُﺬﻻ‌ﻧُﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺚ ﺍﻟَّﻨﺼَﺐُ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ.

ﺇﻟﻬﻲ ﺃﺗﺮﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺃﺗﻴﺘﻚ ﺇﻻ‌ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻵ‌ﻣﺎﻝ، ﺃﻡ ﻋَﻠِﻘْﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺇﻻ‌ ﺣﻴﻦ ﺑﺎﻋَﺪَﺗﻨﻲ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻋﻦ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮِﺻﺎﻝ، ﻓﺒﺌﺲ ﺍﻟﻤﻄﻴﺔُ ﺍﻟﺘﻲ ﺍْﻣﺘَﻄَﺖْ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻦ ﻫﻮﺍﻫﺎ، ﻓﻮﺍﻫﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺳﻮَّﻟﺖ ﻟﻬﺎ ﻇﻨﻮﻧﻬﺎ ﻭﻣُﻨﺎﻫﺎ، ﻭﺗﺒﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﺠﺮﺃﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻫﺎ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻫﺎ، ﺇﻟﻬﻲ ﻗَﺮَﻋْﺖُ ﺑﺎﺏ ﺭﺣﻤﺘﻚ ﺑﻴﺪ ﺭﺟﺂﺋﻲ، ﻭﻫﺮﺑﺖُ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ‌ﺟﺌﺎً ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ، ﻭﻋﻠَّﻘﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺃﻧﺎﻣﻞ ﻭﻻ‌ﺋﻲ، ﻓﺎْﺻْﻔَﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﺮﻣﺘﻪ ﻣﻦ ﺯﻟﻠﻲ ﻭﺧﻄﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻗﻠﻨﻲ ﻣﻦ ﺻَﺮﻋﺔ ﺭﺩﺍﺋﻲ، ﻓﺈﻧﻚ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻱ ﻭﻣﻌﺘﻤﺪﻱ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﻣﻄﻠﻮﺑﻲ ﻭﻣﻨﺎﻱ ﻓﻲ ﻣﻨﻘﻠﺒﻲ ﻭﻣﺜﻮﺍﻱ.

ﺇﻟﻬﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻄﺮﺩ ﻣﺴﻜﻴﻨﺎً ﺍْﻟﺘﺠﺄ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻫﺎﺭﺑﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗُﺨَﻴِّﺐُ ﻣﺴﺘﺮﺷﺪﺍً ﻗﺼﺪ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺑﻚ ﺳﺎﻋﻴﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﺩ ﻇﻤﺂﻧﺎً ﻭَﺭَﺩَ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺎﺿﻚ ﺷﺎﺭﺑﺎً؟ ﻛﻼ‌ ﻭﺣﻴﺎﺿُﻚ ﻣُﺘﺮﻋﺔ ﻓﻲ ﺿَﻨْﻚ ﺍﻟﻤُﺤُﻮﻝِ، ﻭﺑﺎﺑﻚ ﻣﻔﺘﻮﺡٌ ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻭﺍﻟﻮُﻏﻮﻝ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴُّﺆْﻝ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ، ﺇﻟﻬﻲ ﻫﺬﻩ ﺃﺯِﻣَّﺔُ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠّﻘﺘُﻬﺎ ﺑِﻌﻘﺎﻝ ﻣﺸﻴﺌﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﺩﺭﺍْﺗُﻬﺎ ﺑﻌﻔﻮﻙ ﻭﺭﺣﻤﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ ﺍﻟﻤُﻀِﻠّﺔُ ﻭﻛَﻠْﺘُﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺏ ﻟﻄﻔﻚ ﻭﺭﺃﻓﺘﻚ، ﻓﺎْﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻫﺬﺍ ﻧﺎﺯﻻ‌ً ﻋﻠﻲّ ﺑﻀﻴﺎﺀ ﺍﻟﻬﺪﻯ، ﻭﺑﺎﻟﺴﻼ‌ﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻭﻣﺴﺎﺋﻲ ﺟُﻨّﺔً ﻣﻦ ﻛﻴﺪ ﺍﻟﻌِﺪﻯ ﻭﻭﻗﺎﻳﺔً ﻣﻦ ﻣُﺮﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ، ﺇﻧﻚ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﺸﺎﺀ، ﺗﺆِﺗﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻤﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻌﺰ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﻭﺗﺬﻝ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﺑﻴﺪﻙ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺇﻧﻚ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ، ﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻭﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻲ، ﻭﺗﺮﺯﻕ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﺴﺎﺏ.

ﻻ‌ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻭﺑﺤﻤﺪﻙ، ﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﺪﺭﻙ ﻓﻼ‌ ﻳﺨﺎﻓﻚ، ﻭﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺃﻧﺖ ﻓﻼ‌ ﻳﻬﺎﺑﻚ، ﺃﻟّﻔﺖ ﺑﻘﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﻔِﺮَﻕ، ﻭﻓَﻠَﻘْﺖَ ﺑﻠﻄﻔﻚ ﺍﻟﻔَﻠَﻖَ، ﻭﺃَﻧَﺮْﺕَ ﺑﻜﺮﻣِﻚ ﺩﻳﺎﺟﻲ ﺍﻟﻐﺴَﻖ، ﻭﺃﻧﻬﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺼُّـﻢِّ ﺍﻟﺼﻴﺎﺧﻴﺪِ ﻋﺬﺑﺎً ﻭﺍُﺟَﺎﺟَﺎً، ﻭﺃﻧْﺰَﻟْﺖَ ﻣﻦ ﺍﻟﻤُﻌﺼﺮﺍﺕ ﻣَﺎﺀً ﺛﺠّﺎﺟﺎً، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻟﻘﻤﺮ ﻟﻠﺒﺮﻳﺔ ﺳﺮﺍﺟﺎً ﻭﻫّﺎﺟﺎً، ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤَﺎﺭِﺱَ ﻓﻴﻤﺎ ﺍﺑﺘﺪﺃﺕ ﺑﻪ ﻟُﻐﻮﺑﺎً ﻭﻻ‌ ﻋِﻼ‌ﺟﺎً، ﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺗَﻮَﺣَّﺪ ﺑﺎﻟﻌﺰِّ ﻭﺍﻟﺒﻘﺎﺀ، ﻭﻗَﻬَﺮَ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺑﺎﻟﻤﻮﺕ ﻭﺍﻟﻔﻨﺎﺀ، ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺗﻘﻴﺎﺀ، ﻭﺍْﺳﻤﻊ ﻧﺪﺍﺋﻲ، ﻭﺍْﺳﺘﺠﺐ ﺩﻋﺎﺋﻲ، ﻭﺣﻘﻖ ﺑﻔﻀﻠﻚ ﺃﻣﻠﻲ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻳﺎ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺩُﻋِﻲ ﻟﻜﺸﻒ ﺍﻟﻀﺮ ﻭﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺴﺮ ﻭﻳﺴﺮ، ﺑﻚ ﺃﻧﺰﻟﺖ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻓﻼ‌ ﺗَﺮُﺩّﻧِﻲ ﻣﻦ ﺳَﻨِﻲِّ ﻣﻮﺍﻫﺒﻚ ﺧﺎﺋﺒﺎً ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ، ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ.

ﺛﻢ ﺍﺳﺠﺪ ﻭﻗﻞ:

ﺇﻟﻬﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﻣَﺤﺠُﻮﺏ، ﻭﻧﻔﺴﻲ ﻣَﻌْﻴُﻮﺏ، ﻭﻋﻘﻠﻲ ﻣَﻐْﻠُﻮﺏ، ﻭﻫﻮﺍﺋﻲ ﻏﺎﻟﺐ، ﻭﻃﺎﻋﺘﻲ ﻗﻠﻴﻞ، ﻭﻣﻌﺼﻴﺘﻲ ﻛﺜﻴﺮ، ﻭﻟﺴﺎﻧﻲ ﻣُﻘِﺮٌ ﺑﺎﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﻜﻴﻒ ﺣﻴﻠﺘﻲ ﻳﺎ ﺳﺘَّﺎﺭ ﺍﻟﻌُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻋَﻼ‌َّﻡ ﺍﻟﻐُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻜُﺮﻭﺏ، ﺍْﻏﻔﺮ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻛُﻠَّﻬَﺎ ﺑﺤُﺮْﻣَﺔِ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻝ ﻣﺤﻤﺪ، ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قمر
المراقبه العام
المراقبه العام
avatar

عدد المساهمات : 618
تاريخ التسجيل : 24/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   السبت أبريل 16, 2016 3:58 pm

ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩَﻟَﻊَ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑِِﻨُﻄْﻖِ ﺗﺒَﻠُّﺠِﻪِ، ﻭﺳَﺮَّﺡ ﻗِﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﺑﻐﻴﺎﻫﺐ ﺗﻠﺠﻠُﺠﻪ، ﻭﺃﺗﻘﻦ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻔََﻠﻚ ﺍﻟﺪﻭّﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺩﻳﺮ ﺗﺒﺮُّﺟﻪ، ﻭﺷﻌﺸﻊ ﺿﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﻨﻮﺭ ﺗﺄﺟﺠﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩﻝ ﻋﻠﻰ ﺫﺍﺗﻪ ﺑﺬﺍﺗﻪ، ﻭﺗﻨﺰﻩ ﻋﻦ ﻣﺠﺎﻧﺴﺔ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎﺗﻪ، ﻭﺟﻞّ ﻋﻦ ﻣﻼ‌ﺀﻣﺔ ﻛﻴﻔﻴﺎﺗﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﻗَﺮُﺏَ ﻣﻦ ﺧﻄﺮﺍﺕ ﺍﻟﻈُﻨﻮﻥ، ﻭﺑَﻌُﺪَ ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ، ﻭﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﻗﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣِﻬَﺎﺩِ ﺃﻣﻨﻪِ ﻭﺃﻣﺎﻧﻪ، ﻭﺃﻳﻘﻈﻨﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣِﻨَﻨِﻪِ ﻭﺇﺣﺴﺎﻧﻪ، ﻭﻛَﻒّ ﺃﻛُﻒَّ ﺍﻟﺴﻮﺀِ ﻋﻨﻲ ﺑﻴﺪﻩ ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.

ﺻﻞِّ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻷ‌ﻟﻴﻞ، ﻭﺍﻟﻤﺎﺳﻚ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﺎﺑﻚ ﺑﺤﺒﻞ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﺍﻷ‌ﻃﻮﻝ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺻﻊ ﺍﻟﺤَﺴَﺐِ ﻓﻲ ﺫِﺭﻭﺓ ﺍﻟﻜﺎﻫﻞ ﺍﻷ‌ﻋﺒَﻞ، ﻭﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺯﺣﺎﻟﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻭﻝ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺧﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻴﻦ ﺍﻷ‌ﺑﺮﺍﺭ، ﻭﺍْﻓﺘﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻨﺎ ﻣﺼﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑﻤﻔﺎﺗﻴﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻼ‌ﺡ، ﻭﺃﻟﺒﺴﻨﻲ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺧﻠﻊ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺡ، ﻭﺍْﻏﺮﺱ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺑﻌﻈﻤﺘﻚ ﻓﻲ ِﺸﺮﺏِ ﺟَﻨﺎﻧﻲ ﻳﻨﺎﺑﻴﻊَ ﺍﻟﺨُﺸﻮﻉ، ﻭﺃﺟْﺮِِ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻬﻴﺒﺘﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻗﻲَّ ﺯﻓﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ، ﻭﺃﺩِّﺏ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻧﺰَﻕ ﺍﻟﺨُﺮْﻕِ ﻣﻨﻲ ﺑﺄﺯِﻣَّﺔ ﺍﻟﻘُﻨﻮﻉ، ﺇﻟﻬﻲ ﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﺒﺘﺪﺋﻨﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻣﻨﻚ ﺑﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ، ﻓﻤﻦ ﺍﻟﺴﺎﻟﻚ ﺑﻲ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﻭﺍﺿﺢ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ؟ ﻭﺇﻥ ﺃﺳﻠَﻤَﺘﻨﻲ ﺃﻧﺎﺗُﻚ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻷ‌ﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﻰ ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻘﻴﻞ ﻋﺜﺮﺍﺗﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﻮﺍﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ؟ ﻭﺇﻥ ﺧَﺬَﻟﻨﻲ ﻧﺼﺮُﻙ ﻋﻨﺪ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﻘﺪ ﻭﻛَﻠَﻨﻲ ﺧُﺬﻻ‌ﻧُﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺚ ﺍﻟَّﻨﺼَﺐُ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ.

ﺇﻟﻬﻲ ﺃﺗﺮﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺃﺗﻴﺘﻚ ﺇﻻ‌ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻵ‌ﻣﺎﻝ، ﺃﻡ ﻋَﻠِﻘْﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺇﻻ‌ ﺣﻴﻦ ﺑﺎﻋَﺪَﺗﻨﻲ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻋﻦ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮِﺻﺎﻝ، ﻓﺒﺌﺲ ﺍﻟﻤﻄﻴﺔُ ﺍﻟﺘﻲ ﺍْﻣﺘَﻄَﺖْ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻦ ﻫﻮﺍﻫﺎ، ﻓﻮﺍﻫﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺳﻮَّﻟﺖ ﻟﻬﺎ ﻇﻨﻮﻧﻬﺎ ﻭﻣُﻨﺎﻫﺎ، ﻭﺗﺒﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﺠﺮﺃﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻫﺎ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻫﺎ، ﺇﻟﻬﻲ ﻗَﺮَﻋْﺖُ ﺑﺎﺏ ﺭﺣﻤﺘﻚ ﺑﻴﺪ ﺭﺟﺂﺋﻲ، ﻭﻫﺮﺑﺖُ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ‌ﺟﺌﺎً ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ، ﻭﻋﻠَّﻘﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺃﻧﺎﻣﻞ ﻭﻻ‌ﺋﻲ، ﻓﺎْﺻْﻔَﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﺮﻣﺘﻪ ﻣﻦ ﺯﻟﻠﻲ ﻭﺧﻄﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻗﻠﻨﻲ ﻣﻦ ﺻَﺮﻋﺔ ﺭﺩﺍﺋﻲ، ﻓﺈﻧﻚ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻱ ﻭﻣﻌﺘﻤﺪﻱ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﻣﻄﻠﻮﺑﻲ ﻭﻣﻨﺎﻱ ﻓﻲ ﻣﻨﻘﻠﺒﻲ ﻭﻣﺜﻮﺍﻱ.

ﺇﻟﻬﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻄﺮﺩ ﻣﺴﻜﻴﻨﺎً ﺍْﻟﺘﺠﺄ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻫﺎﺭﺑﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗُﺨَﻴِّﺐُ ﻣﺴﺘﺮﺷﺪﺍً ﻗﺼﺪ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺑﻚ ﺳﺎﻋﻴﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﺩ ﻇﻤﺂﻧﺎً ﻭَﺭَﺩَ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺎﺿﻚ ﺷﺎﺭﺑﺎً؟ ﻛﻼ‌ ﻭﺣﻴﺎﺿُﻚ ﻣُﺘﺮﻋﺔ ﻓﻲ ﺿَﻨْﻚ ﺍﻟﻤُﺤُﻮﻝِ، ﻭﺑﺎﺑﻚ ﻣﻔﺘﻮﺡٌ ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻭﺍﻟﻮُﻏﻮﻝ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴُّﺆْﻝ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ، ﺇﻟﻬﻲ ﻫﺬﻩ ﺃﺯِﻣَّﺔُ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠّﻘﺘُﻬﺎ ﺑِﻌﻘﺎﻝ ﻣﺸﻴﺌﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﺩﺭﺍْﺗُﻬﺎ ﺑﻌﻔﻮﻙ ﻭﺭﺣﻤﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ ﺍﻟﻤُﻀِﻠّﺔُ ﻭﻛَﻠْﺘُﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺏ ﻟﻄﻔﻚ ﻭﺭﺃﻓﺘﻚ، ﻓﺎْﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻫﺬﺍ ﻧﺎﺯﻻ‌ً ﻋﻠﻲّ ﺑﻀﻴﺎﺀ ﺍﻟﻬﺪﻯ، ﻭﺑﺎﻟﺴﻼ‌ﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻭﻣﺴﺎﺋﻲ ﺟُﻨّﺔً ﻣﻦ ﻛﻴﺪ ﺍﻟﻌِﺪﻯ ﻭﻭﻗﺎﻳﺔً ﻣﻦ ﻣُﺮﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ، ﺇﻧﻚ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﺸﺎﺀ، ﺗﺆِﺗﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻤﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻌﺰ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﻭﺗﺬﻝ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﺑﻴﺪﻙ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺇﻧﻚ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ، ﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻭﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻲ، ﻭﺗﺮﺯﻕ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﺴﺎﺏ.

ﻻ‌ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻭﺑﺤﻤﺪﻙ، ﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﺪﺭﻙ ﻓﻼ‌ ﻳﺨﺎﻓﻚ، ﻭﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺃﻧﺖ ﻓﻼ‌ ﻳﻬﺎﺑﻚ، ﺃﻟّﻔﺖ ﺑﻘﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﻔِﺮَﻕ، ﻭﻓَﻠَﻘْﺖَ ﺑﻠﻄﻔﻚ ﺍﻟﻔَﻠَﻖَ، ﻭﺃَﻧَﺮْﺕَ ﺑﻜﺮﻣِﻚ ﺩﻳﺎﺟﻲ ﺍﻟﻐﺴَﻖ، ﻭﺃﻧﻬﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺼُّـﻢِّ ﺍﻟﺼﻴﺎﺧﻴﺪِ ﻋﺬﺑﺎً ﻭﺍُﺟَﺎﺟَﺎً، ﻭﺃﻧْﺰَﻟْﺖَ ﻣﻦ ﺍﻟﻤُﻌﺼﺮﺍﺕ ﻣَﺎﺀً ﺛﺠّﺎﺟﺎً، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻟﻘﻤﺮ ﻟﻠﺒﺮﻳﺔ ﺳﺮﺍﺟﺎً ﻭﻫّﺎﺟﺎً، ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤَﺎﺭِﺱَ ﻓﻴﻤﺎ ﺍﺑﺘﺪﺃﺕ ﺑﻪ ﻟُﻐﻮﺑﺎً ﻭﻻ‌ ﻋِﻼ‌ﺟﺎً، ﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺗَﻮَﺣَّﺪ ﺑﺎﻟﻌﺰِّ ﻭﺍﻟﺒﻘﺎﺀ، ﻭﻗَﻬَﺮَ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺑﺎﻟﻤﻮﺕ ﻭﺍﻟﻔﻨﺎﺀ، ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺗﻘﻴﺎﺀ، ﻭﺍْﺳﻤﻊ ﻧﺪﺍﺋﻲ، ﻭﺍْﺳﺘﺠﺐ ﺩﻋﺎﺋﻲ، ﻭﺣﻘﻖ ﺑﻔﻀﻠﻚ ﺃﻣﻠﻲ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻳﺎ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺩُﻋِﻲ ﻟﻜﺸﻒ ﺍﻟﻀﺮ ﻭﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺴﺮ ﻭﻳﺴﺮ، ﺑﻚ ﺃﻧﺰﻟﺖ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻓﻼ‌ ﺗَﺮُﺩّﻧِﻲ ﻣﻦ ﺳَﻨِﻲِّ ﻣﻮﺍﻫﺒﻚ ﺧﺎﺋﺒﺎً ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ، ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ.

ﺛﻢ ﺍﺳﺠﺪ ﻭﻗﻞ:

ﺇﻟﻬﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﻣَﺤﺠُﻮﺏ، ﻭﻧﻔﺴﻲ ﻣَﻌْﻴُﻮﺏ، ﻭﻋﻘﻠﻲ ﻣَﻐْﻠُﻮﺏ، ﻭﻫﻮﺍﺋﻲ ﻏﺎﻟﺐ، ﻭﻃﺎﻋﺘﻲ ﻗﻠﻴﻞ، ﻭﻣﻌﺼﻴﺘﻲ ﻛﺜﻴﺮ، ﻭﻟﺴﺎﻧﻲ ﻣُﻘِﺮٌ ﺑﺎﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﻜﻴﻒ ﺣﻴﻠﺘﻲ ﻳﺎ ﺳﺘَّﺎﺭ ﺍﻟﻌُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻋَﻼ‌َّﻡ ﺍﻟﻐُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻜُﺮﻭﺏ، ﺍْﻏﻔﺮ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻛُﻠَّﻬَﺎ ﺑﺤُﺮْﻣَﺔِ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻝ ﻣﺤﻤﺪ، ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
14نور
مشرف قسم الذكر
مشرف قسم الذكر


عدد المساهمات : 1408
تاريخ التسجيل : 09/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام   الأحد يوليو 31, 2016 3:47 pm

ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩَﻟَﻊَ ﻟﺴﺎﻥ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑِِﻨُﻄْﻖِ ﺗﺒَﻠُّﺠِﻪِ، ﻭﺳَﺮَّﺡ ﻗِﻄﻊ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻟﻤﻈﻠﻢ ﺑﻐﻴﺎﻫﺐ ﺗﻠﺠﻠُﺠﻪ، ﻭﺃﺗﻘﻦ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻔََﻠﻚ ﺍﻟﺪﻭّﺍﺭ ﻓﻲ ﻣﻘﺎﺩﻳﺮ ﺗﺒﺮُّﺟﻪ، ﻭﺷﻌﺸﻊ ﺿﻴﺎﺀ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﺑﻨﻮﺭ ﺗﺄﺟﺠﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺩﻝ ﻋﻠﻰ ﺫﺍﺗﻪ ﺑﺬﺍﺗﻪ، ﻭﺗﻨﺰﻩ ﻋﻦ ﻣﺠﺎﻧﺴﺔ ﻣﺨﻠﻮﻗﺎﺗﻪ، ﻭﺟﻞّ ﻋﻦ ﻣﻼ‌ﺀﻣﺔ ﻛﻴﻔﻴﺎﺗﻪ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﻗَﺮُﺏَ ﻣﻦ ﺧﻄﺮﺍﺕ ﺍﻟﻈُﻨﻮﻥ، ﻭﺑَﻌُﺪَ ﻋﻦ ﻟﺤﻈﺎﺕ ﺍﻟﻌﻴﻮﻥ، ﻭﻋﻠﻢ ﺑﻤﺎ ﻛﺎﻥ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ، ﻳﺎ ﻣﻦ ﺃﺭﻗﺪﻧﻲ ﻓﻲ ﻣِﻬَﺎﺩِ ﺃﻣﻨﻪِ ﻭﺃﻣﺎﻧﻪ، ﻭﺃﻳﻘﻈﻨﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻣﻨﺤﻨﻲ ﺑﻪ ﻣﻦ ﻣِﻨَﻨِﻪِ ﻭﺇﺣﺴﺎﻧﻪ، ﻭﻛَﻒّ ﺃﻛُﻒَّ ﺍﻟﺴﻮﺀِ ﻋﻨﻲ ﺑﻴﺪﻩ ﻭﺳﻠﻄﺎﻧﻪ.

ﺻﻞِّ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺪﻟﻴﻞ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺍﻷ‌ﻟﻴﻞ، ﻭﺍﻟﻤﺎﺳﻚ ﻣﻦ ﺃﺳﺒﺎﺑﻚ ﺑﺤﺒﻞ ﺍﻟﺸﺮﻑ ﺍﻷ‌ﻃﻮﻝ، ﻭﺍﻟﻨﺎﺻﻊ ﺍﻟﺤَﺴَﺐِ ﻓﻲ ﺫِﺭﻭﺓ ﺍﻟﻜﺎﻫﻞ ﺍﻷ‌ﻋﺒَﻞ، ﻭﺍﻟﺜﺎﺑﺖ ﺍﻟﻘﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﺯﺣﺎﻟﻴﻔﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺰﻣﻦ ﺍﻷ‌ﻭﻝ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺧﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺼﻄﻔﻴﻦ ﺍﻷ‌ﺑﺮﺍﺭ، ﻭﺍْﻓﺘﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻨﺎ ﻣﺼﺎﺭﻳﻊ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﺑﻤﻔﺎﺗﻴﺢ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻭﺍﻟﻔﻼ‌ﺡ، ﻭﺃﻟﺒﺴﻨﻲ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻣﻦ ﺃﻓﻀﻞ ﺧﻠﻊ ﺍﻟﻬﺪﺍﻳﺔ ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺡ، ﻭﺍْﻏﺮﺱ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺑﻌﻈﻤﺘﻚ ﻓﻲ ِﺸﺮﺏِ ﺟَﻨﺎﻧﻲ ﻳﻨﺎﺑﻴﻊَ ﺍﻟﺨُﺸﻮﻉ، ﻭﺃﺟْﺮِِ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻟﻬﻴﺒﺘﻚ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻗﻲَّ ﺯﻓﺮﺍﺕ ﺍﻟﺪﻣﻮﻉ، ﻭﺃﺩِّﺏ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻧﺰَﻕ ﺍﻟﺨُﺮْﻕِ ﻣﻨﻲ ﺑﺄﺯِﻣَّﺔ ﺍﻟﻘُﻨﻮﻉ، ﺇﻟﻬﻲ ﺇﻥ ﻟﻢ ﺗﺒﺘﺪﺋﻨﻲ ﺍﻟﺮﺣﻤﺔ ﻣﻨﻚ ﺑﺤﺴﻦ ﺍﻟﺘﻮﻓﻴﻖ، ﻓﻤﻦ ﺍﻟﺴﺎﻟﻚ ﺑﻲ ﺇﻟﻴﻚ ﻓﻲ ﻭﺍﺿﺢ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ؟ ﻭﺇﻥ ﺃﺳﻠَﻤَﺘﻨﻲ ﺃﻧﺎﺗُﻚ ﻟﻘﺎﺋﺪ ﺍﻷ‌ﻣﻞ ﻭﺍﻟﻤﻨﻰ ﻓﻤﻦ ﺍﻟﻤﻘﻴﻞ ﻋﺜﺮﺍﺗﻲ ﻣﻦ ﻛﺒﻮﺍﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ؟ ﻭﺇﻥ ﺧَﺬَﻟﻨﻲ ﻧﺼﺮُﻙ ﻋﻨﺪ ﻣﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻟﻨﻔﺲ ﻭﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ، ﻓﻘﺪ ﻭﻛَﻠَﻨﻲ ﺧُﺬﻻ‌ﻧُﻚ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺚ ﺍﻟَّﻨﺼَﺐُ ﻭﺍﻟﺤﺮﻣﺎﻥ.

ﺇﻟﻬﻲ ﺃﺗﺮﺍﻧﻲ ﻣﺎ ﺃﺗﻴﺘﻚ ﺇﻻ‌ ﻣﻦ ﺣﻴﺚ ﺍﻵ‌ﻣﺎﻝ، ﺃﻡ ﻋَﻠِﻘْﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺇﻻ‌ ﺣﻴﻦ ﺑﺎﻋَﺪَﺗﻨﻲ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻋﻦ ﺩﺍﺭ ﺍﻟﻮِﺻﺎﻝ، ﻓﺒﺌﺲ ﺍﻟﻤﻄﻴﺔُ ﺍﻟﺘﻲ ﺍْﻣﺘَﻄَﺖْ ﻧﻔﺴﻲ ﻣﻦ ﻫﻮﺍﻫﺎ، ﻓﻮﺍﻫﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﻤﺎ ﺳﻮَّﻟﺖ ﻟﻬﺎ ﻇﻨﻮﻧﻬﺎ ﻭﻣُﻨﺎﻫﺎ، ﻭﺗﺒﺎً ﻟﻬﺎ ﻟﺠﺮﺃﺗﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻫﺎ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻫﺎ، ﺇﻟﻬﻲ ﻗَﺮَﻋْﺖُ ﺑﺎﺏ ﺭﺣﻤﺘﻚ ﺑﻴﺪ ﺭﺟﺂﺋﻲ، ﻭﻫﺮﺑﺖُ ﺇﻟﻴﻚ ﻻ‌ﺟﺌﺎً ﻣﻦ ﻓﺮﻁ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ، ﻭﻋﻠَّﻘﺖُ ﺑﺄﻃﺮﺍﻑ ﺣﺒﺎﻟﻚ ﺃﻧﺎﻣﻞ ﻭﻻ‌ﺋﻲ، ﻓﺎْﺻْﻔَﺢ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻤﺎ ﻛﻨﺖ ﺃﺟﺮﻣﺘﻪ ﻣﻦ ﺯﻟﻠﻲ ﻭﺧﻄﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻗﻠﻨﻲ ﻣﻦ ﺻَﺮﻋﺔ ﺭﺩﺍﺋﻲ، ﻓﺈﻧﻚ ﺳﻴﺪﻱ ﻭﻣﻮﻻ‌ﻱ ﻭﻣﻌﺘﻤﺪﻱ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﻣﻄﻠﻮﺑﻲ ﻭﻣﻨﺎﻱ ﻓﻲ ﻣﻨﻘﻠﺒﻲ ﻭﻣﺜﻮﺍﻱ.

ﺇﻟﻬﻲ ﻛﻴﻒ ﺗﻄﺮﺩ ﻣﺴﻜﻴﻨﺎً ﺍْﻟﺘﺠﺄ ﺇﻟﻴﻚ ﻣﻦ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﻫﺎﺭﺑﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗُﺨَﻴِّﺐُ ﻣﺴﺘﺮﺷﺪﺍً ﻗﺼﺪ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺑﻚ ﺳﺎﻋﻴﺎً، ﺃﻡ ﻛﻴﻒ ﺗﺮﺩ ﻇﻤﺂﻧﺎً ﻭَﺭَﺩَ ﺇﻟﻰ ﺣﻴﺎﺿﻚ ﺷﺎﺭﺑﺎً؟ ﻛﻼ‌ ﻭﺣﻴﺎﺿُﻚ ﻣُﺘﺮﻋﺔ ﻓﻲ ﺿَﻨْﻚ ﺍﻟﻤُﺤُﻮﻝِ، ﻭﺑﺎﺑﻚ ﻣﻔﺘﻮﺡٌ ﻟﻠﻄﻠﺐ ﻭﺍﻟﻮُﻏﻮﻝ، ﻭﺃﻧﺖ ﻏﺎﻳﺔ ﺍﻟﺴُّﺆْﻝ ﻭﻧﻬﺎﻳﺔ ﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ، ﺇﻟﻬﻲ ﻫﺬﻩ ﺃﺯِﻣَّﺔُ ﻧﻔﺴﻲ ﻋﻠّﻘﺘُﻬﺎ ﺑِﻌﻘﺎﻝ ﻣﺸﻴﺌﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻋﺒﺎﺀ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﺩﺭﺍْﺗُﻬﺎ ﺑﻌﻔﻮﻙ ﻭﺭﺣﻤﺘﻚ، ﻭﻫﺬﻩ ﺃﻫﻮﺍﺋﻲ ﺍﻟﻤُﻀِﻠّﺔُ ﻭﻛَﻠْﺘُﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺟَﻨﺎﺏ ﻟﻄﻔﻚ ﻭﺭﺃﻓﺘﻚ، ﻓﺎْﺟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺻﺒﺎﺣﻲ ﻫﺬﺍ ﻧﺎﺯﻻ‌ً ﻋﻠﻲّ ﺑﻀﻴﺎﺀ ﺍﻟﻬﺪﻯ، ﻭﺑﺎﻟﺴﻼ‌ﻣﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ، ﻭﻣﺴﺎﺋﻲ ﺟُﻨّﺔً ﻣﻦ ﻛﻴﺪ ﺍﻟﻌِﺪﻯ ﻭﻭﻗﺎﻳﺔً ﻣﻦ ﻣُﺮﺩﻳﺎﺕ ﺍﻟﻬﻮﻯ، ﺇﻧﻚ ﻗﺎﺩﺭ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﺗﺸﺎﺀ، ﺗﺆِﺗﻲ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻨﺰﻉ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﻣﻤﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﻭﺗﻌﺰ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﻭﺗﺬﻝ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ، ﺑﻴﺪﻙ ﺍﻟﺨﻴﺮ ﺇﻧﻚ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻗﺪﻳﺮ، ﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻭﺗُﻮﻟﺞ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﺤﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻴﺖ، ﻭﺗُﺨﺮﺝ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﺤﻲ، ﻭﺗﺮﺯﻕ ﻣﻦ ﺗﺸﺎﺀ ﺑﻐﻴﺮ ﺣﺴﺎﺏ.

ﻻ‌ ﺇﻟﻪ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﺖ ﺳﺒﺤﺎﻧﻚ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻭﺑﺤﻤﺪﻙ، ﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﺪﺭﻙ ﻓﻼ‌ ﻳﺨﺎﻓﻚ، ﻭﻣﻦ ﺫﺍ ﻳﻌﻠﻢ ﻣﺎ ﺃﻧﺖ ﻓﻼ‌ ﻳﻬﺎﺑﻚ، ﺃﻟّﻔﺖ ﺑﻘﺪﺭﺗﻚ ﺍﻟﻔِﺮَﻕ، ﻭﻓَﻠَﻘْﺖَ ﺑﻠﻄﻔﻚ ﺍﻟﻔَﻠَﻖَ، ﻭﺃَﻧَﺮْﺕَ ﺑﻜﺮﻣِﻚ ﺩﻳﺎﺟﻲ ﺍﻟﻐﺴَﻖ، ﻭﺃﻧﻬﺮﺕ ﺍﻟﻤﻴﺎﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﺼُّـﻢِّ ﺍﻟﺼﻴﺎﺧﻴﺪِ ﻋﺬﺑﺎً ﻭﺍُﺟَﺎﺟَﺎً، ﻭﺃﻧْﺰَﻟْﺖَ ﻣﻦ ﺍﻟﻤُﻌﺼﺮﺍﺕ ﻣَﺎﺀً ﺛﺠّﺎﺟﺎً، ﻭﺟﻌﻠﺖ ﺍﻟﺸﻤﺲ ﻭﺍﻟﻘﻤﺮ ﻟﻠﺒﺮﻳﺔ ﺳﺮﺍﺟﺎً ﻭﻫّﺎﺟﺎً، ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﺃﻥ ﺗُﻤَﺎﺭِﺱَ ﻓﻴﻤﺎ ﺍﺑﺘﺪﺃﺕ ﺑﻪ ﻟُﻐﻮﺑﺎً ﻭﻻ‌ ﻋِﻼ‌ﺟﺎً، ﻓﻴﺎ ﻣﻦ ﺗَﻮَﺣَّﺪ ﺑﺎﻟﻌﺰِّ ﻭﺍﻟﺒﻘﺎﺀ، ﻭﻗَﻬَﺮَ ﻋﺒﺎﺩﻩ ﺑﺎﻟﻤﻮﺕ ﻭﺍﻟﻔﻨﺎﺀ، ﺻﻞ ﺍﻟﻠﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺍﻷ‌ﺗﻘﻴﺎﺀ، ﻭﺍْﺳﻤﻊ ﻧﺪﺍﺋﻲ، ﻭﺍْﺳﺘﺠﺐ ﺩﻋﺎﺋﻲ، ﻭﺣﻘﻖ ﺑﻔﻀﻠﻚ ﺃﻣﻠﻲ ﻭﺭﺟﺎﺋﻲ، ﻳﺎ ﺧﻴﺮ ﻣﻦ ﺩُﻋِﻲ ﻟﻜﺸﻒ ﺍﻟﻀﺮ ﻭﺍﻟﻤﺄﻣﻮﻝ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻋﺴﺮ ﻭﻳﺴﺮ، ﺑﻚ ﺃﻧﺰﻟﺖ ﺣﺎﺟﺘﻲ ﻓﻼ‌ ﺗَﺮُﺩّﻧِﻲ ﻣﻦ ﺳَﻨِﻲِّ ﻣﻮﺍﻫﺒﻚ ﺧﺎﺋﺒﺎً ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ ﻳﺎ ﻛﺮﻳﻢ، ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ، ﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺧﻴﺮ ﺧﻠﻘﻪ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻟﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ.

ﺛﻢ ﺍﺳﺠﺪ ﻭﻗﻞ:

ﺇﻟﻬﻲ ﻗﻠﺒﻲ ﻣَﺤﺠُﻮﺏ، ﻭﻧﻔﺴﻲ ﻣَﻌْﻴُﻮﺏ، ﻭﻋﻘﻠﻲ ﻣَﻐْﻠُﻮﺏ، ﻭﻫﻮﺍﺋﻲ ﻏﺎﻟﺐ، ﻭﻃﺎﻋﺘﻲ ﻗﻠﻴﻞ، ﻭﻣﻌﺼﻴﺘﻲ ﻛﺜﻴﺮ، ﻭﻟﺴﺎﻧﻲ ﻣُﻘِﺮٌ ﺑﺎﻟﺬﻧﻮﺏ، ﻓﻜﻴﻒ ﺣﻴﻠﺘﻲ ﻳﺎ ﺳﺘَّﺎﺭ ﺍﻟﻌُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻋَﻼ‌َّﻡ ﺍﻟﻐُﻴﻮﺏ، ﻭﻳﺎ ﻛﺎﺷﻒ ﺍﻟﻜُﺮﻭﺏ، ﺍْﻏﻔﺮ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻛُﻠَّﻬَﺎ ﺑﺤُﺮْﻣَﺔِ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﺁﻝ ﻣﺤﻤﺪ، ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ ﺑﺮﺣﻤﺘﻚ ﻳﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻟﺮﺍﺣﻤﻴﻦ.

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إبدأ يومك بدعاء الصباح لأمير المؤمنين عليه السلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 3انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حسيني  :: @@المنتديات الإسلامية@@ :: قسم الذكر-
انتقل الى: